الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يأمر بإزالة فصول الكرفانات فورا


قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى أمس خلال جولته الميدانية في مدينة الفجيرة بزيارة مبنى قسم الولادة في مستشفى الفجيرة المركزي الذي يجري انشاؤه بإشراف وزارة الأشغال العامة ويضم نحو 75 سريرا·
وقد وجه سموه معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة بضرورة تجهيز القسم بأحدث المعدات والأجهزة الطبية اللازمة بحيث يلبي حاجة المنطقة·
من جهة أخرى أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ببناء ناد للفتيات في مربح يخدم سيدات وفتيات مدينة الفجيرة وضواحيها ووجه سموه معالي وزير الأشغال بتولي البدء في تنفيذ هذا المشروع الحضاري خلال شهر من تاريخه وذلك حرصا من سموه على توفير وسائل ومقومات الحياة الراقية للمرأة في إمارة الفجيرة وتمكينها من ممارسة أنشطتها وهواياتها وخدمة أسرتها ومجتمعها بشكل وأسلوب حضاري راق·
كما التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال زيارته لمنطقة الفجيرة بعدد من أبناء وبنات مربح الذين عرضوا على سموه احتياجاتهم المعيشية والسكنية وأمر سموه في هذا السياق بصيانة المساكن الشعبية لهؤلاء المواطنين والمواطنات فورا ووجه معالي وزير الأشغال العامة لتنفيذ هذا الأمر وتأمين المسكن الملائم لكل مواطن ومواطنة·
زيارة المدارس
أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على أن الحكومة الجديدة منذ تشكيلها وضعت في اعتبارها أن تطوير قطاع التعليم في الدولة بكل مكوناته' الهيئات التدريسية والطلبة والمناهج وأساليب التدريس والمباني وغيرها ' في أعلى درجات سلم اولوياتها وذلك فى اطار الاستراتيجية الشاملة لتطوير التعليم طويلة المدى والتي محورها بناء وتأهيل أجيال الشباب الذين يعتبرهم صاحب السمو الشيخ محمد عدة المستقبل وقادة الغد، جاء ذلك خلال لقاء سموه مديرات ومدرسات وطالبات مدارس المثنى بن حارثة للتعليم الأساسي ومربح للتعليم الأساسي والثانوي للبنات وابن النفيس للتعليم الأساسي في منطقة الفجيرة التعليمية صباح أمس· وقد اطلع سموه خلال جولته التفقدية الميدانية لهذه المدارس عن كثب على احتياجاتها ومعوقات التدريس وتطوير التعليم فيها واعدا سموه بمتابعة كل هذه المعوقات والمشاكل بنفسه والعمل على حلها بالسرعة الممكنة ايمانا من سموه بأهمية قطاع التعليم والشباب في بناء دولتنا العصرية الحديثة التي تسعى القيادة جاهدة لتكون دولتنا في الصف الأول على خريطة الدول المتقدمة علميا وتكنولوجيا واقتصاديا واجتماعيا· ووجه سموه معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم بسرعة تنفيذ ما أمر به سموه من توفير احتياجات المدارس في المنطقة خاصة لجهة استبدال الفصول والغرف الخشبية 'الكرفانات' بمبان اسمنتية وتوفير مختبر حاسوب لكل مدرسة فى الدولة وبناء صالات حديثة مجهزة فى المدارس التي زارها سموه لتوفير بيئة سليمة للطالبات والطلبة لممارسة انشطتهم الرياضية والثقافية والفنية وغيرها·
وايمانا من سموه بدور المعلم والمعلمة في إعداد وتعليم وتأهيل النشء من أبناء شعبنا فقد دعا إلى إعطاء الأولوية لهذه الشريحة الفاضلة من أبناء وبنات مجتمعنا في منح قروض برنامج زايد للاسكان لتوفير العيش الكريم الآمن لهم ولأسرهم·
مؤكدا سموه على أهمية إعادة الاعتبار لهؤلاء المدرسين والمدرسات وترسيخ مكانتهم الاجتماعية وصون كرامتهم واحترامهم الذي يستحقونه من الحكومة والمجتمع·
رافق صاحب السمو الشيخ محمد فى جولته معالى الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الاشغال العامة ومعالى محمد عبدالله القرقاوى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ومعالى الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم· (وام)

اقرأ أيضا

نصف مليون زائر للحديقة الإسلامية بالشارقة خلال 5 سنوات