الاتحاد

الرياضي

الجواد "أفونموث" بطلاً لكأس رئيس الدولة للخيول العربية في روسيا

 الجواد "أفونموث"

الجواد "أفونموث"

حصد الجواد " افونموث " لقب الجولة السادسة من كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في نسختها السادسة والعشرين التي أقيمت أمس في العاصمة الروسية موسكو واستضافها مضمار سنترال موسكو هيبودروم الرملي الشهير.
وتمكن الجواد افونموث - للمرة الثانية - من تكرار تألقه وتعزيز عروضه القوية وفرض سيطرته على لقب المحطة الروسية التي أقيمت ضمن فئة " جروب 1" لمسافة 1800 متر والمخصص للمهور والمهرات من عمر أربع سنوات فما فوق وبمجموع جوائز تبلغ قيمته 50 ألف يورو وبمشاركة 8 خيول تمثل أفضل مرابط الخيول الروسية.
شهد السباق وتوج الفائزين سعادة معضد حارب مغير الخييلي سفير الدولة لدى جمهورية روسيا الاتحادية وسعادة فيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي المشرف العام على سلسلة سباقات الكأس الغالية واليكسي سوغال رئيس اتحاد الخيول العربية في روسيا ونيكولاي ايسابوف المدير العام لمضمار سنترال موسكو هيبودروم وسعيد المهيري ممثل مجلس أبوظبي الرياضي وذلك بحضور مالك الجواد افونموث مردوخوفيتش ادوارد والفارس فيتالي بارفوتا وبإشراف مدربه امير بيك ديروف.
كما حضر احتفالية التتويج سعادة جابر حبيب جابر سفير جامعة الدول العربية في روسيا بجانب ممثلي البعثات والسفارات الخليجية والعربية في روسيا.
وتميز السباق بحضور جماهيري كبير بلغ 8000 آلاف متفرج في مضمار سنترال موسكو هيبودروم الذي تأسس عام 1834 بجانب الحضور الدبلوماسي الرفيع والاهتمام الإعلامي الروسي الكبير الذي سلط الضوء على مكانة وأهمية الحدث ودوره في دعم فرص إنتاج الخيل العربي ورفع مستوى السباقات بتحفيز الملاك والمربين.
ورحبت إدارة المضمار بأعضاء السلك الدبلوماسي ووفد اللجنة المنظمة عبر مجموعة من الفعاليات المصاحبة والتي عكست حرص الجانب الروسي على تقديم مقومات التميز والإبهار التنظيمي تقديرا لمكانة الكأس الغالية المرموقة في المضامير العالمية.
وحظيت الكأس الغالية بإشادات روسية وأصداء دبلوماسية واسعة تقديراً لمكانة الدولة والحدث الذي يقام برعاية سامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وذلك بالتزامن مع عام التسامح ودعما لرؤية ونهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - لإعلاء الخيل العربي الأصيل وترسيخ مكانته العريقة واصالته في كل المضامير العربية والعالمية.
وقدمت إدارة المضمار الروسي متمثلة بالسيدة نتاليا زهاك كتابا تاريخيا عن مسيرة مربط تيرسك لسعادة معضد حارب مغير الخييلي سفير الدولة لدى جمهورية روسيا الاتحادية تقديرا لدور وإسهامات الإمارات الكبيرة في دعم مسيرة الخيل العربي وانعكاسها الكبيرة على خطط زيادة الإنتاج وتطور السباقات في روسيا.
وتوجه سعادة معضد الخييلي بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على دعمهم السخي ورعايتهم المستمرة واهتمامهم الكبير بسلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة والمكانة المرموقة التي وصلت إليها.
وقال " تأتي أهمية كأس رئيس الدولة للخيول العربية في روسيا وحول العالم لتكون شاهدة على رسالة الإمارات السامية المنفتحة على جميع شعوب العالم بمحبة وسلام وتسامح وتأكيدا مهما على مواصلة نهج المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " لإعلاء الخيل العربي ورفعة شأنه بجميع دول العالم دعما لمسيرة تراث الإمارات الأصيل".
وأضاف "نفخر بالنجاحات المذهلة التي سجلتها الكأس الغالية في روسيا بالتزامن مع "عام التسامح" ومدى التفاعل الكبير للملاك والمربين للخيل العربي بالحدث .. مبينا أن تنظيم الحدث للعام الثاني على التوالي يمثل دافعا كبيرا للملاك والمربين لمواصلة خطط رفع مستوى الإنتاج بما يدعم تطور سباقات الخيل العربية كما تساهم في تعريف الشعب الروسي بتاريخ وثقافة وتراث الإمارات الأصيل.
وبين أن روسيا تملك نخبة رائعة ومميزة من الخيول العربية وقاعدة كبيرة تنسجم مع أهداف ورسالة كأس رئيس الدولة للخيول العربية التي تمثل منصة مهمة لدعم خطط الارتقاء والتطور بمسيرة الخيل الأصيلة وتعزيز مكانتها في أعرق المضامير العالمية وفي أهم المهرجانات والسباقات الكبيرة.
وتابع " نبارك لجميع القائمين هذه النجاحات المهمة للحدث الذي يساهم في الترويج المثالي للدولة وعكس الصورة الحضارية لرسالتها ومكانتها المتقدمة علي الصعيد العالمي واهتمامها الكبير والمتنوع بكافة المجالات ومنها تربية الخيل العربي ".
