الاتحاد

عربي ودولي

مقتل السفير الفلسطيني ببراغ في إنفجار داخل مقر اقامته

توفي السفير الفلسطيني في براغ جمال الجمل جراء انفجار في مقر اقامته الاربعاء، بحسب ما افادت الشرطة التشيكية التي رجحت ان يكون الانفجار عرضيا وناجما عن خلل في نظام الحماية في خزنة داخل المقر.

ووقع الانفجار قبيل ظهر الاربعاء، في داخل المقر الجديد للسفارة الذي تم تشييده مؤخرا في حي "براغ سوشدول" السكني شمال غرب العاصمة التشيكية.

واشار قائد الشرطة التشيكية مارتن سيرفيسيك الذي تفقد موقع الانفجار الى عدم وجود مؤشرات الى ان الحادث عمل ارهابي.
وقال لقناة التلفزيون الحكومي التشيكية "لا مؤشر الى هجوم ارهابي محتمل".

من جهتها افادت المتحدثة باسم شرطة براغ اندريا زولوفا لوكالة فرانس برس انه من المرجح ان يكون سبب الانفجار "نظام ضد السرقة كان مثبتا على باب خزنة" في السفارة. واضافت "لا نستبعد خطأ في استخدام الجهاز. وبسبب وفاة الضحية، فسيكون من الصعب اثبات القضية".

كما اشارت الى ان "الادلة التي جمعتها الشرطة لا تشير الى اي هجوم ارهابي او ان شخصا معينا وضع نظاما بهدف الاضرار باحد او قتله".

ونقل موقع اخباري تشيكي عن مصادر مقربة من التحقيقات في الانفجار ان الشرطة عثرت على "كمية كبيرة من الاسلحة والمتفجرات" في المبنى. الا ان زولوفا قالت "لا استطيع تاكيد هذه المعلومات في الوقت الحالي"، مشيرة الى ان الشرطة تقوم بتفتيش مبنى مجاور يعود كذلك للسفارة الفلسطينية.

وصرح الجراح دانيال لانغر من مستشفى براغ العسكري الذي نقل اليه الجمل للتلفزيون التشيكي ان السفير اصيب بـ"جروح قاتلة في الرأس والبطن والصدر بسبب الانفجار".
وكان الجمل تولى منصبه في تشرين الاول/اكتوبر. وانتقل مؤخرا الى مسكنه الجديد في الضواحي الشمالية من براغ.

والجمل مولود في بيروت العام 1957 لوالدين هاجرا من مدينة يافا بعد قيام دولة اسرائيل. وعمل مساعدا للسفير الفلسطيني لدى بلغاريا العام 1979، ودبلوماسيا في السفارة الفلسطينية في براغ في 1984، ثم عين قائما بأعمال السفارة في وقت لاحق. كما عمل قنصلا عاما لفلسطين في الإسكندرية في 2005- 2013، وتسلم مهامه كسفير لفلسطين لدى جمهورية تشيكيا في 11 اكتوبر 2013، تاريخ تقديم اوراق اعتماده للرئيس التشيكي ميلوس زيمان.

ونعت السلطة الفلسطينية الجمل. وجاء في بيان ان وزير الشؤون الخارجية رياض المالكي "نعى إلى شعبنا الفلسطيني السفير الشهيد جمال الجمل الذي استشهد وهو على رأس عمله". وقال "كان الجمل مثالا للدبلوماسي الناجح والمثابر في خدمة وطنه وقضيته".
وتعتبر تشيكيا من اكثر الحلفاء المقربين لاسرائيل في الاتحاد الاوروبي.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية إن الانفجار وقع عندما حاول السفير الجمل فتح خزنة قديمة جرى نقلها من مقر السفارة القديم الى المقر الجديد.
وأضافت الوزارة إن الانفجار "وقع بعد دقائق من فتح الخزنة، ما ادى إلى إصابة السفير الجمل ونقله إلى المستشفى في حالة خطرة".
واشار البيان الى ان الخارجية الفلسطينية "سترسل وفدا إلى براغ غدا للتواصل مع الجهات التشيكية الرسمية وللتعاون في التحقيقات للوقوف على اسباب الإنفجار".

وصرح نبيل الفحل المتحدث باسم السفارة الفلسطينية لاذاعة تشيكيا العامة ان زوجة السفير وابنه كانا داخل الشقة لحظة وقوع الانفجار، مشيرا الى ان العائلة لم تقض اكثر من ليلتين في المقر الجديد قبل الانفجار.
وذكرت جيرينا ايرنستوفا المتحدثة باسم خدمات الطوارئ في براغ ان زوجة الجمل البالغة 52 عاما "تلقت عناية طبية في المكان بعد تعرضها للاغماء جراء الدخان، ثم تم نقلها الى المستشفى وهي بحالة صدمة".

واشارت ايرنستوفا الى ان الزوجة غادرت المستشفى في وقت لاحق بعد ظهر الاربعاء.
كذلك تم اجلاء العشرات من سكان الحي الذي تقع فيه السفارة الفلسطينية كتدبير احترازي بعد الانفجار وفق السلطات المحلية.

اقرأ أيضا

اليابان تأسف لقرار كوريا الجنوبية إنهاء تبادل الاستخبارات العسكرية