الاتحاد

الإمارات

مركز القوع يستوعب 28 من ذوي الاحتياجات


العين - ' وام' : يضم مركز القوع في العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة أربعة أقسام وهي قسم العوق الجسدي وقسم التنمية الفكرية وقسم الإعاقة السمعية وقسم الإعاقة البصرية·
ويصل عدد فصول المركز الذي تم افتتاحه في 26 مارس الماضي وأنشئ بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الاحمر إلى 11 فصلا دراسيا مقسمة على حسب الإعاقات الموجودة حيث يصل عدد طلبة المركز إلى 28 طالبا وطالبة من مختلف أنواع الإعاقات·
وتم بالتعاون بين هيئة الهلال الاحمر ومنطقة العين التعليمية تحويل إحدى المدارس الموجودة في تلك المنطقة إلى مركز لذوي الاحتياجات الخاصة حيث سارعت المنطقة وبالتعاون مع مركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة إلى النظر في احتياجات هذا المركز من كوادر بشرية وتجهيزات·
وبعد صدور القانون رقم ' '2 لسنة 2004 بإنشاء مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر إلى مؤسسة زايد·
وحول مركز القوع ونشاطاتهم وفعاليات ومواهب أصحاب الإعاقات والمشاريع والخطط المستقبلية قال محمد خميس الحدادي عضو مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر انه عندما استلمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية مركز القوع وتم ضمه إليها رسميا سارعت بتوفير الاحتياجات من مواصلات وعمل صيانة للفصول إضافة إلى مد المركز بكوادر متخصصة·
وأضاف أن المركز قام بإرسال أخصائيات اجتماعيات ونفسيات لحصر الحالات الموجودة ودراستها فوجدنا في حقيقة الأمر أعدادا كثيرة من الذين يعانون من إعاقات مزدوجة والتي تتطلب متابعة مستمرة·
وأشار إلى أن مؤسسة زايد العليا قد وضعت ضمن خططها المستقبلية إنشاء مركز جديد لذوي الاحتياجات الخاصة ومتخصص ويستوعب الحالات الموجودة ليس في منطقة القوع فقط بل يستوعب الحالات في المناطق المجاورة لأن المركز الحالي مؤقت·
من جهته أكد محمد خميس أن منطقة القوع من المناطق التي ترتفع فيها نسبة حالات الإعاقة وتحتاج إلى تكاثف الجهود من قبل كافة الجهات الاجتماعية والتربوية لرصد الحالات الموجودة وضرورة رفع مستوى الوعي لدى أهالي هذه المنطقة والمجتمع بأسره وليس الاعتماد على الحكومة في توفير الخدمات·
وقال لابد أن نتلمس احتياجات أبناء هذا الوطن الذي وصلت أياديه البيضاء لمختلف أنحاء العالم·
وحول أنشطة المركز وفعالياته وأقسامه قالت صبحه الدرعي المشرفة الإدارية على المركز انه منذ بدء الدارسة في هذا المركز وجدنا التفاعل والتجاوب من قبل الأهالي الذين انتظروا لسنوات طويلة إنشاء مركز ومكان يضم أبناءهم الذين حرموا من التعليم والانخراط في المجتمع وإظهار إبداعاتهم وقدراتهم بسبب إعاقاتهم وبعد القوع عن مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة العين كما كان تفاعل من قبل الأبناء أنفسهم والانتظام والرغبة المستمرة في التعلم والمشاركة في كافة الفعاليات·
وأشارت إلى مشاركة المركز في العديد من الفعاليات والأنشطة منها معرض الأصم العربي الذي أقيم في مركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع للمؤسسة كذلك أبدع طلاب المركز برسومات ولوحات فنية في مفاجآت صيف دبي' مفاجآت الألوان ' وحظيت رسومات وانتاجات هؤلاء الأبناء بإعجاب زوار المفاجآت كما شاركوا بمشغولات يدوية وفخارية في المعرض الإنتاجي بمستشفى التوام · وذكرت أن هناك متابعة دائمة ومستمرة من قبل المسؤولين في مؤسسة زايد العليا حيث قام أمين عام المؤسسة محمد الهاملي بزيارات ميدانية إلى المركز وتوفير كافة احتياجات ومتطلبات المركز·
وأعربت عن شكرها وامتنانها لما تقدمه مؤسسة زايد العليا والدعم المعنوي والمادي وطالبت بتكاثف جهود كافة جهات المجتمع في النظر في واقع المناطق النائية·
من جهته قال راشد بطي الدرعي مدير مدرسة النور الثانوية للبنين الذي يعتبر من الأشخاص الذين أسهموا بدور فعال في إقامة هذا المركز خلال السنوات الماضية ان مشكلة أبناء القوع من ذوي الاحتياجات الخاصة مشكلة قديمة ظهرت منذ أن استقر الأهالي فيها حيث أن زواج الأقارب وغيرها من الأسباب·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يشهد تخريج الدفعة الثالثة من "تطوير معلمي الحضانات"