الاتحاد

عربي ودولي

الحركة ترد على عباس: التباينات تُحل بالحوار


غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
علق القيادي في حركة 'حماس' اسماعيل هنية على الخطاب الذي القاه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس امام الجلسة الاولى للمجلس التشريعي الجديد ، بالقول ان هناك 'تباينا في المواقف' مع عباس 'ستتم معالجته من خلال الحوار والتفاهم والتنسيق'·
وفي خطاب تنصيب المجلس التشريعي الذي تسيطر عليه حماس، دعا عباس الى تسوية للصراع مع اسرائيل يتم التفاوض حولها والتزام اتفاقات السلطة الفلسطينية مع الدولة العبرية·
وقال هنية في تصريح لـ'فرانس برس' على هامش جلسة التنصيب التي حضرها من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة ان خطاب الرئيس الفلسطيني 'تضمن نقاطا ومحاور ايجابية' مشيرا الى ان 'المحور السياسي هو محور الاختلاف بيننا· هو له برنامجه الذي انتخب على اساسه ونحن لنا برنامجنا الذي انتخبنا على اساسه'·
وتابع هنية ان للحركة 'رؤية وبرنامجا' و'سنعالج هذا التباين في الموقف والبرامج السياسية من خلال الحوار والتفاهم والتنسيق لما فيه المصالح العليا للشعب الفلسطيني'· وتدعو حماس الى الكفاح المسلح لتحرير الاراضي الفلسطينية المحتلة ولا تعترف باسرائيل·
وقال القيادي في 'حماس' محمود الزهار ان الموقف الذي عبر عنه عباس لا يمكن وضعه موضع التنفيذ، باعتبار ان اسرائيل تقول ان لا شركاء لديها في الجانب الفلسطيني، وان كان رئيس السلطة الفلسطينية يعتبر الجانب الاسرائيلي شريكا له· لكنه اضاف ان 'حماس' ستطبق برنامجها بالاتفاق مع 'ابو مازن'· واعتبر ان لا مجال لتطبيق الاتفاقات المبرمة مع اسرائيل لان الدولة العبرية لا تحترمها·
وقال سامى ابو زهرى المتحدث باسم 'حماس' ان الحركة ترفض المفاوضات مع الاحتلال فى ظل الظروف الراهنة مادام الاحتلال والعدوان مستمرين· واضاف ان 'حماس' تؤكد مجددا الالتزام بالمقاومة المسلحة حقا طبيعيا للشعب الفلسطينى·
وقال الناطق باسم الكتلة البرلمانية لـ'حماس' في غزة صلاح البردويل، إن الحركة ترفض المفاوضات مع الاحتلال في ظل الظروف الراهنة مادام الاحتلال والعدوان مستمرين· وأضاف أن 'حماس' تؤكد مجددا الالتزام بالمقاومة المسلحة حقا طبيعيا للشعب الفلسطيني·
وقال إن 'الحركة ستعمل على طمأنة الشعب الفلسطيني على مصالحه وعلى إعادة الدور الفاعل للمجلس التشريعي ورد الاعتبار له'·

اقرأ أيضا

"النواب الأميركي" يجهض محاولة الديموقراطيين عزل ترامب