الاتحاد

عربي ودولي

3000 وظيفة وهمية في الداخلية


واشنطن ، بغداد - اف ب، د ب ا: اعتبر البيت الأبيض مساء أمس الأول ان التقيد الصريح للشرطة العراقية بحقوق الانسان يبقى 'أولوية' بالنسبة الى الادارة الأميركية بعد نشر معلومات حول وجود فرق موت في صفوف هذه الشرطة، فيما انتقد مسؤولان كبيران في وزارة الداخلية العراقية سوء تصرف دوائر الوزارة في عمليات التعيين ومنح رتب ومناصب وهمية لاشخاص بهدف إرضائهم وبما يشكل 'مؤامرة لافشال النظام السياسي في البلاد'·
ونقلت صحيفة 'المدى' أمس عن وكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة اللواء علي غالب قوله 'إن الوزارة حذرت جميع مديريات الحسابات في قيادات الشرطة بالطرد في حال عدم تقديمها موازنة مالية خاصة بقياداتها خلال فترة أقصاها غدا'· وانتقد قادة الشرطة وألوية المغاوير والقوات الخاصة في بغداد والمحافظات جميعا 'سوء تصرفهم بالصلاحيات المنوطة بهم بخصوص الاجراءات التي يتخذونها في التعيينات ووضع الرتب والمناصب الوهمية إلى بعض الاشخاص لارضائهم'· ووعد غالب بإلغاء 'جميع المديريات التي استحدثت مؤخرا في وزارة الداخلية وتشكيل جهاز رقابي مالي على جميع دوائر الداخلية '· كما نقلت الصحيفة عن وكيل وزارة الداخلية للشؤون الفنية اللواء طارق البلداوي قوله 'إن هناك مؤامرة لافشال النظام السياسي في الوزارة وتعيين 3000 وهمي في الشرطة'· وطالب البلداوي 'بإصدار البطاقة الموحدة لجميع ضباط ومنتسبي وزارة الداخلية وربطها بالرقم الاحصائي وإعطاء رموز معينة لضباط الشرطة والجيش بحسب الصنوف'· واعترف بيان للوزارة بوجود 'ضعاف نفوس من الذين تسللوا إلى الأجهزة الأمنية في بادئ الامر دون تمحيص في انتماءاتهم وان الاجراءات مستمرة لاجتثاث هذه البؤر وتطهير الأجهزة الأمنية منها'· وكان الجيش الأميركي قد اكتشف أواخر العام الماضي معتقلا لوزارة الداخلية العراقية في احد الملاجئ في بغداد تمارس فيه أعمال تعذيب لمعتقلين· من جهته قال المتحدث باسم البيت الأبيض ترنت دافي 'على الشرطة العراقية التقيد بأعلى درجات احترام حقوق الانسان كما يتوقع منها المجتمع الدولي'· واضاف 'ان هذا الامر هو ما تلتزم الولايات المتحدة' بالحرص على حصوله·

اقرأ أيضا

المستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة من جيش الاحتلال