عربي ودولي

الاتحاد

بعد تفشي كورونا.. أميركا تجلي رعاياها من ووهان الصينية

 مسافرون يرتدون كمامات

مسافرون يرتدون كمامات

أعلنت الولايات المتحدة، يوم الأحد، أنّها تعكف على تنظيم رحلة جوية لإجلاء موظفيها الدبلوماسيين وسواهم من الرعايا الأميركيين في مدينة ووهان الصينية، بؤرة وباء كورونا المستجد.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى الأميركيين في الصين، إن الرحلة ستُغادر الثلاثاء من ووهان إلى سان فرانسيسكو.
وأضافت أن "الأماكن محدودة جداً، وإذا لم يكن ممكناً نقل الجميع، فستكون الأولوية للأشخاص الأكثر عرضة" لخطر الفيروس.

وتُخطط دول أخرى أيضاً لإجلاء رعاياها من المدينة وضواحيها، والتي كانت وُضِعت تحت حجر صحّي منذ الخميس.
وتنوي فرنسا إجلاء مواطنيها بحافلات، بالتعاون مع السلطات الصينية، حسب ما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الجمعة، من دون أن يتم تحديد موعد لعملية الإجلاء هذه حتى الآن.

اقرأ أيضاً... الرئيس الصيني: نواجه تحدياً خطيراً لسرعة انتشار "كورونا"

وكان الرئيس الصيني شي جين بينج حذّر من أنّ الصين تُواجه "وضعاً خطراً"، عازياً ذلك إلى "تسارع" انتشار وباء الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي أودى بحياة 56 شخصاً على الرّغم من تعزيز الإجراءات المتخذة في سبيل كبحه.

اقرأ أيضا

ترامب يعين مايك بنس مسؤولاً عن ملف مكافحة "كورونا"