صحيفة الاتحاد

الإمارات

جامعة الإمارات تطور نموذجاً لتوفير الطاقة

أبوظبي (الاتحاد)

طور فريق بحثي من جامعة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً جديداً لتوفير الطاقة المستخدمة في الحوسبة السحابية، ويهدف هذا النموذج إلى توفير الطاقة من خلال توزيعها في مراكز البيانات وإنشاء مراكز بيانات خضراء صديقة للبيئة ويعد هذا النموذج اكتشافاً مهماً، حيث يحفظ حوالي 35% من الطاقة الكهربائية المستهلكة مقارنة بالتقنيات التقليدية، كما يمكن تطبيق هذه التقنية في العديد من مراكز البيانات السحابية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وذكرت الدكتورة ليلى إسماعيل مبتكرة النموذج: تتيح تقنية الحوسبة السحابية سهولة وصول المستخدمين عند الطلب عن بعد باستخدام شبكة الإنترنت إلى مجموعة مشتركة من موارد الحوسبة التي يمكن إعدادها أو تعديلها.