صحيفة الاتحاد

الرياضي

«فزاع الخالدية» بطل كأس رئيس الدولة للخيول العربية

الفائزون على منصة التتويج

الفائزون على منصة التتويج

ميلانو (الاتحاد)

سجلت المحطة الرابعة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الخامسة والعشرين التي أقيمت أمس الأول بمضمار سان سيرو العريق في مدينة ميلانو الإيطالية، حضوراً قوياً وهي تحتفي باليوبيل الفضي لمسيرتها الرائدة في ظل حضور جماهيري كبير ونجاحات مميزة حققتها ضمن الجائزة الكبرى لسباقات الخيل الإيطالية «جراند بري».
وخطف المهر فزاع الخالدية العائد لمزرعة الخالدية في بولندا الذي ينحدر من نسل فحل «جلنار الخالدية» والفرس «اسما الخالدية» الأنظار وتوج بطلاً لسباق المحطة الإيطالية الذي أقيم لمسافة 2000 متر «ليستد» المخصص للخيول من عمر أربع سنوات فما فوق البالغ جوائزه 50 ألف يورو وسط مشاركة 10 من نخبة الخيول العربية في إيطاليا وأوروبا، إذ استطاع فزاع بسرعته الفائقة وقوته ومهارة الفارس الإيطالي بيارانتونيو كونفرتينو وبإشراف مدربه البولندي ميشيل بوركو سكي التفوق عن جدارة على الخيول المنافسة على لقب السباق، ولعب فارق الوزن دوراً كبيراً في حسم النتيجة، إذ كان فزاع الأقل وزناً بين ثلاثي المقدمة بوزن 55، مما رجحه لانطلاقة قوية في آخر 500 متر وتفوق بربع طول عن الثاني وبزمن 2:10:06 دقيقة، وحل بعده كل من اكويا ثانياً وديناميتس ثالثاً للاندجويد واتر لاند والتي تشرف على تدريبها الهولندية فان دين بوس كارين.
وقام في ختام السباق صقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى جمهورية إيطاليا وفيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي مشرف عام سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، بحضور عبدالله الشامسي قنصل الدولة في ميلانو وسعيد المهيري من مجلس أبوظبي الرياضي بتتويج الفائزين وتقديم الكأس لصاحب المركز الأول لفزاع الخالدية وتسلمها المدرب ميشيل بوركواسكي والفارس بيارانتونيو كونفيرتينو.
شهد السباق حضوراً جماهيرياً غفيراً واهتماماً إعلامياً غير مسبوق، كما حظي الحدث باهتمام كبير من ملاك ومربي ومدربي الخيول في إيطاليا وأوروبا بصفة عامة، في ظل إقامته بالتزامن مع سباقات الجائزة الكبرى «جراند بري»، والتي تعد الأشهر في إيطاليا، ويحتضنها مضمار سان سيرو التاريخي الشهير الذي احتضن أول سباق بمسيرته في عام 1807، ويعتبر من أعرق المضامير العالمية إلى جانب المكانة الكبيرة التي تحتلها الكأس الغالية لدى عشاق السباقات الكلاسيكية على مدار سنوات تنظيمه.
وتقام سلسلة الكأس الغالية برعاية سامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بالتزامن مع عام زايد ودعماً لرؤية ونهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، لإعلاء الخيل العربي الأصيل وترسيخ مكانته العريقة وأصالته في كافة المضامير العربية والعالمية، وذلك تحت إشراف مباشر من اللجنة المنظمة لسلسلة السباقات برئاسة مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة، وفيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، مشرف عام السباقات.
وفي ختام مراسم التتويج قدم فيصل الرحماني وسعيد المهيري درع الكأس الغالية لصقر ناصر الريسي سفير الدولة في إيطاليا، تقديراً للدور البارز الذي قامت به سفارة الدولة في إيطاليا وما قدمته من مستلزمات النجاح، وتهيئة كافة متطلبات الحدث الغالي، بجانب التسهيلات الكبيرة لوفد اللجنة المنظمة والوفد الإعلامي.
وتوجه صقر ناصر الريسي سفير الدولة في إيطاليا بأسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، تثميناً لدعمهم المتواصل لإعلاء الخيل العربي الأصيل في دول أوروبا والعالم، مؤكداً أن الحدث يشكل أهمية كبيرة لارتباطه باسم القائد الغالي على قلوب الجميع، مشيراً إلى أهمية سباقات الخيل ودورها في تعزيز مكانة وريادة الإمارات في الحفاظ على موروثها الأصيل، مبيناً أن التواجد بالسباقات العالمية وفي سباقات الجراند بري الإيطالية الشهيرة جسد الكثير من المكاسب المهمة لترسيخ سمعة الإمارات الطيبة، موضحاً أن تنظيم كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في مضمار سان سيرو الشهير يمثل خطوة مهمة في مسيرة سلسلة سباقات الخيول العربية الأصيلة.
وقال: الحضور الجماهيري الكبير والتفاعل المميز في ظل النجاحات التي سجلتها المحطة الرابعة، دلالة واضحة على متانة العلاقات التاريخية والروابط القوية التي تجمع الإمارات بإيطاليا والمكانة الكبيرة التي قطعتها في ظل الاهتمام الكبير من القيادة الرشيدة التي تحرص على التواجد في المقدمة بمختلف المحافل العالمية وتمثيل الدولة خير تمثيل وعكس ما وصلت إليه من تطورات كبيرة في مختلف القطاعات.
وأضاف: فخورون بالنجاحات الكبيرة التي حققها كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في مضمار سان سيرو الذي جاء ليؤكد مدى اهتمام قيادتنا الرشيدة بإعلاء مسيرة الخيل العربي الأصيل في المضامير العالمية، مشيراً إلى أن السباق بلا شك يمثل علامة فارقة في سباقات الخيل العربية الأصيلة التي تقام في أوروبا لعراقته ومسيرته التاريخية المعروفة، مبيناً أن الحدث يمثل أيضاً فرصة مميزة لتعريف العالم بالخيل العربي المرتبط بتراث الإمارات الأصيل.
وتابع: مواصلة تنظيم كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة على مدار 25 عاماً واحتفالية اليوبيل الفضي التي تتزامن مع عام زايد والحضور القوي في المضامير العالمية مكسب كبير لسباقات الخيول العربية الأصيلة التي تقام خارجياً، ونجاح جديد لخطط اهتمام الدولة بإبراز هذا التراث العريق المتجذر وأهميته الكبيرة في الحفاظ على منجزات الماضي والترويج لعراقته وأصالة الخيل العربي الذي اهتم بها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «رحمه الله»، ودعم مسيرة إعلائه في شتى المحافل والمضامير العالمية، معرباً عن سعادته بما حققه السباق من أهداف.

