الاتحاد

الإمارات

نهيان يؤكد مواصلة جامعة زايد مسيرة التميز


أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد على أن جامعة زايد ستظل منارة للعلم والابداع الفكري تواصل مسيرتها في التميز الاكاديمي وفق الرسالة التي حددها لها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان 'طيب الله ثراه' وكذلك وفقا لتوجيهات صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' وهي التوجيهات التي يؤكد فيها سموه دائما على استمرار مسيرة تطوير مؤسسات التعليم العالي بحيث تظل هذه المؤسسات مواكبة للعصر وملبية لاحتياجات المجتمع ورافدة مؤسساته في مختلف المجالات بكوادر وطنية متخصصة·
جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها معاليه بمناسبة تخريج الدفعة الرابعة من طلبة الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال بجامعة زايد بحضور سعادة محمد عبد الله المسعود رئيس المجلس الوطني الاستشاري في أبوظبي ومعالي محمد ظاعن الهاملي وزير الطاقة وسعادة الدكتور سليمان موسى الجاسم مدير جامعة زايد بالانابة وعدد من القيادات الاكاديمية والمسؤولين في عدد من الهيئات الاتحادية والمحلية ومؤسسات القطاع الخاص·
وقال معاليه : إننا أيها الخريجون، إنما نتطلع دائماً، إلى أن تكون هذه المعارف وتلك الخبرات، وسيلتكم نحو الإبداع والابتكار، في سبيل تنمية قطاع الأعمال بالدولة، وتعميق دوره المأمول، في تحقيق التنمية والرخاء، في كافة ربوع الوطن، كما أن حفل التخرج هذا، إنما هو دائماً مناسبةٌ متجددة، نؤكد فيها اعتزازنا بجامعة زايد، وما تمثله هذه الجامعة من آمالٍ وطموحات ـ
وأكد معاليه إن حفل التخرج، إنما هو أيضاً وقبل كل شيء، مناسبةٌ طيبة ومواتية، نعبر فيها عن فائق الشكر وعظيم الامتنان، لما تلقاه الجامعة من دعمٍ ومساندة، على كافة المستويات، وعلى وجهٍ خاص، من قبل صاحب السمو الوالد، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ نقدّر لسموه، حرصه الكبير على جامعة زايد، ونعتز كثيراً برؤيته الواضحة، لدور الخريجين في مسيرة الوطن، وتحقيق أهداف التنمية الشاملة بالدولة·
وأشار معاليه: إننا اليوم نحتفل أيضاً بأهمية برنامج الماجستير في إدارة الأعمال، لاحتياجات ومتطلبات قطاع الأعمال بالدولة ـ هذا القطاع، الذي يتشكل الآن في ظل مجموعة من العوامل والاعتبارات، نذكر منها : اقتصاد المعرفة، حدة التنافس العالمي، النـزعة نحو التعاون الإقليمي، دور تقنيات المعلومات، الحاجة إلى عناصر ومقومات القيادة على جميع المستويات، التركيز على تحقيق الجودة والتميز في كافة جوانب العمل، بالإضافة إلى التوقعات المتنامية، لدور أبناء وبنات الوطن، في هذا القطاع الهام وفي هذا الإطار، فإنه يصبح من الواضح تماماً، أن الحفاظ على حيوية هذا القطاع، إنما يستلزم المشاركة النشطة للخريجين، من أبناء وبنات الوطن·
ومن جانبه، ثمنَّ د· سليمان الجاسم مدير جامعة زايد برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال مؤكداً على أنه نتاج للتعاون المثمر والفاعل مع الهيئات والمؤسسات وقطاعات الدولة المختلفة الذي تشارك في البرنامج من خلال كوادرها المواطنة الدارسين بفعاليات البرنامج·

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»