الاتحاد

خليجي 21

حكيم شاكر: رحيلي محسوم

حمادي أحمد (يسار) في كرة مشتركة مع حارس ومدافع اليمن (أ ف ب)

حمادي أحمد (يسار) في كرة مشتركة مع حارس ومدافع اليمن (أ ف ب)

المنامة (الاتحاد)- عاشت جماهير أسود الرافدين ليلة سعيدة أمس الأول بعدما حصل منتخبها على العلامة الكاملة في المباريات بالدور الأول، بعد الفوز على اليمن بثنائية، وهو الفوز الذي انتظرته جماهير العراق بعدما فاز الأبيض بصدارة المجموعة الأولى بالعلامة الكاملة، وتحول الاحتفال إلى فندق كراون بلازا الذي شهد أمس الأول زفت الجماهير العراقية لمنتخبها. وفور انتهاء المباراة والعودة للفندق حرص حكيم شاكر مدرب الفريق على التنبيه لجميع اللاعبين بموعد التدريب استعدادا لمواجهة أصحاب الأرض ما يؤكد أن الحكم بدأ يفكر مبكرا في الدور نصف النهائي مع صافرة نهاية المباراة.
وتواجد حارس محمد المستشار الفني للمنتخب في مباراة البحرين وقطر لمراقبة الفريق البحريني وتسجيل نقاط القوة والضعف في صفوف الفريق المنافس، خاصة انه سيكون لديه امتياز الأرض والجمهور.
واستغل حكيم لقاء اليمن ودفع بعدد كبير من اللاعبين البدلاء الذين حققوا الفوز من أجل تجهيزهم للمباريات المقبلة خاصة أن العراق تأهل رسميا بعد الجولة الثانية، وقد حقق المدرب المكاسب التي ينتظرها سواء الدفع بالبدلاء، ويواجه الجهاز الفني مشكلة إصابة حمادي أحمد مهاجم الفريق الذي تعرض للإصابة أمس الأول في مباراة اليمن، ولم يحدد الجهاز الطبي مشاركته من عدمها حيث ينتظر الجهاز الطبي التقرير النهائي عن إصابته لحسم امر مشاركته في نصف النهائي، وفي حالة غيابه سيكون ضربة للمدرب الذي يعتمد عليه في الهجوم بجانب يونس محمود الذي غاب عن مباراة اليمن لحصوله على بطاقتين وسيقود الفريق أمام الأحمر البحريني.
في الوقت نفسه، هناك اتجاه لاستمرار حكيم مع المنتخب الأول حتى إشعار آخر، خاصة أن التصفيات الآسيوية أوائل الشهر المقبلة.
من جانبه، قال ناجح حمود رئيس الاتحاد العراقي إن حكيم شاكر المدرب المؤقت للمنتخب قد يستمر في منصبه بشكل دائم بعد نهاية كأس الخليج، وتابع: “سنناقش الموضوع على طاولة اجتماعات الاتحاد وإذا وجدنا أن استمرار حكيم شاكر هو الأجدى بالتأكيد سنقنع حكيم بالاستمرار، وإذا رأينا انه يجب ان يكون مع منتخب الشباب سيذهب سيكون هناك القرار الآخر، وطبقا للأحداث خاصة أن المنتخب سيلعب 6 فبراير المقبل في تصفيات آسيا، والوقت ضيق”.
وأضاف: الفريق نجح في الحصول على العلامة الكاملة بالدور الأول، إلا أن المشوار لم ينته بعد وهناك مباراة هامة لنا أمام أصحاب الأرض البحرين ونسعى للفوز بها، إلا أننا نتعامل مع البطولة بدون ضغوط على اللاعبين، ولن نفكر في النهائي إلا بعدما نعبر الخطوة المقبلة ولدينا ثقة كبيرة في لاعبينا، ونحن فخورون بهم لما يقدموه من مستوى في البطولة ونالوا إعجاب الجميع”.