الرحماني: رسالة سلام ومحبة للعالم

أكد فيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي مشرف عام سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة أن الرعاية السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» لمسيرة إعلاء الخيل العربي الأصيل عالمياً، تمثل امتداداً مهماً ودوراً بارزاً في النقلة النوعية التي تشهدها سباقات الخيل العربي في مضامير العالم.
وتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ودوره الريادي الكبير ورؤيته السديدة التي تقودنا لتحقيق المزيد من النجاحات والمنجزات لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في مختلف المضامير العالمية سنوياً، بما يترجم نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» لإعلاء الخيل العربي في مضامير العالم في ظل تزامن احتفالية السلسلة باليوبيل الفضي مع عام زايد، وقال: «سلسلة سباقات الكأس الغالية تترجم نهج ورسالة السلام والمحبة من الإمارات للعالم، وتبين مدى حرص واهتمام القيادة الرشيدة بإعلاء الخيل العربي الأصيل في المضامير العالمية، لارتباطه التاريخي المتجذر بتراث الإمارات الرصين».

كونفرتينو: إنجاز مهم

أكد الفارس الايطالي بيارانتونيو كونفرتينو أهمية الفوز بلقب سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة باعتبارها أحد أهم السباقات الكلاسيكية في العالم، معرباً عن سروره بالإنجاز الكبير والفوز في مضمار سان سيرو التاريخي وقيادة فزاع الخالدية للقب، مبيناً أن الفوز بالسباق المهم يمثل أمراً مميزاً في ظل منافسة نخبة وأقوى الخيول العربية الأصيلة في إيطاليا وأوروبا.
وقال: اللقب يمثل بالنسبة لنا إنجازاً مهماً في مسيرتي، وأنا سعيد للغاية بهذا اللقب، مضيفاً: فزاع الخالدية كان سريعاً وقوياً واستطعنا فرض إيقاعنا وسيطرتنا على السباق.

بوركو سكي: سباق مثالي وفوز مشرف

أعرب المدرب البولندي ميشيل بوركو سكي عن سروره بفوز فزاع الخالدية بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بمحطته الإيطالية التي أقيمت بمضمار سان سيرو الشهير للعام الثاني على التوالي، مؤكداً أن السباق كان قوياً للغاية نتيجة لمشاركة أقوى وأفضل الخيول في إيطاليا وأوروبا، مبيناً أن التفوق من بين الخيول المشاركة كان واضحاً لفزاع نتيجة لقوته وحضوره المميز في السباقات وبراعة الفارس بيارانتونيو كونفيرتينو الذي تمكن من السيطرة على مجريات السباق، مشيداً بالقائمين على السباق الذي كان مثالياً من كافة الجوانب التنظيمية والجماهيرية والإثارة الكبيرة على مستوى المنافسة بين الخيول المشاركة.