الاتحاد

من السبب في المعاكسات؟

سمعنا كثيرا وربما شاهدنا بأعيننا المواقف التي تحدث خلال المعاكسات· وعلينا أن نبحث جديا عن الأسباب ولا نلقي باللوم علي طرف معين دون تحري الحقيقة· وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم (كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته) فلا بد للأب أن ينظر إلى المظهر الخارجي لبناته المتمثل في العباءة السوداء وغيرها عند خروجها من المنزل للأسواق او المولات والمجمعات والاماكن العامة والاهتمام بهذا الأمر تجنبا لانجراف البنات مع صرخة الموضات والتساهل في ارتداء هذه العباءات في مثل هذه الاماكن·
ولكي لا يتعرضن للمضايقات والمعاكسات ،وعلى الأم مسؤولية كبيرة في تربية أبنائها وبصفة خاصة بناتها لقربها منهن في البيت وتربيتهن على اللباس الشرعي منذ الصغر· وصدق الشاعر حين قال :
الأم مدرسة إذا أعددتها.. أعددت شعباً طيب الأعراق
عندما نرى فتاة متبرجة وترتدي العباءة المخصرة وعليها انواع النقوش والزخارف والتطريز وتضحك بصوت عال مع صديقتها وغيرها من التصرفات،فإنه يتبادر الى عقولنا سؤال حول دور الأهل في تربيتها·
وبعدها يبدأ التفكير والتخطيط والبلوتوث لبدء مشروع علاقة جديدة ، فللأسف لقد بدأت الموضة العالمية والأزياء الفاضحة تسيطر على مجتمعاتنا وأصبحنا نسمع بالعباءات الأميركية واليابانية والسويدية والكلاسيكية·
أذكر موقفاً شاهدته بعيني فقد كانت هناك فتاتان بكامل زينتهما تركبان دراجة واحدة وبعد أن انتهتا من اللعب بدأ الشباب يلاحقونهما ويغازلونهما· واستغربت كثيراً وكذلك اختي الصغيرة من انزعاجهما، فقد قامتا بالتهريج وخرجتا بكامل زينتهما وبدأتا بالتعليقات ثم انزعجتا من ملاحقة الغير لهما؟ وما دامتا تتصرفان بهذه الطريقة الملفتة للنظر فمن الأكيد سيعاكسهن الشباب· فما رأيكم أنتم؟

خالد عبدالله

اقرأ أيضا