الاتحاد

عربي ودولي

عشرات القتلى في معارك دائرة بين متطرفين وفصائل سورية معارضة

مقاتل من قوات سوريا الديموقراطية

مقاتل من قوات سوريا الديموقراطية

أوقعت المعارك بين فصائل متطرفة وأخرى معارضة في شمال سوريا أكثر من 30 قتيلاً في اليوم الثالث فيما امتدت المواجهات بينهما الطرفين، اليوم الخميس، إلى مناطق جديدة في شمال غرب سوريا، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.
ومنذ الثلاثاء، تخوض هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً وهي النسخة المحلية من تنظيم القاعدة الإرهابي) معارك مع الجبهة الوطنية للتحرير، وهي تحالف فصائل معارضة.
والمعارك التي كانت محصورة في بادئ الأمر في مناطق فصائل المعارضة في محافظة حلب، توسعت إلى محافظتي حماة وإدلب، آخر معقل لفصائل المعارضة في شمال غرب سوريا، بحسب المرصد.

اقرأ أيضاً... 39 قتيلاً باشتباكات مستمرة بين مجموعتين مسلحتين في سوريا
وأضاف المصدر نفسه أن 75 مقاتلاً من الجانبين قتلوا خلال ثلاثة أيام من المعارك وكذلك ستة مدنيين.
وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن "لقد فتحت جبهات جديدة في قطاعات جديدة".
وأضاف "الجبهات امتدت إلى مناطق جديدة".
وتابع أن "الاشتباكات توسعت إلى ريف حماة الشمالي الغربي وريف إدلب الجنوبي الغربي مروراً بريف إدلب الجنوبي الشرقي وريف حلب الغربي".

اقرأ أيضا

سوريا تتصدى لـ "أهداف معادية" في دمشق