الاتحاد

ربة منزل افتراضية

ربة منزل  افتراضية

ربة منزل افتراضية

لا يكاد يخلو منزل من الخدم · الملاحظة المشتركة لدى جميع ربات المنازل أنه في حال حدوث أي أمر خاطئ فإننا نلوم الخادمة· فإذا أصيب الطفل قلنا من الخادمة· وإذا بكى الصغار ولم يهدأوا قلنا الخادمة ضربتهم· وإذا حدثت مشاكل بين الزوجة والزوج يرجعون السبب الى الخادمة·
فلماذا نحمل الخادمة دائما المسؤولية ونعتبرها شماعة نحمل عليها أخطاءنا وتقصيرنا؟
ألا يكفي أنها تقوم بكل الأعمال والأعباء المنزلية؟ وما دور الأم والزوجة وربة المنزل إن كان كل شيء على كاهل الخادمة؟
للأسف غرق النساء في وظائفهن وأعمالهن الخارجية وتنصلن من مسؤولية منازلهن· وظنوا أن الخادمة يجب أن تعمل ليلا ونهارا دون ساعات راحة· وإذا قصرت لأمر بسيط نتيجة الضغط الموجود على كاهلها تقيم ربة المنزل الدنيا ولا تقعدها· وتقوم بمحاسبتها أو ضربها أحيانا·
وبرأيي إذا استمر هذا الحال فسوف تزداد المشاكل وسيتأذى الأطفال الموجودون في عهدة الخادمات لأنهن سيفرغن كل ''غيظهن'' فيهم·· كما ستزداد حالات الطلاق ومن ثم الزواج من الخادمة التي أصبحت ربة المنزل الحقيقية بسبب كثرة المسؤوليات الملقاة على عاتقها·

عائشة عبد الرحمن

اقرأ أيضا