الاتحاد

الرياضي

تصحيح الأوضاع!

محمد حامد (دبي)

اقترب النجم الفرنسي بول بوجبا من أفضل مستوياته، ليعيد للأذهان تألقه اللافت مع اليوفي قبل قدومه لصفوف مان يونايتد، وعلى الرغم من أنه واجه ظروفاً قاسية في مستهل عودته للفريق الإنجليزي، إلا أنه بدأ يتعافى من عثرات البداية المتواضعة، ويتخلص من الضغوط التي لاحقته باعتباره واحداً من النجوم أصحاب الصفقات الأغلى في التاريخ الكروي.
وبعد عودته إلى حالته الجيدة في الأسابيع الأخيرة، وفي ظل ما يتردد عن قدوم أليكسيس سانشيز لصفوف يونايتد، وما يقال عن أن النجم التشيلي سيحصل على 400 ألف جنيه استرليني في الأسبوع، فقد سارع مينو رايولا وكيل أعمال بوجبا لتدراك الأمر بتصحيح وضع بوجبا، حينما طلب أن يحصل الأخير على نفس الراتب الأسبوعي باعتباره النجم الأهم والأكثر شهرة ومكانة في صفوف «الشياطين الحمر» في الوقت الراهن.
وفي حال وافقت إدارة النادي الإنجليزي على رفع راتب النجم الفرنسي إلى 400 ألف جنيه استرليني أسبوعياً، فإن دخله اليومي سوف يصل إلى ما يقرب من 300 ألف درهم في اليوم الواحد، أي ما يتجاوز مليوني درهم أسبوعياً، ولا تخوض الأندية سوى مباراة واحدة في الأسبوع، وهو ما يعني أن مباراة بوجبا تساوي 400 ألف استرليني ليصبح واحداً من أعلى اللاعبين راتباً في العالم.
وأشارت صحيفة «الميرور» اللندنية إلى أن إدارة «يونايتد» حريصة كل الحرص على إبقاء بوجبا في صفوف الفريق، وكذلك تجديد عقد جوزيه مورينيو، وإبرام المزيد من الصفقات على أمل أن يعود «الشياطين الحمر» للمنافسة الحقيقية على لقب البريميرليج ودوري الأبطال، ويعتمد الفريق بتشكيلته الحالية على عدد من النجوم على رأسهم بوجبا، ومن ثم تشير التوقعات إلى أن الموافقة على المطالب المالية لوكيل اللاعب تظل أمراً وارداً بقوة.
بوجبا شارك مع يونايتد في 14 مباراة الموسم الحالي، محرزاً 3 أهداف، وصنع 10 ببطولة الدوري، ولم يخسر يونايتد أي مباراة بالبريميرليج حينما يشارك بوجبا في التشكيلة الأساسية، ولا زال أمام النجم الفرنسي الكثير لتقديمه ليقنع الملايين من عشاق يونايتد أنه الأيقونة القادمة و«السوبر ستار» الذي يمكنه إعادة بريق «الشياطين الحمر»، وأخذ الفريق إلى البطولات الكبرى وعلى رأسها الدوري ودوري الأبطال، وهي الألقاب التي ضل يونايتد طريقها منذ اعتزال أسطورته التدريبية السير أليكس فيرجسون.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا