الاتحاد

الرياضي

بني ياس وآسيا!

الاختلاف في الرأي لم يعد كما يقال لا يفسد للود قضية فهذه المقولة ''سادت ثم بادت'' في ظل أن كلمة واحدة ربما تسبب أزمة·
والخلاف السعودي مع الاتحاد الآسيوي هو خلاف وليس اختلافا سببته كلمة من هنا وأخرى من هناك، وإن كنت في هذا الجانب لن أتعمق في الأشياء لكيلا أدخل ''الاتحاد'' الصحيفة طرفاً في صراع الكلمات·
بن همام يرى أن المسألة تعنون بالإدانة، والاتحاد السعودي يرى أن من حقه الدفاع عن مكتسبات، يرى بأنها قد تتسرب بسبب انحياز آسيوي للشرق على حساب الغرب، فأين الحقيقة هنا؟! سؤال لم أجد له أي إجابة في ظل هذا الانفعال، ولن تجدوا له إجابة طالما يرى كل طرف بأنه على حق·
في السنوات الأخيرة بات الخطاب الآسيوي فيه نوع من الاستعلاء، أعني الخطاب الرياضي وهو استعلاء غير مبرر، خاصة أن الأحداث تقف إلى جانب آرائنا، كما أرى!!
فهل وسط هذا الانفعال دخل بن همام عش الدبابير أم أنها ''أزمة وتعدي''؟
قلت لن أتخذ من هذا المنبر وسيلة لتبرير غاية، لكنني أكتفي بهذه الإشارات داعياً مع كل من يهمهم مستقبل الرياضة في آسيا، ألا يأخذ الخطاب منحى آخر وعندها يغيب صوت العقل·
ولهذا أتجه صوب بني ياس لأغني مع أهلها لفريق قلب المعادلات رأساً على عقب، هنا في الإمارات وقدم ذاته بأنه ليس بالإمكانات والمال وحدهما تفوز الفرق، فحينما أقصى هذا الفريق المكافح الأهلي من مسابقة كأس رئيس الدولة أجمع البعض وليس الكل على أنها مفاجأة لقاءات الكؤوس، وأمام العين استمرت المغامرة، فوجدنا أنفسنا أمام فريق كبير بكل ما تعنيه الكلمة، أحرج الزعيم وفرض على فالديفيا أن يقدم كل خبراته لإنقاذ الموقف من ورطة ربما كانت ستجر معها ورطات أخرى·
كسب العين الجولة في الوقت الميت بهدف بكى بعده لاعبو بني ياس لتأخذ الصورة في أعقاب ذلك أبعاداً تتجاوز في شكلها ومضمونها حكاية لعبة وهدف قاتل، إنه الطموح يا عزيزي أو هو العمل المنظم الذي يعيشه هذا النادي، عمل تكاملي فيه ساوت كرة القدم بين كل الرؤوس·
سألت وسألت وسألت من أين لبني ياس كل هذا؟ فقالوا بعض عشاقه إذا التاريخ ظلمنا مرة·· فلن يظلمنا كل المرات!!
فأتمنى أن يستثمر عشاق هذا الفريق ملحمتي الأهلي والعين، لما يخدم المسيرة نحو آفاق أوسع وأرحب، وألا يفرطوا في بعض النجوم بذريعة أن الاحتراف ''عاوز كدا''··!
فكل ما حدث من نقلة لبني ياس هو في الواقع خطوة الألف ميل ليس إلا·· فالأهم والمهم لم يأت بعد··
تعود رحلة الصعود إلى كأس العالم إلى استئناف خط سيرها بمباريات مفصلية يظهر على أثرها الثابت والمتحرك، فقبل أن نعول على نتائج الآخرين، حري بنا أن نكسب كسعوديين كوريا الشمالية، وأن نأخذ تصريحات علي دائي على محمل الجد·
فالرجل من فترة وهو يردد أن البطاقتين لمجموعتنا من صالح كوريا الجنوبية وإيران··
ويقول أهلنا في الخليج دائماً ''الخيل الأصيلة تلحق تالي''··
وفي مضمار السباق كبوة قد تسقط جواد، فكيف حينما يكون الجود بلا فارس··
أدرك أن كل مباراة هي مباراة كؤوس لنا ولغيرنا في مجموعة القمة فيها مدببة لكنني متفائل بأننا والأبيض سنعمل على طريقة أنا وابن عمي على الغريب··
أخيراً هل يلتقي العين والوحدة على نهائي الكأس، انها مواجهة حلم منتظرة·· ان صدقت التوقعات·

أحمد الشمراني

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»