الاتحاد

عربي ودولي

البرلمان الفلسطيني عقد جلسته في الضفة وغزة بربط تلفزيوني


رام الله -'الاتحاد' والوكالات: عقد المجلس التشريعي الفلسطيني المنتخب الذي تسيطر عليه حركة 'حماس' جلسته الاولى قبل ظهر امس، في مدينتي رام الله في الضفة الغربية وغزة عبر نظام الربط التلفزيوني 'الفيديو كونفرنس'·
وعقدت الجلسة بحضور 124 عضواً من أصل 132 عضواً للمجلس، وذلك بحضور سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني، وأحمد قريـــع رئيس مجلس الوزراء، وروحي فتوح رئيس المجلس التشريعي المنتهية ولايته، والوزراء السابقين وأعضاء البعثات والسلك الدبلوماسي لدى السلطة الفلسطينية وعدد من الضيوف·
وافتتحت الجلسة بتلاوة آيات من القرآن الكريم والسلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء وقراءة أسماء الأعضاء الجدد·
وتحدث رئيس المجلس المنتهية ولايته روحي فتوح فقال 'لقد أجريت الانتخابات التشريعية في موعدها وفاز الشعب الفلسطيني بهذا المجلس، الذي نتمنى له كل التوفيق والنجاح، ففي نفس الوقت ومن على هذا المنبر نرفض كل الإجراءات والتهديدات الإسرائيلية التي تريد أن تعاقب الشعب الفلسطيني من خلال خياره الديمقراطي، تريد أن تعاقبه لأنه مارس حقه الطبيعي في ظل ظروف الاحتلال بأفضل تجربة ديمقراطية تشهدها المنطقة، نحن نرفض هذه الأساليب وسيستمر المجلس في أداء مهمته'·
ثم ألقى رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون كلمة قال فيها إن أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني الجديد هم أعضاء تلقائيون في المجلس الوطني الفلسطيني·
ثم أدى النواب اليمين الدستورية بصورة جماعية· وانتخب المجلس التشريعي الفلسطيني أثناء جلسته امس عزيز الدويك (من حماس) رئيسا له·
وكان الزعنون قد اشتبك في أوائل كلمته مع حسن خريشة نائب رئيس المجلس السابق، بعد أن اعترض الأخير على إحدى النقاط الفنية· واتهم الزعنون خريشة بأنه أحد أسباب تخريب المجلس المنتهية ولايته، لكنه عاد واعتذر في نهايتها له·
وتغيّب عن جلسة تنصيب أعضاء المجلس التشريعي الجديد أربعة عشر نائباً معتقلون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضافة إلى النائب أحمد سعدات المعتقل في سجن أريحا المركزي· وهم عشرة من 'حماس' وثلاثة آخرون من 'فتح' ونائب من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين·
ونظم العشرات من أساتذة جامعة الازهر والعاملين بها في مدينة غزة ، تظاهرة أمام مقر انعقاد جلسة المجلس التشريعى طالبوا خلالها بوقف حالة الانفلات الامني وتحقيق سيادة القانون·
كما نظم أهالي الاسرى اعتصاما أمام مركز رشاد الشوا داعين نواب المجلس التشريعى الجديد بالعمل من اجل إطلاق سراح الاسرى في سجون الاحتلال·
ونظم عدد من العاطلين عن العمل ومن الخريجين الجدد اعتصاما من أجل توفير فرص عمل وإنهاء مشكلة البطالة·

اقرأ أيضا

الجيش المالي يعلن مقتل 50 إرهابياً وإنقاذ جنود في عملية عسكرية