الاتحاد

الرياضي

الألعاب المصاحبة لدورات الخليج اختيارية

تغطية: محمد عيسى:
تمخض الاجتماع الماراثوني للجنة الفنية المنبثقة عن اللجان الأولمبية الوطنية الخليجية عن توصيات مهمة سترفع لاجتماع رؤساء اللجان الأولمبية الوطنية الخليجية في اجتماعهم يوم غد الثلاثاء للنظر فيها، واستأثرت القضايا المحورية محل الخلاف بين الأعضاء على الزمن الأطول من النقاش والحوار بين ممثلي دول مجلس التعاون الذين دشنوا اجتماعات وزراء الشباب والرياضة ورؤساء اللجان الأولمبية الوطنية بدول مجلس التعاون الخليجي ،واستغرق اجتماع اللجنة الفنية أربع ساعات ونصف الساعة من الاجتماع المتواصل بقاعة المنهل بفندق الإنتركونتيننتال بالعاصمة أبوظبي، وعلى مايبدوا أن ملف الألعاب الرياضية المصاحبة لدورات كأس الخليج العربي لكرة القدم والتي استحدثتها قطر في خليجي17 الماضي وطرحت على طاولة الاجتماعات الخليجية لنقاشها وإدخالها على دورات كأس الخليج، وملف الاعتذارات سواء عن المشاركة في بطولات مجلس التعاون الخليجي على مستوى المنتخبات والأندية أو استضافة البطولات الخليجية التي تصبح أحياناً بلا مأوى وتبحث عن مستضيف يعطف عليها ويعيد لها بارقة الأمل للديمومة والمواصلة أهم الملفات التي طرحت بالاجتماع وحظيت بالوقت الأول من النقاش والحوار وتبادل الآراء ·،كما لايخفى على الجميع الملف الذي لايقل حرارة وسخونه وهو مشاركة اللاعب الخليجي في بطولات مجلس التعاون في مختلف الألعاب على غرار كرة القدم التي تسمح وحيدةً بمشاركة اللاعب الأجنبي مع الفرق الخليجية في بطولات مجلس التعاون، وهو مادفع ببقية الألعاب بإعطائها نفس الحظوظ والحقوق التي نالتها شقيقتهم الأكبر ومعشوقة الجماهير صاحبة الشعبية والشهرة الأوسع منها، ولكن على مايبدوا اتفاق الجميع على رأي واحد وهو مشاركة اللاعب الأجنبي في بطولات التعاون ومعارضة صوت واحد هو صوتنا نحن بالدولة لم يمد مدة الحوار والنقاش في هذا الملف الذي حظي بموافقه السعودية وقطر والكويت والبحرين وعمان أيضاً والتي كان يتأمل منها الاعتراض والوقوف الى جانبنا لكن ذلك لم يحدث في الاجتماع الماراثوني لتمر التوصية الى رؤساء اللجان الأولمبية بالموافقة المشترطة على مشاركة اللاعب الأجنبي في البطولات بشكل عام دون الدخول في مزيد من التفاصيل التي تركت للجان التنظيمية المختلفة والمعنية بكل لعبة لوضع اللوائح الخاصة والشروط المتعلقة بمشاركة اللاعب الأجنبي بما يتوافق مع ظروف وأجواء كل دولة من دول مجلس التعاون الخليجي وخاصة تلك التي لم تعتمد اللاعب الأجنبي في مسابقاتها المحلية ولاتزال الأبواب مغلقة في وجهه في مسابقاتها المحلية، وأكد إبراهيم عبدالملك أن اللجنة الفنية رفعت توصية لاجتماع رؤساء اللجان الأولمبية الوطنية الخليجة بالسماح للفرق الخليجية الاستعانة بخدمات لاعب أجنبي واحد في بطولات مجلس التعاون في ثلاث العاب رياضية هي كرة السلة وكرة اليد والكرة الطائرة لتنضم هذه الألعاب الى كرة القدم التي تسمح بمشاركة اللاعب الأجنبي في مسابقاتها، وتضمنت التوصية بأن تحدد اللجان التنظيمية لكل لعبة باقي التفاصيل·
اختيارية بالثلاثة
