الاتحاد

عربي ودولي

الصحراويون يطالبون بإغاثة عاجلة


تندوف (الجزائر) -رويترز: اعاد سكان اقليم الصحراء الذين شردتهم الفيضانات في احد الاطراف النائية بالقارة الافريقية بناء منازلهم الطينية بجنوب الجزائر ودعوا لمنحهم مساعدات طارئة لتجنب اصابتهم بالامراض وسوء التغذية·
وجرفت الامطار الغزيرة التي هطلت على مدار الايام القليلة الماضية مساكن يعيش فيها نحو 50 الفا من 158 الف لاجئ يعيشون في مخيمات بالصحراء بالقرب من مدينة تندوف الجزائرية منذ هروبهم من الصحراء ·
وقالت باقية سالم (27 عاما) وهي ترضع طفلتها البالغ عمرها شهرين داخل خيمة تلقتها منحة حديثا 'انا مسرورة لانني على قيد الحياة·' 'لا ابالي بالفيضان· فهو يحدث· وسوف نتجاوز الوضع قريبا· ولكننا بحاجة لمساعدة انسانية·
' وطبقا لبرنامج الغذاء العالمي فان 95 بالمئة من اللاجئين يعتمدون على تلقي المساعدات الغذائية حتى في الفترات الطبيعية كما ان ازمات نقص حادة في الغذاء تحدث غالبا بسبب الافتقار الى الموارد المالية· ولا تتضمن وجبات برنامج الغذاء العالمي الاساسية لحوما ولا خضروات ولا فواكه·فهي تحتوي فقط على طحين (دقيق) وعدس وزيت نباتي وملح وسكر· ويعيش اللاجئون حاليا في خمسة معسكرات بالقرب من الحدود للمنطقة التي تخضع لسيطرة المغرب·
وقال احمد محمد 14 عاما وهو يقف امام ركام مدرسة متنقلة ان استئناف العملية التعليمية في المخيمات سيتطلب مساعدة خارجية· وقال 'نحتاج بشدة الدعم والمساعدة من المجتمع الدولي·' وقال حماد يحيى ناظر مدرسة محمد المسؤول عن 500 تلميذ و52 معلما انه يحتاج الى 'حل سريع' لاعادة تشغيل الفصول الدراسية·
وتنظم مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة حاليا جسرا جويا لنقل الخيام والاغطية والحشايا والواح البلاستيك واوعية المياه·
وعبرت ماليا بنت علي وهي امرأة فقدت منزلها ومقتنياتها عن قلقها من مواجهة البرد· حيث تنخفض درجات الحرارة في الصحراء في الساعات المبكرة لحد التجمد·

اقرأ أيضا

إيران.. التصفية والتعذيب عقوبة المعارضين