الاتحاد

الرياضي

محمد بن زايد يوجه بإقامة ماراثون نيويورك في مايو المقبل

تغطية: محمد عيسى
بتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يشارك منتخبنا الوطني لألعاب القوى في ماراثون نيويورك الدولي والذي يقام في شهر مايو المقبل ويعود ريعه لصالح مركز هيلثي كيدني لعلاج الكلى، وتأتي المشاركة تتويجاً للنجاح الباهر والإقبال الكبير الذي حققه السباق الذي ينظمه سنوياً اتحاد ألعاب القوى في نيويورك ووتحت رعاية سفارتنا في أميركا وتنظمه شركة رود رانرز الدولية في تنظيم السباقات، وبهذه المناسبة وجه سعادة اللواء محمد هلال الكعبي جزيل الشكر وعظيم الامتنان الى مقام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على دعمه المستمر وأياديه البيضاء لأنشطة وبرامج اتحاد ألعاب القوى المدين بالكثير من الأفضال والمكارم التي اعتادها من سمو ولي عهد أبوظبي الداعم الأول للاتحاد، وقال الكعبي في المؤتمر الصحفي للكشف عن تفاصيل السباق ومشاركة منتخبنا الوطني لألعاب القوى في الحدث الدولي الكبير إنه وبتوجيهات كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان سيقيم الاتحاد وبالتعاون مع سفارة الدولة في واشنطن ماراثون نيويورك والذي سيقام سنوياً لما لقيه من إقبال ونجاح منقطع النظير، والدعاية الكبيرة التي يحققها للدولة إضافة لدوره الإنساني في دعم مركز هيلثي كيدني لعلاج الكلى حيث يذهب ريع المركز للقيام بدوره الإنساني في علاج العديد من الحالات في العالم،
مضيفاً أن ما شاهده من نجاح وإقبال في السباق الماضي جعلنا نضع السباق ضمن أولويات أنشطة الاتحاد ليقام سنوياً، وهو ما نعتبره مكسباً حقيقياً للدولة لما يحققه من سمعه ويبرز مكانة الدولة في الولايات المتحدة الأميركية، وأضاف أن النجاحات التي حققها السباق الماضي تتحدث عن نفسها ولعل الإقبال الكبير والغير متوقع جعلنا نتمسك بإقامة السباق، فقد كانت توقعاتنا في حدود متواضعه وكانت تدور بمشاركة الف الى الف وخمسمائة مشارك لكننا فؤجئنا بمشاركة خمسة الاف وخمسمائة مشارك اكتظ بهم خط سير السباق الذي تحول لمهرجان إماراتي دولي إنساني في كبرى المدن الأميركية، وهو ما أثلج صدورنا بالفعل وجعلنا نشعر بقيمة الحدث ومكانته وما يمكن أن يحققه من دعاية للدولة بعد أن تحدثت عنه الصحافة الأميركية وقناة 'السي إن إن' العالمية وهو مكسب دعائي وإعلامي كبير يجب أن نفخر ونعتز به، كما كان مردوده المادي جيداً وهو مايعتبر دعماً كبيراً للمركز لستفاد منه العديد من المرضى حول العالم ممن قصدوا المركز العالمي للعلاج من أمراض الكلى وساهمت التبرعات بدعم مشاريع المركز وتطويره·
وأكد الكعبي أن مكرمة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان شملت منتخبنا الوطني وباقي العدائين الذين سيشاركون بالسباق من الدولة والذي سيصل عددهم الى ثلاثين عداءً سيتم اختيارهم بناء على النتائج التي سيحققونها والبعثة الإدارية التي ستشارك بالسباق، مشيراً الى أن بعثة إداريه من اتحاد ألعاب القوى ستتواجد وكالعادة بالسباق للإشراف عليه مع السفارة التي سترعى السباق الذي سيقام تحت رعاية سفير الدولة في واشنطن،
سباق في الدولة يتزامن مع الماراثون
أكد اللواء محمد هلال الكعبي أن اتحاد العاب القوى سينظم سباقاً في الدولة بنفس يوم ماراثون نيويوك ليتزامن معه ويتيح الفرصة للرياضيين والعدائين بالدولة ممن لن يتسنى لهم السفر الى الولايات المتحدة الأميركية للاحتفال في ماراثون نيويورك، وأضاف أن السباق سيكون أداة لربط الحدث الذي سيقام بنيويورك بالدولة، وهو ماسيكون إضافة وجديد السباق المقبل·
يقام في العاصمة
سباق زايد يوم 13 إبريل