وفي ختام الاجتماع الماراثوني الذي استغرق أربع ساعات ونصف تحدث سعادة إبراهيم عبدالملك الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية رئيس الاجتماع الفنية مؤكداً رفع توصية من اللجنة لاجتماع رؤساء اللجان الاولمبية الوطنية الخليجية بالموافقة على إقامة الألعاب الرياضية المصاحبة لدورات كأس الخليج العربي لكرة القدم ولكن بثلاثة شروط او بالأحرى ثلاثة اختيارات هي اختيار الدولة المنظمة لإقامة الألعاب من عدمها، مع اختيارها للألعاب المصاحبة في حالة إقامتها، واختيار الدول المشاركة في مسألة المشاركة بالألعاب المصاحبة من عدمها، لتترك اللجنة الفنية القرار النهائي للدولة المنظمه وهو على ما يبدو مخرجا من الملف الذي أقحم على الدورة التي ومن اسمها واضحة بأنها دورة لكرة القدم فقط وهو ما يتضح من اسمها الرسمي المعتمد منذ إنشائها وهي دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم، ولتخرج اللجنة الفنية من الحرج رمت الكرة بملعب الدولة المنظمة وبهذا تكون قد أهدرت وقت اللجنة وأعضائها بدراسة التقارير العديدة المقدمة من مختلف اللجان التي جندت لخدمة الملف الداعم لإقرار واعتماد الألعاب المصاحبة لدورات كأس الخليج، فمادام القرار راجعا للدولة المنظمة فهذا أمر معمول به سابقاً والقرار لم يغير ساكناً على أرض الواقع الذي كان بحاجة لقرار صارم بالموافقة أو الرفض·
وترأس وفد اللجنة الاولمبية الوطنية بالدولة في الاجتماع سعادة عبيد سالم الشامسي الامين العام المساعد للجنة الاولمبية الوطنية·
العويس وأحمد بن سعيد
يستقبلان رؤساء الوفود اليوم
يستقبل معالي عبدالرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ورئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة والشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية أصحاب المعالي وزراء الشباب والرياضة ورؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذين يصلون اليوم لحضور الاجتماع العشرين لوزراء الشباب والرياضة ورؤساء اللجان الأولمبية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية أبوظبي حيث يصل معالي الشيخ فواز بن محمد آل خليفة رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة - مملكة البحرين، والأمير نواف بن فيصل بن فهد نائب الرئيس العام نائب رئيس اللجنة الأولمبية - المملكة العربية السعودية ومعالي المهندس علي بن مسعود بن علي السنيدي وزير الشؤون الرياضية ورئيس اللجنة الأولمبية - سلطنة عمان وسعادة الشيخ سعود بن خالد آل ثاني رئيس الهيئة العامة للشباب - دولة قطر ومعالي الشيخ فهد الجابر الأحمد الصباح رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للشباب والرياضة - دولة الكويت ومعالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة رئيس اللجنة الأولمبية - دولة البحرين وسعادة الشيخ طلال فهد الأحمد الصباح رئيس اللجنة الأولمبية - دولة الكويت وسعادة الشيخ سعود بن علي آل ثاني نائب رئيس اللجنة الأولمبية - دولة قطر·
دعم سعود بن علي لمقعد آسيوية السلة
ووافق الحضور بالاجماع على دعم الشيخ سعود بن على آل ثاني للاحتفاظ بمنصبه كرئيس للاتحاد الآسيوي لكرة السلة خلال الانتخابات المقبلة للاتحاد، ومع توصية بحث الدول الأعضاء على دعمه ومساندته للحفاظ على المقعد لدورة جديدة·
واوصت اللجنة اعتماد خطط وبرامج اللجان التنظيمية للموسم الرياضي الحالي 2006-·2007
في شأن الاعتذارات
لا إجبار·· والتأكيد على الحث فقط!!
