الاتحاد

عربي ودولي

تعاون أميركي اسرائيلي في مجال الصواريخ


عمان - وكالات الانباء: تقوم الصناعات الجوية الاسرائيلية وشركة 'بوينغ' الاميركية بتعاون مشترك لانتاج صواريخ خاصة لاعتراض قذائف 'قسام' الصاروخية التى وصلت الى النقب ومناطق استراتيجية فى عسقلان وجنوب فلسطين المحتلة عام 1948 م· وقالت مصادر عسكرية اسرائيلية انه تم التوقيع على اتفاق بهذا الشأن بين مصنع 'ملام' التابع للصناعات الجوية الاسرائيلية وقسم الصواريخ فى شركة 'بوينغ' الاميركية· وجاءت هذه الخطوة بعد فشل نظام الانذار المبكر الاسرائيلى الذى اعلنت عنه اسرائيل لاعتراض صواريخ 'القسام' التي لاتزال تصل اهدافها قبل اى رد فعل اسرائيلى للاعتراض·
وحذرت دوائر امنية وعسكرية اسرائيلية صباح امس، من خطورة القذائف الصاروخية 'محلية الصنع' التي تطلقها بعض فصائل المقاومة الفلسطينية باتجاه عسقلان·
ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عن تلك الدوائر قولها ان على اسرائيل ان تكون مستعدة لما قد يحدث من اضرار، اذا ما نجحت احدى تلك القذائف في اصابة صهاريج تستعمل لتخزين المواد الكيماوية في المنطقة الصناعية في عسقلان، اواذا ما اصابت محطات للطاقة في المدينة·وقال مصدر مسؤول في وزارة البنى التحتية الاسرائيلية انه على الرغم من ان القذائف محلية الصنع التي يطلقها الفلسطينيون تعتبر بدائية جدا ،الا انها اذا ما نجحت في اصابة الهدف مباشرة فانها قد تؤدي الى قطع الكهرباء عن نصف اسرائيل ، حيث توجد في المدينة محطة الطاقة التي تزود اسرائيل بالكهرباء·
و حذر مصدر مسؤول ،الشرطة الاسرائيلية من حدوث كارثة في حالة الاصابة المباشرة لبعض الاهداف الاخرى ذات الحساسية العالية في المنطقة الصناعية ،مشيرا الى ان انقطاع التيار الكهربائي ليس هو المشكلة ،اذا ما قورن بالكارثة التي قد تنشأ عن اصابة مخازن للمواد الكيماوية في المنطقة الصناعية·

اقرأ أيضا

السلطات السودانية تُحقق مع البشير بتهمتي فساد