الاتحاد

الاقتصادي

جني الأرباح يضغط على تعاملات الأسهم العربية


تباينت أسعار الأسهم العربية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وتحسن الأداء في غالبية أسواق الأسهم بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي باستثناء السوق السعودية التي سجلت تراجعا حادا مع إغلاق السوق يوم الخميس الماضي·· واستمر سوق الأسهم السعودي في ارتفاعه التدريجي منذ بداية الأسبوع الماضي باتجاه تحقيق مستويات قياسية جديدة، وبدا اتجاه المؤشر العام صعودياً خلال الأسبوع إلى أن تخطى حاجز 20 ألف نقطة خلال تعاملات يوم الخميس الماضي، حيث وصل إلى 20079,8 نقطة ثم تراجع بقوة بعد ذلك وخسر نحو 648 نقطة في ظل تدافع المستثمرين نحو عمليات بيعية مكثفة على جميع الأسهم المدرجة في السوق لجني الأرباح، وخصوصاً في أسهم شركات المضاربة التي انخفض عدد منها بالنسبة القصوى المسموح بها (10%)·
وأغلق مؤشر تداول لجميع الأسهم في نهاية تعاملات الاسبوع الماضي مسجلاً 19431,32 نقطة بانخفاض طفيف نسبته 0,6% عن إغلاق الأسبوع السابق، وبذلك يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 16,3% منذ بداية العام، أما بالنسبة لقيمة التداول السوقي فقد ارتفعت الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوى لها في تاريخ السوق حيث بلغت 244,3 مليار ريال مقابل 212,4 بليون ريال للأسبوع السابق، واستحوذت أسهم الشركات الثلاث 'السعودية للكهرباء'
و'المواشي المكيرش' و'القصيم الزراعية' على أعلى نسبة من التداول بنسبة بلغت 5% لكل منهم·
ومني مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية خلال الاسبوع الماضي بخسارة كبيرة بلغت
9ر242 نقطة بالمقارنة باقفال يوم الاربعاء من الاسبوع السابق، وحقق مؤشر السوق رقما قياسيا غير مسبوق يوم الثلاثاء الماضي ليتجاوز حاجز 12 الف نقطة لاول مرة في تاريخه الا انه تراجع عن هذا المستوى ليشهد هبوطا كبيرا في ادائه ليفقد عند اقفال نهاية الأسبوع الماضي ما مقداره 8ر297 مقارنة باقفال نهاية الاسبوع السابق الذي سجل فيه الرقم القياسي·
وتراجع مؤشر سوق البحرين للاوراق المالية 73ر32 نقطة مع نهاية تداولات الاسبوع الماضي مقارنة باقفال الاسبوع السابق ليصل الى مستوى 31ر2306 نقطة، وذكر التقرير الاسبوعي للبورصة ان كمية الاسهم المتداولة في السوق الاسبوع الماضي بلغت 12 مليونا و33089 سهما بقيمة اجمالية قدرها 11,960 مليون دينار نفذها الوسطاء لصالح المستثمرين من خلال 619 صفقة·ط وشهدت تعاملات سوق الدوحة للأوراق المالية اسبوعا متقلبا من التعاملات، على الرغم من البيانات الايجابية التي أعلنتها غالبية الشركات منذ مطلع الشهر الجاري، إلا أن تعاملات نهاية الأسبوع الماضي عدلت إلى حد كبير اتجاه مؤشرات السوق بعد الارتفاع الكبير الذي سجلته أسهم قطاع الخدمات، وارتفع المؤشر العام لسوق الدوحة للأوراق المالية خلال تعاملات نهاية الأسبوع ليصل إلى 9635,39 نقطة بزيادة 189,74 نقطة وبنسبة 2,01% عن الاقفال السابق، وجاء هذا الارتفاع بعد يومين من الانخفاض في المؤشر العام، وشهدت تعاملات اليوم الأخير تداول 8,1 مليون سهم قيمتها حوالي 407,4 مليون ريال، احتل قطاع الخدمات قائمة التداول بتعاملات يقمتها 266,1 مليون ريال، حيث تم تداول 7,4 مليون سهم من خلال تنفيذ 10715 صفقة، وشهد قطاع البنوك تداول حوالي 354 ألف سهم قيمتها 100 مليون ريال من خلال تنفيذ 661 صفقة، كما شهد قطاع الصناعة تداول 335 ألف سهم قيمتها 35,3 مليون ريال من خلال تنفيذ 445 صفقة، وشهد قطاع التأمين تداول 35 ألف سهم قيمتها 5,5 مليون ريال من خلال تنفيذ 78 صفقة·
وانهت الاسهم في بورصة عمان اسبوع التداول الماضي على ارتفاع بعد جلسات فقدت فيها الكثير من مكاسبها تراجع معها المؤشر العام 343 نقطة، وجاءت جلسة نهاية الاسبوع لتعدل مسار الاسهم الى الارتفاع بعد قرار الحكومة عدم الاخذ بتوصية مجلس النواب بفرض ضريبة على التداول في البورصة لمخاطرها على الاستثمار وإضعاف منافسة بورصة عمان·

اقرأ أيضا

"نيسان" ترفع دعوى جديدة ضد رئيسها السابق غصن