الاتحاد

عربي ودولي

روسيا تأمل أن تصبح حماس طرفاً شرعياً بعملية السلام


موسكو - وكالات الأنباء: قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف امس ان روسيا تأمل ان تصبح حركة 'حماس طرفا شرعيا ومفيدا في عملية السلام في الشرق الاوسط'·وكانت روسيا قد دعت وفدا من 'حماس' الى زيارة موسكو في اوائل الشهر المقبل·
واوضح لافروف امام الصحافيين 'سنتبع مبادئ اللجنة الرباعية الدولية وسنواصل العمل الذي يجريه قادة دول الشرق الاوسط مع قادة حماس'·
واضاف 'نأمل ان يسمح كل ذلك بالتوصل الى وضع تصبح فيه 'حماس' طرفا شرعيا ومفيدا في عملية السلام في الشرق الاوسط' وتنص مبادئ اللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة، خصوصا على التخلي عن المقاومة والاعتراف بدولة اسرائيل· لكن نقل عن المبعوث الروسي في الشرق الاوسط الكسندر كالوجين قوله امس ان موسكو لن تضغط على 'حماس' بأى حال· ونقلت وكالة 'انترفاكس' عنه قوله 'لن نطالب بأي شيء في هذا الاجتماع· الامر يعود لهم لتحديد ما الذي يلبي مصالح الشعب الفلسطيني وما الذي يساعد على حل المشكلات في العلاقات الاسرائيلية الفلسطينية'· ونقلت وكالة 'انترفاكس' الروسية للانباء عن سيرجي ايفانوف وزير الدفاع الروسي قوله امس، ان موسكو لن تزود السلطة الفلسطينية بمعدات عسكرية الا اذا وافقت اسرائيل·
واردف قائلا 'امدادات المعدات العسكرية لفلسطين لا يمكن ان تتم الا بموافقة اسرائيل ومن خلال اراضيها' وذلك في اشارة واضحة الى خطط اصبحت معلقة الآن لبيع مروحيتين و50 ناقلة جنود مدرعة للفلسطينيين·
وفي العام الماضي سعت السلطة الفلسطينية لشراء معدات روسية ولكن لم يتم التوصل الى اتفاق محدد، ولم يتضح على الفور الى اي مرحلة وصلت المفاوضات قبل تعليقها عقب فوز حركة 'حماس' في الانتخابات الفلسطينية في 25 كانون الثاني/ يناير ·
وكانت وكالة 'انترفاكس' قد نقلت يوم الاثنين الماضي عن 'مصدر حسن الاطلاع' في موسكو قوله انه تم وقف بيع ناقلات الجنود المدرعة بعد فوز 'حماس' ولكن المصدر لم يشر الى المروحيتين· وقد رحبت اسرائيل بالقرار الروسي بشأن بيع اسلحة·

اقرأ أيضا

مقتل 17 عنصراً من طالبان في غارات جوية بأفغانستان