الاتحاد

الرياضي

سباق كأس رئيس الدولة للقدرة ينطلق اليوم بقرية بوذيب

تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات تنطلق اليوم بقرية بوذيب العالمية للقدرة فعاليات ''سباق كأس رئيس الدولة لشباب وناشئي القدرة·
وتقام السباقات برعاية شركة صروح العقارية ومزرعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للتوليد بالنورماندي في فرنسا بمشاركة أكثر من ألف و300 فارس وفارسة من الشباب يمثلون مجموعة من الدول العربية والأجنبية·
وعلى الصعيد المحلي ستكون هناك مشاركة جيدة لاسطبلات بوذيب بنحو 30 فارساً في السباقات الثلاثة بعدما أنهوا تدريبات صعبة ومكثفة خلال الأيام الماضية ضمن المشروع الوطني للنادي لإعداد المزيد من فرسان الإمارات للقدرة·
وسيتم في هذا السباق استخدام جهاز نظام التوقيت الأوتوماتيكي لسباقات القدرة لأول مرة على مستوى منطقة الشرق الأوسط بما يضمن ضبط دخول وخروج الخيول المشاركة خلال مراحل السباق بسرعة قصوى ودقة متناهية وذلك توفيراً للجهد والوقت وتحقيقاً لأعلى درجات الدقة في تنفيذ السباق·
ودفعت جملة من اسطبلات الدولة بأفضل ما لديها من خيول وفرسان للتنافس والتحدي لنيل شرف الفوز بكأس رئيس الدولة في سباق تعتبره اللجنة العليا المنظمة من أغلى السباقات وأكثرها إثارة ونجومية وأهمية كونه يحمل اسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' كما أنه يمثل قمة سباقات موسم القدرة للنادي الذي انطلق مطلع نوفمبر الماضي·
ويسجل هذا السباق الكبير الرقم 5 في سجل الموسم الذي استقطب أعداداً ضخمة من الفرسان والاسطبلات ونجح في تأهيل ما يزيد عن 150 فارساً وفارسة في أقل من ثلاثة أشهر·
ويعتبر هذا السباق الثاني من نوعه بالنسبة لمسافة 120 كم التي كانت فيما سبق مفتوحة للفئات العمرية المختلفة في حين خصصت مسافة هذا السباق للشباب والناشئة في طموحات لتأهيلهم لمسافة 160 كم في السباقات القادمة·
وخصصت اللجنة العليا المنظمة للسباق للمشاركين جوائز تزيد عن ربع مليون درهم حيث ينال الفائز بالمركز الأول جائزة قيمة عبارة عن سيارة دفع رباعي حديثة وكأس تذكارية مقدمة من الرعاة الرسميين للسباق والثاني جائزة مالية بقيمة 40 ألف درهم والثالث 20 ألف درهم الى جانب جوائز عديدة لمجموعة من المراكز وجوائز مخصصة لأفضل حالات خيل في السباقات الثلاثة·
وحددت خمس مراحل للسباق الرئيسي حملت مرحلة الانطلاق الأعلام الصفراء لمسافة 30 كم والثانية الأعلام الزرقاء لمسافة 30 كم والثالثة الحمراء لمسافة 24 كم والرابعة الخضراء لمسافة 20 كم والأخيرة الأعلام البيضاء لمسافة 16 كم مع تخصيص استراحات إجبارية بين كل مرحلة·
وتم تجهيز موقع السباق بالخيام وبيوت الشعر والجلسات العربية في حين سيقوم عدد كبير من طلبة المراكز المنتسبين لإدارة الأنشطة والسباقات البحرية بتقديم مهرجان تراثي حافل وهم يرتدون الزي الوطني التراثي الى جانب اللوحات الفلكلورية لفرق الفنون الشعبية ولوحات الألعاب الشعبية وعروض مواكب الهجن والفرسان والصقور إضافة الى برنامج العادات والتقاليد وتقديم واجبات الضيافة العربية الأصيلة للضيوف والوفود المشاركة وعروض أجنحة الحناء والأكلات الشعبية والقهوة العربية والحرف التقليدية في عرض لتراث الآباء والأجداد ضمن القرية التراثية التي تم تجهيزها لغايات نشر التراث الوطني وتعزيز فكرة السياحة التراثية·
وأعلنت اللجنة العليا المنظمة للسباق استكمال جميع الاستعدادات لإقامته على مستوى عال مؤكدة أهمية المشاركات الخليجية والعربية والدولية في هذا الحدث الشبابي، مثمنة جهود سمو رئيس النادي في رعاية ودعم السباق بكل الإمكانات·
وأكد عدد من المدربين والخبراء في رياضة القدرة أن السباق والتنافس سيكون قوياً وصعباً في ظل مشاركة نخبة من نجوم القدرة الدوليين الذين يتمتعون بسمعة طيبة في مجال حصد الجوائز متوقعين فوزاً مهماً لعدد من فرسان الإمارات الذين سجلوا أرقاماً ممتازة في سباقات الـ120 كم الماضية·

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»