صحيفة الاتحاد

الرئيسية

التوصل لاتفاق بين المعارضة السورية والنظام في درعا

توصلت فصائل المعارضة السورية في محافظة درعا إلى اتفاق مع النظام السوري يقضي بتسوية أوضاع المسلحين بموجب عفو عام.

وقالت مصادر سورية مطلعة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "توصل فريق التفاوض العسكري مع قادة المسلحين من مدينة درعا البلد وريف درعا الشمالي والغربي إلى اتفاق ينص على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط والخفيف إلى الجيش العربي السوري وتسوية أوضاح جميع المسلحين بموجب عفو عام، ويرجح أن يكون قادة المسلحين غادروا إلى الأردن".

وعقد اجتماع ظهر الاحد في مبنى محافظة درعا ضم بعض قادة المسلحين ومن مدينة درعا البلد وريفها الشمالي والغربي وانتهت الجلسة الأولى من المفاوضات ظهرا وغادر المجتمعون للتشاور ثم عادوا مساءا وتم التوصل إلى اتفاق.

وكان فريق آخر من المفاوضين عقد اجتماعات مطولة استمرت لمدة يومين في مدينة بصرى الشام في ريف درعا الشرقي وتم التوصل لاتفاق يقضي بتسليم السلاح الخفيف والثقيل والمتوسط الموجود في بصرى الشام بريف درعا الشرقي ويقضي الاتفاق بدخول الجيش العربي السوري إلى المدينة وفتح ممر إنساني بين قرية خربا وعرى.

وأكد مصدر عسكري سوري لوكالة الأنباء الألمانية أن "المجموعات المسلحة بدأت مساء الأحد بتسليم كامل العتاد الثقيل في منطقة بصرى الشام إلى وحدات الجيش ونقله إلى بلدة برد التابعة لمحافظة السويداء شرق مدينة بصرى الشام".