الاتحاد

الإمارات

«الهلال» تنفذ 16 مبادرة مجتمعية و25 معرضاً إعلامياً

متطوعو «الهلال الأحمر» يشاركون في توزيع المساعدات الإغاثية (من المصدر)

متطوعو «الهلال الأحمر» يشاركون في توزيع المساعدات الإغاثية (من المصدر)

بدرية الكسار (أبوظبي)

كشفت هيئة الهلال الأحمر أن إدارة المتطوعين حققت الكثير من الإنجازات المجتمعية التي تسعى الهيئة لتحقيقها كأهداف استراتيجية وضعت في إطار سياستها العامة، حيث تمت الاستفادة من الطاقات البشرية التطوعية المنتسبة للهيئة بالتفعيل الأمثل لتلك الطاقات، وبوضع خطة تشغيلية واضحة المعالم والأهداف، كل ذلك حقق تطلعات الإدارة العليا للهيئة لجعل الهيئة تنجز المؤشرات المرتفعة في تحقيق المسؤولية المجتمعية بمجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، بحسب التقرير السنوي الصادر عن إدارة المتطوعين بقطاع الشؤون المحلية في الأمانة العامة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لإنجازات عام 2015.
وقال راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهيئة إن إنجازات إدارة المتطوعين في هيئة الهلال الأحمر للعام الماضي 2015 فاقت التوقعات، وإن إدارة المتطوعين، عبر أقسامها في جميع فروع الهيئة، أطلقت (16) مبادرة مجتمعية مستقلة، استهدفت فئة الأيتام والمرضى والأسر المتعففة ورعاية الأحداث وتوعيتهم، وفئة العمال والأسرة في المجتمع ومرضى التوحد وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.
كما جاء في التقرير أن الإدارة نفذت (39) دورة تدريبية، استهدفت من خلالها (978) متطوعاً ومتطوعة من منتسبي هيئة الهلال الأحمر، وذلك ضمن إطار الخطة التدريبية للإدارة والتي تهدف من خلالها إلى رفع مستوى الأداء للمنتسبين، وصقل خبراتهم ومعارفهم، وكان من أبرز هذه الدورات القانون الدولي الإنساني والإسعافات الأولية، ودورة «أسفير» في التعامل وقت الأزمات والكوارث والإغاثات الخارجية والقيادة والإسعاف المجتمعي ومهارات التفاوض الفعال، وغيرها من الدورات التي تهدف إلى تبادل الخبرات والمعارف.
كما تم خلال العام الماضي إطلاق جائزة للتميز، والتي تستهدف جميع الموظفين العاملين في أقسام المتطوعين في فروع الهيئة العشرة، بهدف تشجيعهم على الأداء المتميز وتشجيع التنافسية بين فروع الهيئة لما يخدم مصلحة العمل.
وكرمت إدارة المتطوعين من قبل معالي مريم خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، لمشاركة الإدارة في جائزة الإمارات الاجتماعية التي تطلقها الوزارة، كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم للتعاون المشترك في تنظيم العمل التطوعي في المجتمع المدرسي، وإطلاق جائزة «عون» للخدمة المجتمعية التي تستهدف طلبة المدارس، حيث شارك في الجائزة عدد (178) مدرسة من جميع الحلقات «ذكوراً وإناثاً» للعام الماضي، كما تم الاتفاق على آليات محددة في تشكيل فرق الهلال الطلابي في جميع مدارس الدولة، واستقبال عدد (371) رحلة مدرسية للتعرف على الهيئة وتنظيم محاضرة السعادة في العمل التطوعي للطلبة، و(446) رحلة مدرسية لتقديم تبرعات مادية وعينية للمحتاجين.
وأشار إلى مشاركة إدارة المتطوعين خلال العام الماضي بعدد (25) معرضاً إعلامياً لتعريف الجمهور بالتطوع وأهم أهدافه، وذلك لنشر ثقافة العمل التطوعي في المجتمع واستقطاب المتطوعين الجدد، كما تم تنفيذ (14) محاضرة للدعوة إلى التطوع في العديد من المؤسسات المجتمعية، وتم خلال العام الماضي تسجيل (812) متطوعاً من المتطوعين الجدد من الجنسين عبر البوابة الإلكترونية للتطوع، وممن ينطبق عليهم شروط التطوع في الهيئة.
كما تم في العام الماضي إطلاق التطوع عن طريق تطبيقات الهواتف الذكية، وذلك تماشياً مع توجهات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، ولتحقيق أهداف ورؤية الهيئة التطويرية، وللاستفادة من جهود المتطوعين للمشاركة في حملات الإغاثة الخارجية، تمت مشاركة عدد (16) متطوعاً في الحملات الإغاثية لدعم المساندة للهيئة في برامجها الخارجية.
وفي إطار الاستفادة من جهود المتطوعين في تنفيذ الدورات التدريبية، أوضح المنصوري: أنه تم اعتماد (42) متطوعاً محاضراً على مستوى فروع الهيئة، لمساندة الإدارة والاستفادة من جهودهم في تقديم المحاضرات والدورات التدريبية، وفق الخطة التدريبية المعتمدة لمتطوعي الهيئة، وأيضاً جاء خلال نهاية عام 2015، إعادة تشكيل فريق المتطوعين المحلي للتعامل وقت الأزمات والكوارث، حيث يعد الفريق الذي بلغ عدده (111) متطوعاً ومتطوعة من ذوي الخبرة والاختصاص في مجال الإغاثة والطوارئ وإدارة المخيمات والإيواء وموزعين على جميع فروع الهيئة في كل إمارة، حيث وضع لهذا الفريق برنامج تدريبي خاص يتم تنفيذه مع الجهات المعنية في الدولة.

تمارين وهمية
كما سيتم تنظيم العديد من التمارين الوهمية خلال عام 2016، بهدف رفع الاستعداد لهذا الفريق للاستجابة لأي طارئ، لكي تقوم الهيئة بدورها المنوط بها بالتآزر مع المؤسسات المجتمعية الأخرى، أيضاً خلال العام الماضي تمت مشاركة متطوعي الهيئة في عدد (249) برامجاً وأنشطة مجتمعية بالشراكة مع المؤسسات والإدارات الأخرى.
وفي استطلاعات الرأي التي نفذتها إدارة المتطوعين للعام الماضي، تم استطلاع رأي المتطوعين حول الخدمات التي تقدمها الهيئة للمتطوعين للتعرف على مدى رضاهم، حيث حققت نسبة الرضا (71%) من إجمالي عدد الرضا في جميع فروع الهيئة، كما تم قياس نسبة رضا المتطوعين عن الدورات التدريبية، حيث جاءت نسبة الرضا عن الدورات المقدمة بنسبة (65%)، بإجمالي مجموع الرضا على مستوى فروع الهيئة، وحقق مؤشر رضا المتطوعين عن البرامج والأنشطة المقدمة في إدارة المتطوعين بنسبة (73%) من إجمالي الرضا على مستوى فروع الهيئة.
وخلال نهاية العام المنصرم تم تنظيم الحفل السنوي لتكريم المتطوعين المتميزين في الهيئة، حيث تم تكريم عدد 254 متطوعاً ومتطوعة ممن قدموا خدمات جليلة لهيئة الهلال الأحمر خلال عام 2015.
وقال راشد محمد الكعبي مدير إدارة المتطوعين في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي: إن ما تم تحقيقه في العام الماضي كان ناتجاً عن الدعم والمتابعة من قبل الإدارة العليا للهيئة ولوجود خطة تشغيلية واضحة للإدارة ولتوافر العنصر المادي والبشري من الموظفين والمتطوعين. وإننا نطمح خلال عام 2016 لتحقيق أعلى مؤشرات الأداء في الإنجاز، وبأعلى مؤشرات الجودة، كما نسعى لتحقيق أعلى نسب الرضا على جميع المستويات، كما سنرفع مستوى الاستمرارية لمتطوعي الهيئة.

اقرأ أيضا

قرقاش: محمد بن زايد بوصلة استقرار ومستقبل المنطقة