الاتحاد

الاقتصادي

توطين 26 % من وظائف أبوظبي الوطني


صالح الحمصي
قال خلفان محمد سعيد الهدابي رئيس قطاع الموارد البشرية في بنك أبوظبي الوطني إن نسبة التوطين في البنك تجاوزت 26%، لافتاً إلى أن ميزانية التدريب وإعادة التأهيل في تنام متواصل وذلك لمقابلة الاحتياجات التدريبية للأعداد الكبيرة من الموظفين المواطنين الذين يلتحقون بالبنك·
وأشار الى تأسيس لجنة مؤلفة من ثلاثة أعضاء من مجلس الإدارة تشرف على عملية التوطين في البنك وذلك تأكيداً على اهتمام المجلس بأهمية ومصداقية مسار التوطين في البنك، وأشار إلى أن البنك يقوم باستيعاب القوى العاملة من المواطنين حسب خطة خمسية وخطة قصيرة سنوية·
وأوضح الهدابي أن الخطة الخمسية التي ستنتهي في العام الحالي تهدف إلى رفع وتيرة التوطين بنسب عالية في البنك مشيراً إلى أن الإدارة ستحافظ على رفع النسبة بمعدل لا يقل عن 4% سنوياً·
وقال إن نشاطات التوطين في البنك تشمل الاختبار والتوظيف وبرنامج التدريب والتطوير وبرنامج إحلال العمالة الوطنية المدربة محل العمالة الوافدة ضمن خطة إستراتيجية مدروسة· كما أن البنك يعمل على تشجيع الموظفين المواطنين على استكمال الدراسة الجامعية والمهنية ذات الصلة بالعمل المصرفي علاوة على برنامج الدراسات العليا كالماجستير·
وأوضح الهدابي أن إدارة الموارد البشرية بالبنك تهدف إلى اختيار وتوظيف العدد المناسب والنوعية المناسبة المواطنة بمعدل يصل إلى 90 موظفاً جديداً في العام بالإضافة إلى وضع المتدرب المواطن في المركز المناسب الذي يتلاءم مع مستوى المهارة والمعرفة التي اكتسبها من خلال برنامجه التدريبي وذلك تشجيعاً للمتدرب نحو اخذ المبادرة في تطوير قدراته والحصول على المزيد من المعرفة·
وكشف الهدابي أن القطاع المصرفي بشكل عام يعاني من مشكلة تسرب العمالة المواطنة إلى مؤسسات أخرى مؤكدا أن إدارة بنك أبوظبي الوطني على أعلى المستويات تنظر إلى هذه الظاهرة نظرة جدية وقامت بدراسة شاملة وعميقة للمشكلة·
وأوضح الهدابي أن الدراسة أرجعت أسباب التسرب إلى وضع السوق في القطاع المصرفي حيث إن الطلب على مواطنين مؤهلين للعمل المصرفي يزداد والموجود في السوق غير كاف· بالإضافة إلى التنافس مع القطاعات الأخرى، حيث إن بعض القطاعات في الدولة تبدو أكثر جاذبية للموظفين الجدد على المدى القصير·
وحسب الدراسة التي اعدها البنك فإن كثير من موظفي البنك من المواطنات، يتركن العمل نتيجة الظروف الاجتماعية خاصة بعد الزواج· في حين أن بعض العاملين المواطنين يتركون العمل في المصارف عند توفر أي فرصة عمل في قطاع آخر نتيجة لأسباب أخرى متعددة وأكد أن إدارة الموارد البشرية تنفيذاً لتوجيهات لجنة التوطين تسعى دوماً لاتخاذ الإجراءات والقرارات التي تشجع المواطنين على الاستمرار في العمل المصرفي وهذا المسعى توج مؤخراً بمنح علاوة غلاء المعيشة لكل مواطن في البنك لتحسين الدخل ، وتحسين 'حزمة التوظيف' للمواطنين إضافة إلى وضع برنامج تعريفي وتدريبي مكثف للموظفين الجدد الذين يلتحقون بالبنك· وأشار إلى أن البنك وضع برنامج 'المسار الوظيفي' للموظفين المواطنين في البنك، حيث يتعرف الموظف المواطن على مساره الوظيفي في مرحلة متقدمة ويلتزم كل من البنك والموظف للعمل نحو تحقيق الهدف الموضوع في الفترة المتفق عليها·
ودعا الهدابي إلى تنسيق أفضل بين البنوك للحفاظ على العاملين في القطاع المصرفي والحد من تسرب العمالة المواطنة من بنك إلى آخر ومن القطاع المصرفي إلى قطاعات أخرى·

اقرأ أيضا

أسعار النفط تهبط بعد ارتفاع مخزونات الوقود الأميركية