الاتحاد

عربي ودولي

جنود إسرائيليون مزقوا القرآن ومستوطنون أساءوا للرسول


رام الله - تغريد سعادة والوكالات:
كتب متطرفون يهود الليلة قبل الماضية، شعارات مسيئة للاسلام وللرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، على جدران مسجد في قرية النبي الياس شرقي قلقيلة· وهذه هي المرة الثانية خلال اسبوع يكتب فيها المستوطنون مثل هذه الشعارات في القرية نفسها·
وقالت مصادر اسرائيلية ان جنوداً اسرائيليين قاموا بمحو الشعارات كما في المرة السابقة، وقال رئيس المجلس المحلي جلال خلف نقلا عن شهود عيان ان مستوطنين قاما بهذه الفعلة·
ومن جهة اخرى قال الاسرى الاشبال في سجن تلموند، ان ادارة السجن شنت مؤخرا حملة تعسفية واسعة بحقهم قام الجنود خلالها بتمزيق القرآن الكريم والتنكيل بهم بشكل وحشي· ووجه الاسرى الاشبال نداء مستعجلا الى كافة المؤسسات والهيئات المحلية والدولية للتحرك ووضع حد لمعاناتهم، ووقف اجراءات ادارة السجن والسجانين التعسفية بحقهم، والتي في اطارها جرى مهاجمتهم والتنكيل بهم ورفض علاج المرضى والمصابين منهم·
واوضح الاسرى الاشبال في 'القسم '14 انهم تعرضوا يوم السبت الماضي لحملة شرسة بدأت عندما قام احد اشبال القسم وردا على سياسة الاهانات والاذلال والعقاب التي تمارس بحقهم، برش الزيت الساخن على وجه ثلاثة من السجانين واصاب بالخطأ اثنين ايضا من الاشبال الذين كانوا يقفون بجانبهم· وقد تشوهت وجوه السجانين كما اصيب الاشبال بتشوه كامل لاحدهم وهو المعتقل محمد صلاح من كفردان، بينما اصيب الشبل الثاني بحروق خفيفة· واضافت الرسالة 'بعد دقائق من الحادثة اعلنت الادارة الاستنفار واقتحم العشرات من الشرطة والسجانين القسم وهاجمونا حتى تمكنوا من الوصول للشبل المعتقل الذي قام برش الزيت واقتادوه معهم وقام عشرة سجانين بالمشاركة في ضربه بشكل مبرح ثم نقلوه الى زنزانة انفرادية في حالة مأساوية جراء الضرب'·
وقال الاسرى ان الجنود مارسوا بحقهم افعالا مشينة تخدش الحياء العام كما يحدث في سجون ابو غريب وسجن جوانتناموا، علما بان هذا القسم يقيم فيه اطفال وقاموا بتمزيق القرآن الكريم الذي كان لدى الاسرى في الغرفة وبصقوا عليه ورموه على الارض وداسوا عليه باقدامهم·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة