الاتحاد

الرياضي

«سجايا فتيات الشارقة» في رحلة المغامرات إلى تنزانيا

فتيات الشارقة في مغامرة سابقة (من المصدر)

فتيات الشارقة في مغامرة سابقة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

تشارك بعثة، مكونة من ثماني فتيات من نادي المغامرات التابع لسجايا فتيات الشارقة، في رحلة المغامرات إلى تنزانيا، بمرافقة سلطان العبيدلي اختصاصي الأنشطة والمغامرات بمجلس الشارقة الرياضي، والتي بدأت يوم الأربعاء 21 أغسطس وتستمر حتى 31 أغسطس الجاري، بهدف تنمية مهارات العمل الجماعي والقيادة والتربية البيئية، وتعزيز القيم والسلوكيات الإيجابية لدى المشاركات.
وتشتمل الرحلة، على تدريبات في الطبيعة، تتخللها مسيرة جبلية في جبل كلمنجارو، الذي يعد الأعلى في قارة أفريقيا، والرابع عالمياً ضمن أعلى سبع قمم جبلية في العالم، بالإضافة إلى تعلم أساسيات القيادة في الطبيعة والتربية البيئية، وتعزيز القيم والسلوكيات الإيجابية، ورفع علم دولة الإمارات في أعالي القمم الجبلية، والتعرف على مدى الاستفادة من الرحلة وصناعة القادة والمبتكرين، وغرس الروح الجماعية بين المشاركات، والحفاظ على الروح المعنوية للفريق، والتربية البيئية والاعتماد على النفس والقيادة الذاتية والتكيف في الأجواء الباردة والمرتفعات الجبلية.
وقالت الشيخة عائشة خالد القاسمي، مدير سجايا فتيات الشارقة: ‏»تغرس هذه البعثات والرحلات الاستكشافية روح المغامرة والتحدي في قلوب الفتيات، كما أنها تعزز لديهن قيم المسؤولية والتعاون والمثابرة والعمل ضمن فريق«.
ونوهت بجود الرعاة في دعم هذه المغامرة، بعد أن خضعت المنتسبات إلى التدريب المكثف، وأضافت: نحن على ثقة بأنهن سينجحن في اجتياز هذه المغامرة الشيقة، في استكشاف جماليات الطبيعة وأسرارها، واكتساب مارات التغلب على المصاعب، وتجاوز أي تحد في المستقبل، مهما كان صعباً.
من جانبه، ذكر عيسى هلال الحزامي، الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، أن مثل هذه البرامج والرحلات، وما تتضمنه من برامج وأنشطة متنوعة هادفة، تأتي ضمن اهتمامات المجلس وفق توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في إمارة الشارقة رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين للاهتمام بالأجيال، وإعداد القيادات الرياضية وقيادات المستقبل، وتنفيذ البرامج والمبادرات التي تعود عليهم بالنفع، من خلال استثمار أوقات فراغهم وتنمية قدراتهم وبناء الشخصية الوطنية، والإسهام في إعداد قيادات شابة، بالتعاون والشراكة مع الجهات المعنية لخدمة الدولة والحفاظ على مكتسباتها.

اقرأ أيضا

فرسان الإمارات أبطال العالم للقدرة في إيطاليا