الاتحاد

الإمارات

قسم جديد بمركز أبوظبي للتوحد


أحمد المنصوري:
افتتحت الشيخة سلامة بنت حمدان بن زايد آل نهيان قسم التدخل المبكر في مركز أبوظبي للتوحد التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة الذي سيستوعب أكبر عدد ممكن من أطفال التوحد في سن مبكرة من عمر سنتين ولغاية ست سنوات حيث سيتم دمجهم مستقبلاً بعد تهيئتهم إلى فصول أخرى في المركز·
حضر الافتتاح ناعمة المنصوري عضو مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا، والسيدة حصة العمران الوزيرة المفوض بوزارة الخارجية، وطالبات من مدرسة أكاديمية الشيخ زايد وبعض الجهات الداعمة والمدعوات من الأمهات والمرافقين لهن·
وقالت الشيخة سلامة في كلمة الافتتاح: 'إننا نسير على الدرب الذي ربّانا عليه والدنا ومؤسس دولتنا وباني حضارتنا المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'طيب الله ثراه' إذ قال (إن هدفنا الرئيسي هو سعادة الأهل والأمة والأبناء)·'
وأضافت: 'إذا كانت الطفولة المبكرة مرحلة حاسمة للأطفال العاديين فإنها مرحلة حرمان ومعاناة لأطفال التوحد، والذي نسعى إليه هو إدخال البهجة على نفوس أطفال التوحد وذويهم·'
وأكدت الشيخة سلامة بنت حمدان أن قضية التدخل المبكر أصبحت أمراً واقعياً في الميدان العلاجي والتربوي لأطفال التوحد، معتبرة أن افتتاح القسم الجديد هو دور وقائي حيوي يعمل على تسهيل تطوير الطفل إضافة إلى تقديم الدعم والمساعدة للأهل بهدف الوصول إلى أقصى قدر ممكن من الإفادة المجتمعية·
وقامت الشيخة سلامة بنت حمدان بعد قص الشريط بجولة على أقسام المركز للتعرف على الخدمات التي يقدمها ومرّت على ركن الإبداعات اليدوية لأطفال المركز مثل الرسم الحر والتلوين على الزجاج والفخار والتلوين بالرمل، ثم توجهت إلى قسم التدخل المبكر وتعرفت على أركان القسم والبرامج التي يتدرب عليها الأطفال في القسم·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يحضر جانباً من الحلقة الشبابية الإماراتية ــ الصينية