أكد سعادة اللواء محمد هلال الكعبي أن اتحاد ألعاب القوى انتهى من التجهيز لسباق زايد للطريق والذي تقرر أن يقام يوم الثالث عشر من شهر إبريل المقبل في العاصمة أبوظبي، وقال إن السباق مرتبط باسم شخص عزيز على قلوبنا جميعاً وله مكانه خاصة في نفوسنا وإذا كان القدر قد غيبه عنا فإنه سيظل في قلوبنا وذاكرتنا ما حيينا لذلك كان الإعداد والتحضير للسباق بشكل يناسب مكانه فقيد الوطن الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'رحمه الله' مؤسس الدولة وباني نهضتها، وأضاف ان الاتحاد سيعقد بالقريب العاجل مؤتمراً صحفياً للإعلان عن السباق وتفاصيله الكامله·
مشاركة إماراتيه واسعه
مشاركة الدولة وعدائينا في السباق لن تقتصر على الوفد البالغ عدده ثلاثين عداءً المشاركين من الدولة بل يتوقع أن يتضاعف العدد من خلال مشاركة طلبتنا في أميركا والذين يحرصون على التواجد في الماراثون، وقال الكعبي في العام الماضي شهد السباق مشاركة عدد من طلبتنا الدارسين في أميركا والذين أكدوا حرصهم على المشاركة في السباق في الأعوام المقبلة وهو ما سيرفع العدد بل سيضاعف العدد الذي سنذهب به من الإمارات، وأضاف إننا لمسنا في العام الماضي حرص العديد من الطلبه على المساهمة بالسباق والمشاركة فيه انطلاقاً من حسهم الوطني كون السباق يقام باسم الدولة وبالتالي يرون مشاركتهم واجباً وطنياً نقدره لهم ونساندهم للقيام بالمهمة الوطنية التي نقدرها لهم·
عبدالله عبدالكريم:
أحدث التقنيات لتحديد البطل
كشف الدكتور عبدالله عبدالكريم المدير المالي باتحاد ألعاب القوى أن أحدث التقنيات التكنولوجية تستخدم لتحديد بطل الماراثون وذلك بتركيب شريحة ذكية خاصة في حذاء كل عداء لتحديد الزمن الذي قطعه كل عداء ومن ثم تحديد البطل، وأشاد عبدالكريم بشركة رود رانر الدولية لتنظيم السباقات وقال إنها شركه عالمية كبرى وتنظم من ثلاثة الى أربعة سباقات أسبوعياً في أميركا وقد تعاقدنا معهم لتنظيم السباق، مضيفاً أن الاتحاد قدم للشركة دعوة لزيارة الإمارات وقد عقد الاتحاد اجتماعاً معهم لتنظيم السباقات بالدولة وقدمت الشركة مشروعاً خاصاً بالسباق هو قيد الدراسة في الاتحاد، وأشاد مدير الاتحاد المالي بالعوائد والمكاسب الدعائية الكبرى التي يحققها السباق للدولة، إضافة الى الجانب الإنساني للسباق والذي يسهم في دعم مركز هيلثي كيدني لعلاج الكلى، وأشار عبدالكريم الى أن المردود الدعائي الذي يحققه السباق كبير جداً ويفوق الدعم المادي الذي يصرف على تنظيمه·
عبيد سعيد: الإقبال
والجماهير تعكس درجة النجاح
تحدث عبيد سعيد أمين سر اتحاد ألعاب القوى مؤكداً على أن حجم الإقبال الكبير في سباق العام الماضي والذي وصل الى خمسة آلاف وخمسمائة مشاركة إضافة الى الجماهير الغفيرة التي تابعت السباق عكس على أرض الواقع حجم النجاح والشعبية التي اكتسبها السباق في واحدة من أكبر مدن الولايات المتحده الأميركية، وأضاف أن النجاح الذي تحقق في الماضي يضاعف من مسؤولياتنا ويضعنا أمام تحد أكبر لمواصلة النجاح الذي تحقق بل والعمل على تحقيق نجاحات أكبر، مشيداً بالدعم الكبير من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان صاحب الأيادي البيضاء والذي يعود له الفضل في النجاح وتنظيم السباق في الولايات المتحدة الأميركية، كما عبر عن شكره وتقديرة للثقة الغالية التي أولاها سمو ولي عهد أبوظبي بالاتحاد لتنظيم السباق في مايو المقبل وهي ثقه غالية تعتز بها اسرة اتحاد ألعاب القوى·
ثم قام أمين سر الاتحاد خلال المؤتمر الصحفي بعرض لقطات لسباق العام الماضي مستشهداً فيه بالإقبال الكبير الذي حظي به الماراثون من العدائين والجماهير الغفيرة التي تابعت السباق على امتداد خط سيره وهو ما كان مفاجأة بالفعل، كما أشار عبيد سعيد الى التنظيم الاحترافي العالمي الذي اتصف به السباق وهو ما أكمل مسلسل نجاحاته لتكتمل من الجوانب الفنية والتنظيمية والجماهيريه، وأشار أمين سر الاتحاد الى أن السباق الماضي شهد مشاركة العديد من العدائين الدوليين من أميركا واستراليا ومختلف دول العالم·

اقرأ أيضا

الكمالي: الفوز بـ"الكلاسيكو" هديتنا إلى تين كات