الاتحاد

الاقتصادي

50 شركة سياحة ألمانية تسعى للدخول إلى أبوظبي


سلطان بن عدي:
بدأت مساء أمس الاول في أبوظبي ورشة العمل المتخصصة لثلاثين ممثلاً عن قطاع السفر والسياحة في ألمانيا لتعريفهم بالامكانيات السياحية المتقدمة واطلاعهم على حجم التطورات الهائلة في المجال السياحي والاستثماري في إمارة أبوظبي، وتنظم الورشة التي تستمر حتى التاسع عشر من فبراير الجاري هيئة أبوظبي للسياحة بالتعاون مع مجلة "FVW" التجارية الألمانية· وقال علي أحمد الحوسني مدير قطاع التسويق بهيئة أبوظبي للسياحة إن قائمة الحضور تشمل عدداً من وكلاء السياحة الذين يروّجون لإمارة أبوظبي ضمن برامجهم السياحية، وسوف يقدمون محاضرات حول منتجاتهم السياحية، وتمثل ورشة العمل جزءاً من الجهود المكثفة لتعزيز موقع أبوظبي على خارطة السياحة الدولية، خاصة في أوروبا، وأشاد الحوسني أشاد بتعاون المجلة الألمانية في تنظيم الورشة في إمارة أبوظبي·
وأكد أن النجاحات التي حققتها الهيئة خلال الأشهر القليلة الماضية في الترويج لإمارة أبوظبي يلقي على عاتقها مسؤولية أكبر تتعلق بضمان استمرار هذا النجاح خلال الفعاليات المقبلة، وكذلك استمرار التنسيق بين كافة الجهات العاملة في القطاع السياحي سواء كانت حكومية أو خاصة للخروج بصورة مشتركة واضحة الملامح حول مستقبل القطاع السياحي في الإمارة خلال السنوات القليلة المقبلة·
استثمارات سياحية
وفي سياق الحديث عن دور الهيئة في تعزيز أداء قطاع السياحة، أكد الحوسني على أهمية تعزيز حجم الاستثمارات السياحية خلال المرحلة المقبلة لمواجهة الطلب المتنامي على السياحة في أبوظبي، ودعا في الوقت ذاته إلى أهمية التنسيق بين كافة الجهات السياحية العاملة في الدولة لبيع المنتج السياحي لدولة الإمارات كمنتج متكامل وليس بطريقة فردية أو أحادية الجانب·
وتوقع الحوسني استمرار النمو السياحي في الإمارة خلال السنوات القليلة المقبلة وقال: كان لهيئة أبوظبي للسياحة دور كبير للترويج للإمارة اقليمياً وعالمياً وكذلك الحال بالنسبة للاتحاد للطيران التي عملت على زيادة التدفق السياحي للإمارة فضلاً على التوسعات التي أجرتها مجموعة كبيرة من الفنادق وإنشاء المنتجعات السياحية الجديدة، كل ذلك يدفعنا للقول إن العام الجاري شهد ارتفاعاً كبيراً في حركة السياح بالإمارة·
وأضاف الحوسني: نسبة النمو تلك تدعونا إلى التأكيد على أهمية قطاع السياحة في دعم الاقتصاد الوطني خلال المرحلة المقبلة وهو ما يتطلب مجهودا كبيرا من قبل كافة الجهات العاملة في هذا القطاع وكذلك تعزيز التعاون بين القطاع الخاص والحكومة لضمان استمرار نهوض السياحة ولمواكبة عمليات التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة بصفة عامة وأبوظبي بصفة خاصة·
