الاتحاد

عربي ودولي

46 قتيلاً وجريحاً في تظاهرة ببنغازي

طرابلس -روما-وكالات الانباء: استقال وزير الاصلاح الايطالي روبرتو كالديرولي أمس من الحكومة الايطالية اثر ضغوط من زملائه في الحكومة بعدما اعتبرته ليبيا مسؤولا عن التظاهرة العنيفة التي قتل فيها 11 شخصا وأصيب 35 آخرين في بنغازي أمس الاول بسبب تصريحاته وتصرفاته المسيئة للاسلام· وقال كالديرولي للصحافيين 'لقد استقلت'·
وقد طالبه بالاستقالة رئيس الحكومة سيلفيو برلوسكوني وكل قادة الاحزاب الاخرى المشاركة في الحكومة بعد التظاهرة العنيفة امام القنصلية الايطالية في مدينة بنغازي الليبية والتي قتل خلالها عشرة اشخاص، مما دفع بالسلطات الليبية الى اقالة وزير الداخلية وقيادات في الشرطة·
وحملت مؤسسة القذافي التي يرأسها سيف الاسلام نجل الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي أمس في بيان لها كالديرولي 'العنصري والحاقد' مسؤولية التظاهرة· وقال سيف الاسلام ان من بين القتلى 4 مصريين وفلسطينيين·
وقال بيان رسمي ليبي امس ان مؤتمر الشعب العام في ليبيا أعلى سلطة تشريعية وتنفيذية في البلاد اقال وزير الداخلية وقادة جهاز الشرطة في بنغازي حيث قتل 11 شخصا في اشتباكات مع الشرطة احتجاجا على الرسوم الدنماركية المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم· وأنحى المؤتمر باللائمة على الشرطة لاستخدامها قوة غير متناسبة في تعاملها مع المحتجين الذين حاولوا اقتحام القنصلية الايطالية في بنغازي وهي المقر الدبلوماسي الوحيد في المدينة الواقعة بشرق ليبيا احتجاجا على الرسوم المسيئة واعلان الوزير الايطالي ارتداءه وتوزيعه لقمصان تحمل تلك الرسوم· ووصف المؤتمر القتلى بأنهم 'شهداء' وأعلن اليوم الأحد يوم حداد في ليبيا·
وبث التليفزيون الليبي من بنغازي صورا للباب الرئيسي لمبنى القنصلية وقد ظهرت عليه آثار الحريق وأيضا صورا للسيارات المحترقة·
وقالت التقارير إن الشرطة الليبية بدأت فتح النار على الجمهور الغاضب عندما اقتحم المتظاهرون الحواجز حول القنصلية وحطموا النوافذ وألقوا قنابل مولوتوف داخل المبنى·
وعقب الهجوم على القنصلية الايطالية في ليبيا اتهمت المعارضة الممثلة ليسار الوسط في إيطاليا الوزير كالديرولي بعدم المسؤولية وتعريض أمن البلاد للخطر·
وقد عاد الهدوء أمس الى بنغازي ، وقال احد سكان بنغازي في اتصال هاتفي معه ان 'الهدوء عاد' الى المدينة مضيفا 'هناك بقايا سيارات محترقة امام القنصلية ولا تزال الحجارة في الشارع'·
واكد سكان آخرون عودة الهدوء الى المدينة، الامر الذي اكدته ايضا السفارة الايطالية في طرابلس·
هذا وقد تواصلت مسيرات الاحتجاج في العديد من البلدان الاسلامية وفي اوساط الجاليات المسلمة في بعض الدول الاوروبية· وكانت لندن قد شهدت امس الاول مسيرة سلمية شارك فيها اكثر من 10 الاف شخص احتجاجا على الرسوم المسيئة لنبي الامة عليه الصلاة والسلام·

اقرأ أيضا

السيسي يدعو إلى حل عادل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني