الاتحاد

الاقتصادي

شعاع تتوسع شرقاً وغرباً


إعداد - أيمن جمعة:
رغم تراجع وتيرة الاكتتابات في دولة الامارات بعدما فرضت وزارة الاقتصاد والتخطيط قيودا على طرح أسهم الشركات الجديدة للاكتناب العام، فان 'شعاع كابيتال' تعتقد ان توسعها في الخارج يعتمد أساسا على البحث عن شركات تتطلع للتعامل مع البورصات الاماراتية للاستفادة من السيولة المالية الهائلة·
وتشير مجلة ميد في تقرير الى ان 'افاقا جديدة' تنفتح أمام شعاع كابيتال التي تحول اهتمامها مؤخرا نحو البحث عن تحالفات دولية وغزو الاسواق العربية والاسيوية وأيضا الاوروبية· ولم يكن لنقص الاكتتابات العامة في الامارات تأثير يذكر على الشركة التي أعلنت عن تحقيق أرباح بقيمة 305 ملايين درهم (83 مليون دولار) عن أنشطة الشهور التسعة حتى 31 ديسمبر 2005 لاسباب منها تنويع أنشطتها والبحث عن أسواق خارجية مغرية·
ويشير اياد الدجوي الرئيس التنفيذي لشعاع الى ان الشركة لا تقصر تعاملاتها على الاسهم بل تتعداها الى الاستثمار في أنشطة النفط والغاز والتجزئة وهو ما قد يفتح افاقا للتعاون مع شركات هذه المجالات في اصدار أسهم·
لكن العمل بدأ بالفعل لغزو سوقين أكثر قربا جغرافيا وهما الهند وباكستان· وتعتزم شعاع اقامة مكتبي اتصال في هاتين الدولتين بما يتيح لها في نهاية الامر تقديم كل خدماتها المالية· ويقول الدجوي 'سنبدأ هناك بالاستثمار في أموالنا حتى نحصل على موطئ قدم· وفي المرحلة الثانية سنحاول الاتصال مع مصدري الاسهم الذين يريدون التواجد في بورصة دبي المالية العالمية (دايفكس) والاستفادة من السيولة المادية في دبي·'
ويوضح الدجوي أهمية دايفكس قائلا 'رغم كل شيء فلا يزال بالامكان تحقيق أرباح تتراوح بين 15 و20 % وهذه نسبة يجب ان يسعد بها الناس· نتطلع لتعزيز تدفق الاستثمارات من شتى أنحاء العالم على منطقتنا· ودايفكس تعطي لنا الفرصة لتحقيق هذا الهدف· مصدرو الاسهم في خارج الامارات يتطلعون لمكان تتوفر فيه السيولة المالية· وينطبق هذا الوضع على عدة شركات اقليمية تتصف اسواقها المحلية بانها لم تتطور بعد او صغيرة نسبيا·'
ومن الخيارات التي تبحثها شعاع، التحالف مع بنوك دولية لطرح اسهم في أسواق اخرى وهو ما تجلى في التعاون مع 'جي بي مورجان كازينوفا' و'كريديت سوسيه فيرست بوسطن' و'ليمان برازرز' لاصدار أسهم لشركة 'بتروفاك' الاماراتية العالمية للخدمات والحلول المتكاملة لقطاع الغاز والنفط بقيمة 626 مليون دولار في بورصة لندن·
ويقول الدجوي 'كان السوق المحلي يقدم فرصا ضخمة خلال العام الماضي·· لكن مستوى النشاط تراجع مؤخرا'، وهو يؤيد الخطوات التي اتخذتها وزارة الاقتصاد بمنع الاكتتابات العامة قائلا 'الشعب ليس من المستثمرين المتمرسين، ولذا فان المخاطر تكون كبيرة· قررنا في الشركة اتباع سياسة الانتظار والترقب لحين تطبيق القانون الجديد للشركات'· وقامت شعاع بالفعل بتعزيز تواجدها الاقليمي في دول مجلس التعاون الخليجي من خلال افتتاح مكتب في السعودية حيث تبحث الشركة عن مستثمرين سعوديين لانشاء بنك استثمار سعودي في المملكة لان السوق السعودي يفتقر الى البنوك الاستثمارية المتخصصة مثل شركة شعاع التي ترى العديد من الفرص هناك· ويقول الدجوي 'هناك فرص استثمارية ضخمة في السعودية· فهي أكبر سوق في المنطقة وستقدم فرصا جيدة خلال الاعوام العشرة المقبلة·' ومن المتوقع ان تقدم شعاع كل أنواع خدماتها في السعودية بما في ذلك الاستثمار المصرفي والسمسرة وادارة الاصول· وقال الدجوي 'تقوم الصناعات المحلية بعمليات اعادة هيكلة في كل أنحاء المنطقة والسعودية بشكل خاص، ولهذا فانني أتوقع الكثير من النشاط·'
'السوق الاوروبي'
ولا تقصر الشركة طموحها على التوسع في أرجاء العالم العربي· ويقول الدجوي 'كنا خلال الاعوام القليلة الماضية، نركز اهتمامنا على الخليج بنسبة 90 %· لكننا قررنا توسيع نطاق اهتمامنا الى خارج المنطقة، ونبحث الان عن أسواق جديدة تسهل تغطيتها من دبي·' وفي مقدمة الاسواق التي تتطلع لها شعاع، سوق تركيا بوصفها البوابة نحو اقتحام السوق الاوروبي· ويقول الدجوي 'نريد ان نضع أنفسنا في مكان يتيح لنا الاستفادة من التطورات المحتملة·

اقرأ أيضا

"مبادلة" تطلق صندوقين للاستثمار في التكنولوجيا بالشرق الأوسط وأفريقيا