الاتحاد

الرياضي

سيرينا تسعى إلى رقم قياسي

سيرينا وليامس

سيرينا وليامس

نيويورك (أ ف ب)

توجت الأميركية سيرينا وليامس عام 1999 بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة للمرة الأولى، محرزة باكورة ألقابها الكبيرة في التنس، وبعد 20 عاماً تسعى المخضرمة إلى لقبها الـ24 في الغراند سلام، لمعادلة الرقم القياسي للأسترالية مارجريت كورت.
قبل عقدين من الزمن، فاجأت وليامس ابنة الـ17 عاماً، المصنفة أولى عالمياً حينها، السويسرية مارتينا هينجيس، ومنذ ذلك التاريخ، دوّنت سيرينا اسمها في السجلات التاريخية للعبة باحتلالها صدارة التصنيف لفترات طويلة، وتتويجها بـ23 لقباً كبيراً، آخرها في بطولة أستراليا مطلع 2017.
نجحت سيرينا التي ستتم الثامنة والثلاثين من العمر في 26 سبتمبر المقبل، في إحراز 72 لقباً خلال مسيرتها الاحترافية، ستة منها في بطولة فلاشينج ميدوز (أعوام 1999، 2002، 2008، 2012، 2013 و2014)، حيث تبدأ حملتها اليوم الاثنين بمواجهة مرتقبة مع الروسية ماريا شارابوفا.
وعلى رغم تراجعها حالياً إلى المركز الثامن في التصنيف العالمي للاعبات المحترفات، وغيابها لأشهر عن الملاعب بسبب الحمل ووضع مولودتها الأولى، إلا أن سيرينا تركت بصمة كبيرة على اللعبة، أكان على الملاعب العشبية أم الترابية أم الصلبة.
وإذا كان الثنائي المخضرم لدى الرجال، السويسري روجيه فيدرر (38 عاماً)، والإسباني رافايل نادال (33 عاماً)، قد تمكنا من تطوير طريقة لعبهما للاستمرار فترة أطول في الملاعب، وتحديداً من خلال التقدم بشكل أكبر إلى الشبكة، ومحاولة إنهاء النقاط بشكل أسرع، بقيت سيرينا وفية لأسلوبها الذي يعتمد على تبادل الكرات القوية من الخط الخلفي للملعب، ومع ذلك تظل بين المرشحين للقب.

اقرأ أيضا

فرسان الإمارات أبطال العالم للقدرة في إيطاليا