الاتحاد

عربي ودولي

اقتراح أفريقي لاقتسام السلطة في دارفور


ابوجا - الاتحاد: وصلت مفاوضات ابوجا لتحقيق السلام في إقليم دارفور بغرب السودان إلى مراحلها الحاسمة، بعد أن أعلنت مفوضية الاتحاد الأفريقي انها ستقدم اليوم الاثنين مشروع بروتوكول لاقتسام السلطة المركزية والإقليمية بين الحكومة المركزية والإقليم· وقالت المفوضية إن البروتوكول أو (الاتفاق الاطاري) سعى للتوفيق بين المطالب الحكومة من جهة وحركتي التمرد من جهة أخرى وانه يجد دعما كبيرا من الوسطاء الأفارقة والدوليين·
وأكد سالم احمد سالم كبير الوسطاء الأفارقة لـ'الاتحاد' ان الاتحاد الأفريقي سيعقد جلسة هامة اليوم لطرح مشروع الاتفاق الجديد، مشيرا إلى مشاركة رئيسي حركتي التمرد مني اركو مناوي وخليل إبراهيم في الاجتماع بالإضافة إلى المبعوث الأميركي لمفاوضات دارفور روجر ونتر·
ورفض سالم الكشف عن تفاصيل مشروع الاتفاق لكنه أكد انه يراعي مطالب الحكومة والمتمردين إلى درجة كبيرة، وقال يجب على جميع الأطراف تقديم التنازلات في المرحلة الحالية ووضع مصلحة شعب دارفور في قمة أولوياتهم· كما شدد المسؤول الأفريقي على ضرورة تماسك ووحدة حركتي التمرد في الوقت الراهن حتى لا تتسبب انقسامات جديدة في وضع مزيد من العقبات والمتاعب أمام المفاوضات التي وصفها بالشاقة· وأوضح ان الاتحاد الأفريقي على يقين من أن تدهور الوضع الأمني في الإقليم متصل بشكل مباشر بتعثر المحادثات خلال الفترة الماضية·
وعلى صعيد متصل أكد عصام الحاج الناطق الرسمي للمتمردين في المفاوضات لـ'الاتحاد' انهم تقدموا بمقترحات جديدة للوسطاء الأفارقة حول قسمة السلطة، وكشف الحاج عن أن مقترحات حركتي التمرد اشتملت على تنازلات كبيرة مقارنة بالمطالب السابقة، موضحا أن الاقتراح الجديد استبعد الرئاسة الدورية لأقاليم السودان ونصّ على اختيار ثلاثة نواب لرئيس الجمهورية وان يكون النائب الأول من جنوب السودان ونائب من دارفور كما شملت المقترحات اختيار سبعة وزراء في الحكومة المركزية من الإقليم بالإضافة إلى ثمانية وزراء دولة ووزيرين في حكومة ولاية الخرطوم أحدهما نائب للحاكم بجانب ثلاثة معتمدين وعشرين عضوا في المجلس التشريعي لولاية الخرطوم·
وقال الحاج إن مقترحاتهم نصّت أيضا على إنشاء حكومة في إقليم دارفور بحدوده المعترف بها في الأول من يناير 1956م وتعرف بحكومة إقليم دارفور وتتكون من أجهزة تنفيذية وتشريعية وقضائية على أن يجرى استفتاء لشعب دارفور بعد انتهاء الفترة الانتقالية لتحديد وضع الإقليم·

اقرأ أيضا

اعتقالات وإصابات في غزة والضفة والاحتلال يهاجم المصلين في الأقصى