الاتحاد

الإمارات

تأييد حبس مدير هندي 3 سنوات


دبي- عبدالله النعيمي:
حكمت محكمة التمييز في دبي برفض طعن متهم هندي الجنسية يعمل بمهنة مدير شركة وبتأييد الحكم الاستئنافي القاضي بمعاقبته بالحبس ثلاث سنوات وإبعاده عن الدولة وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة بتهمة اختلاس بضائع بقيمة 7ملايين و575 الفاً و558 درهماً المملوكة لمجموعة شركات (ر)·
وتتلخص القضية في أن النيابة العامة اسندت للمتهم (فينود· موهاد) مدير شركة ماركة (م·ب) بأنه خلال شهر يناير 2003 وحتى شهر إبريل من العام الماضي اختلس بضائع عبارة عن أقلام وساعات ومحافظ ماركة مون بلانك بقيمة 7 ملايين و575 الفاً و558 درهماً والمملوكة لمجموعة شركات (ر) التي تضم في ملكيتها 8 شركات·
وكان محاسب الشركة قد اشتبه بالمتهم وعليه أخبر الشريك بالشركة المجني عليها بأنه يشك في تصرفات المتهم لاسيما بعد اختفاء مبلغ 100 الف درهم من عهدته حيث إنه لم يقم بتوريد البضائع لعملاء الشركة وخلال اجتماع الشريك بالمتهم كشف الأخير أنه قام باختلاس مبالغ ضخمة من قيمة البضائع التي في عهدته عن طريق بيعها لحسابه دون توريد ثمنها وقال إن جملة المبالغ التي اختلسها بلغت أربعة ملايين و500 ألف درهم وانه يخفي المبالغ في عدد من المصارف·
وبناءً على ذلك التحقيق قامت الشركة بجرد الحسابات التي كانت في عهدة المتهم حيث اسفر الجرد عن اختلاسه لمبالغ تزيد على 7 ملايين درهم وفي تحقيقات الشرطة اعترف المتهم بانه كان يقوم بإخفاء اختلاساته عن طريق تلاعبه بفواتير البضاعة المباعة حتى لا يتم افتضاح جريمته·
وقال تقرير الخبير المحاسبي إن المتهم اختلس مبلغ 7 ملايين و575 الفاً و558 درهماً عن طريق بيع بضائع خاصة بالشركة والاستيلاء على قيمتها لحسابه الخاص مستخدماً في ذلك عدة طرق منها قيامه ببيع بضائع بنسبة خصم أعلى من النسبة المحددة في الشركة مقابل استلام القيمة نقداً مستغلاً الاجراءات التي طبقتها الشركة والتي تمثلت في السماح للعملاء بتسديد المبالغ للشركة بعد ثلاثة أشهر حيث كان يقوم قبل انتهاء فترة الثلاثة أشهر بسداد المبالغ المالية علاوة على انه كان يقوم بطلب بضاعة من المخزن على أساس انها محولة من فرع لآخر وتستمر عملية تدوير البضاعة على الورق كما كان يلجأ الى تغطية تلك الاختلاسات في العجز عن طريق طلبه كميات من البضاعة من الشركة الأم ومن ثم لا يقوم بتسجيل تلك البضائع في حساب كميات البضائع في المخازن إضافة لذلك كان يقوم بتسجيل البضائع لعملاء على الورق فقط في حين كان يقوم ببيعها لآخرين ويتسلم قيمتها ويحولها لحسابه الخاص·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يشهدان إطلاق مبادرة تطبيق «عضيدك»