وأضاف شهد سباق روسيا - الذي أقيم في مضمار تاريخي وعريق مثل مضمار سنترال موسكو- تفاعلا كبيرا ومشاركة مميزة واهتماما إعلاميا وحضورا جماهيريا عكس السمعة المرموقة التي تتمتع بها الدولة والعلاقات الثنائية المميزة التي تجمعنا مع الصديقة روسيا الاتحادية لتسليط الضوء على تراث وأصالة الحضارة الإماراتية في ظل اهتمام روسيا بالخيل العربي وتربية الخيول ورعايتها.
وأكد الخييلي أن سباق روسيا جسد متانة العلاقات التاريخية التي تجمع بين دولة الإمارات وروسيا الاتحادية والمكانة الكبيرة التي قطعتها في ظل الاهتمام الكبير من القيادة الرشيدة التي تحرص على التواجد في المقدمة بمختلف المحافل العالمية وتمثيل الدولة خير تمثيل وعكس ما وصلت إليه من تطورات كبيرة في مختلف القطاعات .. معربا عن سعادته بما حققه السباق من أهداف.
وأشار إلى الحضور الجماهيري المميز والتواجد الكبير لأعضاء السلك الدبلوماسي للدول الشقيقة خير دليل على مكانة الامارات وحرصها الكبير على تبني خطط إعلاء شأن الخيل العربي الأصيل المرتبط والمتجذر بتاريخنا وتراثنا العريق .. موضحا أن النجاح الكبير للمحطة الروسية التي تقام للمرة الثانية على التوالي ما هو إلا امتدادا مهما لخططها المتطورة التي انتقلت خلال أربعة أعوام من 6 محطات إلى 12 محطة الأمر الذي يجسد عالمية السباقات وريادتها على مدار 26 عاما.
وتقدم سعادة فيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي مشرف عام سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بالتهنئة والتبريكات للقيادة الرشيدة بمناسبة النجاحات الكبيرة والتفاعل الرائع لقطاع الخيل العربي في روسيا بالمحطة السادسة للكأس الغالية التي شهدتها موسكو.
وقال إن توجيهات ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة تقودنا لتحقيق أعلى المراتب العالمية وتقديم الصورة المميزة لريادة الكأس الغالية التي تعد من أهم السباقات الكلاسيكية في العالم.
وأضاف أن محطة روسيا كانت بمثابة احتفالية كبيرة بدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة وتاريخها وتراثها الأصيل وسلسلة سباقات الكأس الغالية التي تقام للعام الثاني على التوالي .. معربا عن فخره بالنجاحات والصورة المبهرة التي سجلها سباق محطة روسيا بكافة المقاييس.
وأشار إلى أن روسيا دولة عريقة تهتم برعاية الخيل العربي خصوصا وأن الفترة الأخيرة شهدت تطورا كبيرا على صعيد السباقات بما يتناغم مع خططنا وحرصنا الكبير لتقديم سباقات ذات نوعية عالية تتناسب مع مكانة الحدث الغالي وقيمته العالمية .. معربا عن فخره بحجم وقيمة المكتسبات التنظيمية والفنية والترويجية والإعلامية للسباق الذي أقيم للمرة الثانية في مضمار سنترال موسكو الذي تأسس عام 1834 بما يعكس القيمة التاريخية للكأس الغالية التي تقام في أعرق المضامير العالمية ويواكب المكانة المرموقة لمسيرتها الممتدة على مدار 26 عاماً .
وتوجه الرحماني بالشكر لسعادة سفير الدولة لدى روسيا الاتحادية لاهتمامه الكبير وحضوره السباق والشكر موصول لكل أعضاء السفارة ودورهم في دعم مسيرة النجاح للحدث .. متقدما بالشكر لجميع أعضاء السلك الدبلوماسي من الأشقاء والأصدقاء لحضورهم ومشاركتهم سباق المحطة الروسية والتعرف بشكل أكبر على سلسلة سباقات الحدث وموروث زايد الخير الذي جاء ليرسخ المفاهيم الأصيلة ويعرف العالم بتراث ورياضات الآباء والأجداد.
كما تقدم بالشكر إلى الاتحاد الروسي للخيول العربية على جهودهم وتعاونهم الكبير الذي ترجم نجاحات مهمة وضاعف قيمة المخرجات للحدث وأضاف المزيد من المنجزات والمكاسب الهامة للمحطة الروسية في سلسلة سباقات الكأس الغالية.
من جهته أعرب اليكسي سوغال رئيس اتحاد الخيول العربية في روسيا عن خالص شكره وتقديره لدولة الإمارات ودورها الداعم لتنظيم سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية في روسيا للعام الثاني على التوالي.. مؤكدا أن الحدث الكبير يساهم بتوفير الكثير من فرص خطط إعلاء وتطوير مسيرة الخيل العربي الأصيل ويقدم لملاك ومربي الخيل في روسيا فرص مهمة ومساحات كبيرة لزيادة الإنتاج والمشاركة والتفاعل بمثل هذه السباقات التاريخية المهمة.
وقال "حرصنا على تقديم صورة تنظيمية رائعة بالتعاون مع مضمار سنترال موسكو هيبودروم الرملي تواكب قيمة وأهمية الحدث الذي يشهد في كل عام حضورا جماهيريا كبيرا واهتماما إعلاميا واسعا ومشاركة صفوة الخيول والمرابط في الحدث بجانب الحضور المهم لكبار الشخصيات .. مشيدا بالنجاح الباهر الذي سجله الحدث ما يؤكد ريادة سلسلة الكأس والأصداء الكبيرة التي تحققها بجميع المحطات كما أن الحدث عكس علاقات الصداقة المميزة التي تربط الإمارات وروسيا".

اقرأ أيضا

هازارد: لقد أردت اللعب هنا منذ الوهلة الأولى