وحول نجاح الهيئة في الترويج لإمارة أبوظبي في الفعاليات السياحية قال الحوسني: النجاح الكبير الذي حققته الهيئة في الترويج لإمارة أبوظبي خلال الفعاليات التي شاركت فيها مؤخرا والتي كان أخرها معرض سوق السفر العالمي في لندن سبقه إعداد وتخطيط من قبل كافة الإدارات العاملة في الهيئة وبالتنسيق مع الشركات والمؤسسات المشاركة في الفعاليات، وأضاف: بصفة عامة قبل المشاركة في أي فعالية سواء كانت محلية أو إقليمية أو عالمية تعد الهيئة خطة شاملة لكيفية الاستفادة من الحدث بما ينعكس إيجابا على كافة المشاركين، حيث تم الاتفاق على أهمية إظهار الصورة الحضارية لإمارة أبوظبي مع التركيز على ما تتمتع به مدينة العين من تراث وحضارة، وهو ما جذب نسبة عالية من الشركات السياحية العالمية إلى أبوظبي خلال الأشهر القليلة الماضية عبر مشاركات الهيئة في العديد من الفعاليات السياحية·
وأكد الحوسني إن خطة الهيئة للترويج لإمارة أبوظبي عبر المحافل السياحية نجحت بكل المقاييس مدللا على ذلك بحجم العقود السياحية التي وقعتها مجموعة من الشركات والفنادق، وقال: لعل حجم العقود التي وقعتها شركات السياحة والفنادق تحت مظلة جناح الهيئة في معرض لندن الدولي خير دليل على نجاح خطة الهيئة في الترويج للإمارة، فكافة المشاركين وقعوا عقودا ضخمة خاصة مع شركات السياحة الألمانية والبريطانية·
وحول دور الهيئة في التنسيق بين الفعاليات السياحية المختلفة العاملة في أبوظبي قبل إطلاق الفعاليات، قال الحوسني: نسبة كبيرة من عوامل نجاح مشاركة أبوظبي في المعارض الدولية تعود إلى التنسيق الجيد بين هيئة أبوظبي للسياحة والفنادق وشركات السياحة العاملة في الإمارة، فالشركات تشارك حاليا تحت مظلة مشتركة، حيث اقتصرت المشاركات السابقة لأبوظبي على عدد محدود جدا من الشركات والفنادق، أما مشاركة شركات السياحة والفنادق العاملة في أبوظبي فتتم عبر قناة رسمية حاليا·
ارتفاع الدخل
وتوقع الحوسني ارتفاع الدخل السياحي لإمارة أبوظبي خلال السنوات القليلة المقبلة وقال: المشاريع السياحية الضخمة التي يتم تنفيذها حالياً والتوقعات بدخول استثمارات جديدة إلى القطاع وكذلك النمو المتوقع في زيادة عدد السياح من شأنه رفع دخل القطاع خلال السنوات القليلة المقبلة ومن المؤكد ان مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الاجمالي ستشهد ارتفاعاً، ويرى الحوسني أن نجاح هيئة أبوظبي للسياحة في الترويج للإمارة عبر المعارض والمحافل السياحية العالمية والإقليمية يلقي على عاتقها مسؤولية استمرار النجاح وكيفية إعداد الخطط المستقبلية للترويج للإمارة فقطاع السياح سيشهد نقلة كبيرة خلال السنوات القليلة المقبلة خاصة مع الإقبال غير العادي على الاستثمار في هذا القطاع·
واختتم الحوسني حديثه بالإشارة إلى أهمية ورشة العمل التي تنفذها حاليا المجلة الألمانية في أبوظبي ويشارك فيها العديد من كبرى شركات السياحة الألمانية، وقال: لا شك ان تواجد هذا الكم الهائل من شركات السياحة الألمانية في أبوظبي للتعرف عن قرب على مقومات السياحة المحلية، وخطط الحكومة في هذا الشأن والمشاريع الجديدة والضخمة التي تتبناها الحكومة حاليا سيكون له مردود قوي على المديين المتوسط والبعيد، ومن المتوقع ان تساهم مثل هذا النوع من الفعليات في رفع نسب نمو التدفق السياحي إلى الإمارة عبر الترويج المباشر من خلال تلك الشركات التي بدورها ستعد برامج سياحية ضخمة لزيارة أبوظبي، وكذلك ستكون أبوظبي من أهم الوجهات السياحية في خطط تلك الشركات، وهو الهدف الرئيسي من خطط الترويج التي تبنتها الهيئة·

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري