الاتحاد

الرياضي

منتخب فلسطين يكسب الـبحرين ودياً


محمود أبودريس:
خسر منتخب البحرين الوطني الأول لكرة القدم مباراته التجريبية الأخيرة أمام المنتخب الفلسطيني بهدفين نظيفين في البروفة الأخيرة للمنتخبين ضمن استعدادات الفريقين لمشاورهما في تصفيات كأس آسيا 2007 في اللقاء الذي جمع بينهما على ستاد نادي المحرق وقدم المنتخب البحريني عرضاً هزيلاً وضعيفاً افتقر فيه للروح القتالية وطرق اللعب الواضحة ولعب بلا هوية وتأثر أداء الفريق كثيراً بغياب لاعبيه المحترفين،أحرز هدفي فلسطين فرنسيسكو في الدقيقة (26) من الشوط الأول، وأضاف الهدف الثاني فهد عتّال في الدقيقة
(79)· بدأ منتخب البحرين المباراة بطريقة لعب 3/5/2 تعتمد على انطلاق علي سعيد من الجهة اليمنى وفوزي مبارك من الجهة اليسرى، فيما لعب راشد الدوسري في مركز المحور، ولعب حسين سلمان خلف المهاجمين كصانع ألعاب، بينما صار صالح فرحان في الجانب الدفاعي ولعب محمد حسين وعلي عامر وحمد راكع في عمق الدفاع، وفي الهجوم رَكَنَ عبدالله الدخيل وأحمد حسان·
وعلى رغم هذه الطريقة فإن الفريق لم ينفذها بالطريقة السليمة، إذ كان الانسجام والتفاهم بعيدين عن اللاعبين، إذ كان الفريق الفلسطيني يلعب بأسلوب الضغط على حامل الكرة وبقوة جسمانية، وفي ظل البطء الواضح لفريقنا في الانتقال من الحال الدفاعية إلى الهجومية، فيما تباعد أحمد حسان عن عبدالله الدخيل في الهجوم، فانعدمت الخطورة بتاتاً، وحتى الكرات الخطرة التي سنحت للفريق كانت عن طريق التسديدات الخارجية من قبل حسين سلمان ومحمد حسين وغير ذلك لم نر أية كرة هجومية مرسومة متميزة·
وحاول منتخب البحرين عن طريق حسين سلمان صنع الكرات الهجومية، ولكنه كان ثقيل الحركة لوزنه الزائد عن الحد الطبيعي، وأصر كثيراً على الاحتفاظ بالكرة من دون مبرر، فضاعت جميع معالم الفريق خلال هذا الشوط، واستطاع الفريق الفلسطيني أن يحرز هدفه الأول عن طريق مدافعه فرنسيسكو إثر كرة عرضية عالية ارتدت من دفاع منتخب البحرين لتجده مواجهاً المرمى من دون تغطية لا من الدفاع أو الوسط، ليطلقها قوية على يسار حارس المرمى علي حسن في الدقيقة ·26 عموماً، كانت تحركات الفريق خلال هذا الشوط غير متناغمة ولا منسجمة·
وفي الشوط الثاني من المباراة تحسن اداء الاحمر كثيراً خصوصاً في خطوطه الامامية و استطاع فرض اقاعه منذ البداية والضغط بقوة على المرمى الفلسطيني املاً منهم في تعديل النتيجة مبكراً من خلال خلق فرص حقيقة كادوا من خلالها التسجيل اكثر من مرة ، كما اثمرت التغييرات التي قام بها المدرب لوكا من تحسين الاداء حينما اشرك كلاً من عبدالرحمن مبارك، اسماعيل عبداللطيف ، ياسر عامر واحمد الحجيري، إذ أضاع البديل اسماعيل عبداللطيف كرة رأسية مرت على يسار المرمى الفلسطيني، إضافة لإهدار كلٍ من المدافعين احمد الحجيري ومحمد حسين لأكثر من فرصة محققة تصدى لها بكل تألق الحارس الفلسطيني وكانت أخطر الفرص عندما تصدت العارضة لرأسية حمد راكع في الدقيقة (62)·
وفي الدقيقة (79) أضاف مهاجم فلسطين البديل فهد عتّال الهدف الثاني عندما كسر مصيدة التسلل ولعب الكرة فوق حارس المرمى أثناء خروجه من المرمى لملاقاته، ليؤكد أن الأحمر استحق الخسارة نتيجة العرض الباهت والطريقة العقيمة التي لم تزد في فريقنا إلا الروح الانهزامية التي تحتاج إلى علاج عاجل وسريع قبل اللقاء المهم أمام استراليا· أدار المباراة الحكم الدولي جاسم محمود الذي لم يجد أية صعوبة في إدارتها وإيصالها إلى بر الأمان بمساعدة الدولي أكبر حسين الدولي ويوسف الوزير والدولي عبدالحميد عبدالعزيز حكماً رابعاً·

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو