الاتحاد

الرياضي

أهلي الفجيرة والعربي يتأهلان للسداسي الذهبي


تحليل - سيد عثمان
رغم أن قطار الدرجة الثانية يسير سريعاً نحو محطة النهاية حيث لم يتبق في عمر منافسات المجموعة الثانية سوى أيام قليلة حيث يشهد يوم الخميس المقبل 23 فبراير الجولة الرابعة عشرة والاخيرة في حين انه مازالت هناك جولتان تنتظران فرق المجموعة الأولى يوم 23 فبراير في منافسات الأسبوع الثالث عشر و2 مارس موعد الجولة الختامية ومنافسات الأسبوع الرابع عشر ومع اقتراب النهاية إلا انه مازالت هناك ورقتان ذهبيتان تنتظران القطف بعدما شهدت الجولة الاخيرة فريقين جديدين نجحا في التأهل عن جدارة هما اهلي الفجيرة وصيف المجموعة الثانية والعربي وصيف المجموعة الأولى واللذان نجحا في اقتناص الورقتين الذهبيتين الثالثة والرابعة بعدما سبقهما اسود العوير وعجمان فارسي القمة بالمجموعتين الأولى والثانية·
مبروك أهلي الفجيرة والعربي
استطاع أهلي الفجيرة عن جدارة الفوز بالبطاقة الذهبية الثانية بالمجموعة الثانية بعدما نجح في الفوز على عجمان فارس القمة بهدفين نظيفين ليتلقى البرتقالي الهزيمة الثانية له هذا الموسم والطريف ان الهزيمة الأولى كانت ايضا بيد فرسان القلعة الفجراوية الحمراء الا ان هذا لا يحول دون الإشادة بانجاز فريق عجمان الذي يقدم أفضل المواسم له بعدما نجح في ضرب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالمسابقة ومجموعته بالفوز 10 مرات في 12 مباراة وهو مازال الفريق الوحيد الذي لم يتعادل وذلك من بين جميع فرق المسابقة·
وبهذا لم يعد أهلي الفجيرة في حاجة الى الدخول في حسابات النقاط بالجولة الأخيرة بعدما حسم بطاقته بأقدام لاعبيه·
هدايا مسافي
نجح أبناء أم القيوين بالفوز بالبطاقة الذهبية الثانية لمجموعتهم والرابعة بالمسابقة فالعربي كان بحاجة الى نقطة واحدة ليتأهل رسمياً وفشل الفريق في الحصول عليها بعدما تلقى هزيمة بطعم المرارة بالدقيقة 89 من عمر مباراته مع الخيماوية بعقر داره ولكن الهدية جاءت من فريق مسافي الذي حرم الجزيرة الحمراء من نقطتين غاليتين بالتعادل السلبي بعقر داره وهو الأمر الذي زاد الفارق بين العربي الوصيف الذي يمتلك 25 نقطة والجزيرة الحمراء الرابع الى 8 نقاط ولأنه لم يتبق في عمر هذه المجموعة سوى جولتين فإن اقصى ما يمكن ان يصل اليه رصيد الجزيرة الحمراء هو 23 نقطة اذا فاز باللقاءين الاخيرين باعتبار انه يملك الآن 17 نقطة·
برداً وسلاماً
ونزل تعادل مسافي بقيادة المدرب المواطن الكابتن هلال محمد مع الجزيرة الحمراء برداً وسلاماً ايضا على ابناء كلباء الذين نجحوا في الابتعاد خطوات عن مطاردة الجزيرة الحمراء بعدما تسبب فوزهم الكبير على الرمس بثلاثية مع تعادل الجزيرة الحمراء مع مسافي في زيادة الفارق بين الفريقين الى 6 نقاط حيث يمتلك فريق الاتحاد الآن 23 نقطة وهو بهذا يكون قد وضع قدمه اليمنى بالمنافسات السداسية الذهبية باعتبار انه الأقرب والأجدر للتأهل حيث لا يحتاج فرسان القلعة الكلباوية الصفراء سوى لنقطة واحدة من مباراتين للتأهل الرسمي وقد لا يحتاجون لأي نقطة في حالة أي تعثر ولو بالتعادل للجزيرة الحمراء·