في شأن الاعتذارات المتكررة سواء من المنتخبات والفرق الرياضية عن عدم المشاركة في بطولات مجلس التعاون أو اعتذار الدول عن استضافة وتنظيم البطولات الخليجية لم تحسم اللجنة الموضوع أيضاً واكتفت بعبارات دبلوماسية ومطاطة دون حزم او فرض قيود واقتراحات عقوبات صارمة بحق المعتذرين، فكل ما رأته اللجنة هو رفع توصية لرؤساء اللجان الأولمبية الخليجية بحث الدول الأعضاء والاتحادات الرياضية الخليجية والأندية بضرورة وأهمية المشاركة والتواصل والتفاعل مع الأنشطة الخليجية، مع ضرورة المشاركة في جميع الفعاليات التي تنظمها اللجان التنظيمية للألعاب الرياضية المختلفة· ورفعت اللجنة توصية بشأن الاحتفال باليوبيل الفضي بمناسبة مرور 25 عاماً على قيام مجلس التعاون الخليجي بأن تقوم اللجان الاولمبية والاتحادات والأندية بالتفاعل مع المناسبة وبأن تنظم جميع الفعاليات والأنشطة الخليجية تحت شعار الاحتفال باليوبيل الفضي لقيام المجلس·
لجنة إماراتيه لدراسة الشبكة الإلكترونية
من التوصيات المرفوعه الى اجتماع رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية تشكيل لجنة من الدولة للإعداد لدراسة شاملة ومتكاملة لمشروع الشبكة الإلكترونية التي تربط الأمانه العامة مع اللجان الأولمبية الوطنية الخليجية، وإعداد مركز معلومات إلكتروني متكامل بمقر الأمانه العامة لدول المجلس· كما تضمنت التوصيات سرعة التوقيع على الاتفاقية الرياضية بين الامانه العامة لدول مجلس التعاون الخليجي مع الاتحاد الاوروبي، مع الإشادة بهذه الاتفاقية والتي من شأنها خدمة الرياضة الخليجية والفائدة التي يمكن أن تجنيها جراء هذه الاتفاقية ،كما أوصت اللجنة الأمانه العامة باتخاذ الخطوات التنفيذية لتوقيع الاتفاقية في أسرع وقت· واقترحت اللجنة تشكيل لجنة لدراسة لوائح العمل المشترك بدول مجلس التعاون تتضمن لائحة اللجان التنظيمية ومنتخبات دول مجلس التعاون واللائحة الداخلية للجنة الفنية على أن تكون اللجنة برئاسة أمين عام اللجنة الاولمبية الوطنية بالدولة وأمين عام اللجنة الاولمبية السعودية والكويتية·
الوكلاء يعدون البيان الختامي اليوم
تتواصل أعمل برلمان أبوظبي اليوم باجتماع وكلاء وزارة الشباب والرياضة بمجلس التعاون الخليجي والذي يعقد بفندق الإنتر بالعاصمة أبوظبي حيث مقر الاجتماعات والبرلمان الذي استهل نشاطة وأعماله أمس باجتماع اللجنة الفنية لدول مجلس التعاون أو لجنة الخبراء كما تسمى باعتبارها اللجنة المعنية بمناقشة شؤون الرياضة والمسابقات الخليجية، ويترأس وفد الدولة في اجتماعات الوكلاء سعادة سلطان صقر السويدي أمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ويضم الوفد كلا من الدكتور محمد سهيل حمدون الأمين العام المساعد للهيئة وعبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية ومحمد خليفة بالهول مدير إدارة الأنشطة الشبابية والثقافية، وخليفة الجرمن مدير الشؤون الإدارية والمالية، ومحمد الصلاقي مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة، وسهيل العامري من وزارة الخارجية، سيناقش الاجتماع مشروع جدول الأعمال الذي يتضمن البيان الختامي للمجلس الأعلى في دورته السادسه والعشرين، وتقرير متابعة قرارات الاجتماع التاسع عشر لوزراء الشباب والرياضة، وتوصيات اللجان الفنية للشباب، والتي تتضمن توصيات لجنة المتابعة والتقويم والأنشطة الشبابية والمشتركة، ولجنة إستراتيجية رعاية الشباب، ولجنة التكريم في المجال الشبابي ولجنة التدريب وإعداد القادة للشباب والرياضة، ولجنة فريق عمل مقاييس اللياقة البدنية ولجنة الرياضة للجميع، ومذكرة الأمانه العامة بشأن مرئيات الهيئة الاستشارية حول قضايا الشباب ورعايتهم، وخطط اللجان الفنية للشباب·
عدم قانونية مظلة الأمانة للاتحاد الخليجي
رفعت اللجنة الفنية توصية لاجتماع رؤساء اللجان الأولمبية الوطنية بعدم قانونية تبعية الاتحاد الرياضي الخليجي الموحد للجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي على اعتبار أن الاتحاد الرياضي هو مؤسسة أهلية لايجوز بأي حال من الأحوال أن تتبع اللجنة التنظيمة، وهو القرار الذي أفادت به الإدارة القانونية بالأمانه العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، وعليه رفعت اللجنة توصيتها بفصل الاتحاد الخليجي عن اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون·
تعزيز التواجد الأولمبي
ووافقت اللجنة الفنية على المقترح الكويتي برفع توصية بضرورة تواجد ممثلين عن الأمانه العامة لدول مجلس التعاون الخليجي في جميع الفعاليات والأنشطة الخليجية التي تنظمها اللجنة التنظيمية لدول المجلس، حظي المقترح بتأييد الأغلبية والموافقه علية لرفعه لاجتماع رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية·

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يطلب تجديد إعارة مرداس عجمان