وأشار رئيس الاتحاد العراقي إلى أن مباريات العراق في تصفيات كأس آسيا 2015 ستقام في الإمارات حيث يحتضن ملعب الأهلي أولى مواجهات اسود الرافدين أمام اندونيسيا.
وأضاف حمود أن اختيار مدينة دبي يأتي في إطار وجود جالية عراقية كبيرة في الإمارات فضلا على التسهيلات الكبيرة التي يقدمها اتحاد الكرة الإماراتي لاسيما فيما يخص الحصول على تأشيرات الدخول للجمهور العراقي، ووضع اتحاد الكرة برنامج إعداد للمباراة الأولى في التصفيات أمام اندونيسيا حيث سيقابل العراق نظيره الماليزي او السنغافوري في مباراة ودية تقام بدبي قبل مواجهة اندونيسيا، وسيبدأ المنتخب رحلة الاستعداد لتصفيات آسيا بعد الانتهاء من المشاركة في كأس الخليج، حيث إن أسود الرافدين يسعون للتأهل إلى النهائيات.
وفي المقابل، كشف حكيم شاكر في تصريحات أنه لا يزال مصرا على قرار الرحيل عن تدريب الفريق، بعد انتهاء مسيرة أسود الرافدين في “خليجي 21”، خاصة أنه مدرب مؤقت وجاء لأداء مهمة محددة بعد رحيل البرازيلي زيكو.
وأوضح شاكر في تصريحات صحفية امس أنه سيعود عقب انتهاء مسيرة الفريق في البطولة إلى منصبه السابق كمدير فني لمنتخب الشباب، وأكد شاكر: “أشكر ناجح حمود رئيس الاتحاد العراقي على دعمه لي والكلام الذي قاله بعد تأهلنا لنصف النهائي، ولكن الأمر محسوم بالنسبة لي وما زلت مصراً على أن يستقدم اتحاد الكرة مدرباً جديداً، لأني أريد العودة لمنصبي السابق كمدرب لمنتخب الشباب”.
وأضاف “الحمد لله أن المدربين الوطنيين في هذه البطولة أثبتوا كفاءتهم وحققوا أفضل النتائج مع منتخباتهم، وأنا شخصيا استفدت كثيرا من هذه التجربة وكل يوم ما زلت أتعلم أمورا كثيرة”. وعن المباراة المقبلة أمام المنتخب البحريني، قال شاكر: “المباراة صعبة وقوية وهدفها سيكون التأهل للدور النهائي وهذا في حد ذاته شيء محفز للاعبي المنتخبين، أتمنى أن تظهر المباراة بشكل يليق بقيمة المنتخبين وتتمتع الجماهير بطبق كروي متميز”.
وأضاف: “لكل مباراة طبيعتها وحساباتها.. نحن مستعدون لخوض المواجهة ونثق تماما في قدرة اللاعبين على أداء المهام التي ستوكل لهم وأتمنى من الله أن يوفقنا في هذه المباراة وننجح في التأهل”.


تبادل تحكيمي بين العراق وعمان

المنامة (الاتحاد)- عقد الاتحاد العراقي اتفاقية مع نظيره العماني لتبادل الأطقم التحكيمية لقيادة مباريات الدوري في البلدين.
جاء ذلك عقب اجتماع الوفد العراقي مع حميد الجابري رئيس لجنة الحكام العمانية الذي أبدى رغبته لتبادل الأطقم التحكيمية بين البلدين كونه يملك رؤية واضحة عن التحكيم العراقي والذين كان آخرهم الطاقم التحكيمي العراقي المشارك في خليجي البحرين المكون من حكم الساحة علي صباح ومساعديه لؤي صبحي وحسين تركي.
يذكر ان الاتحاد العراقي استغل حضوره في خليجي 21 لعقد لقاءات مع نظرائه الخليجين لتوطيد أصر التعاون والعمل بشكل جدي على رفع الحظر عن الكرة العراقية.

اقرأ أيضا