حلم الورقة الثالثة
وزادت الجولة الاخيرة المنافسة على الورقة الذهبية الثالثة والأخيرة بالمجموعة الثانية بعدما رفض ابناء حتا فتح ابواب التأهل رسميا لابناء خورفكان باعتبار ان فوز الخليج يبدد امل ابناء حتا تماماً الا ان الاخير تشبث بالأمل ولهذا لن يتم حسم الورقة الذهبية الثالثة للمجموعة الثانية الا في الثواني الاخيرة بالمسابقة حيث كما قلنا ستنهي هذه المجموعة مبارياتها الخمس المقبلة بعكس المجموعة الأولى التي مازال امامها جولتان اخرتان·
والتعادل بالطبع حفظ ماء وجه فريقي حتا والخليج باعتبار ان الهزيمة ستكون مريرة في حلق ابناء خورفكان وقاسية على جماهير حتا الذي كان سيودع المنافسة على الصعود بسببها ولهذا فحصول كل فريق على نقطة جعل المطاردة مستمرة بين الفريقين حيث يحتل الخليج المركز الثالث برصيد 22 نقطة وحتا الرابع 21 نقطة ولاشك ان فارق النقطة الواحدة بين الفريقين يزيد من حلاوة وقوة المنافسة ويجعل للجولة الأخيرة طعماً ومذاقاً خاصاً·
نقطة الظفرة
ولكن تعادل حتا مع الخليج أيقظ المارد النائم الظفرة الذي انتعشت آماله في امكانية حدوث المعجزة بالجولة الأخيرة بعدما تسبب ضياع نقطتين غاليتين من كل من فريقي حتا والخليج مع فوز الظفرة على الحمرية بهدفين نظيفين لتضييق الفارق بين فرسان الغربية الذين يحتلون المركز الخامس برصيد 20 نقطة وفريقي الخليج وحتا الى نقطة واحدة بين المركزين الرابع والخامس ونقطتين بين الخامس والثالث، وبهذا أصبح المركز الثالث كما سبق وتوقعنا بطولة خاصة بالمجموعة الثانية·
وبحسابات الجولة الأخيرة سيتأهل الخليج في حالة فوزه على أهلي الفجيرة مع تعادل أو هزيمة حتا من الذيد وكذلك هزيمة الظفرة أو تعادله أمام عجمان·
الاحتفاظ بالقمة
نجح أسود العوير في الاحتفاظ بقمتهم التي كانت مهددة بالضياع بعد 11 اسبوعاً احتلوا خلالها المركز الأول عن جدارة حيث تسبب نزيف النقاط الذي تعرض له اسود العوير بخسارة 5 نقاط بالجولتين الماضيتين بالهزيمة بملعبهم من ابناء كلباء 1/5 والتعادل مع الرمس 2/2 في تضييق الفارق بينهم وابناء أم القيوين الذين يحتلون المركز الثاني الى نقطة واحدة وذلك قبل انطلاق منافسات هذه الجولة ولكن مع تخطي فريق دبي العروبة بصعوبة بهدف الفرنسي جريجوري بالدقيقة 78 وهزيمة العربي أمام رأس الخيمة بالدقيقة 89 ترسخت أقدام اسود العوير مرة اخرى على القمة بعدما زاد الفارق بين دبي والعربي الى 4 نقاط·
الكبير·· كبير
ولاشك ان فريق رأس الخيمة بقيادة محترفه السوداني معتز كبير الذي قاده بالهدفين اللذين احرزهما بجانب هدف سعيد بوحميد لفوز كبير على العربي فإن الخيماوية بهذا رسموا الابتسامة في وجوه جماهيرهم الحزينة على ضياع امل التأهل باعتبار ان هذا الموسم رغم الفوز الاخير يعد الأسوأ للخيماوية خلال السنوات الأخيرة·

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو