صحيفة الاتحاد

الإمارات

شركات سياحية تدعو للتأكد من استيفاء شروط دخول جورجيا

مسافرون في مطار دبي الدولي (أرشيفية)

مسافرون في مطار دبي الدولي (أرشيفية)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

تواجه شركات سياحية منظمة لبرامج سفر وعطلات إلى جورجيا خلال موسم الصيف الجاري، حالة من الارتباك والقلق لتنفيذ برامجها المعدة مسبقاً للمجموعات والأفراد، في أعقاب رفض السلطات الجورجية في مطار تبليسي الدولي السماح بدخول بعض السياح من جنسيات مختلفة في الآونة الأخيرة، لافتين إلى أن هذه الإجراءات من شأنها أن تؤثر على خطط السفر إلى جورجيا من المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي.

وطالب مدراء شركات سياحة وسفر، السياح المسافرين إلى جورجيا بضرورة التأكد من استيفائهم الشروط المطلوبة التي تخولهم من دخول جورجيا، وذلك قبل السفر بوقت كاف من خلال مراجعة السفارة الجورجية أو التأكد عبر موقع الخارجية الجورجية الذي يوفر كافة البيانات المحدثة بشأن قواعد وأنظمة دخول البلاد.

وكشف مدراء شركات سياحية عن رفض السلطات الجورجية في مطار تبليسي دخول بعض الجنسيات المقيمة في دولة الإمارات، دون أسباب واضحة، الأمر الذي أربك البرامج السياحية التي أعدتها هذه الشركات لموسم صيف 2018، لافتين إلى أن الشركات أعدت برامجها وفقاً للنظام المتبع والذي يتيح دخول المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات ولديهم إقامة وجواز سفر ساريين لأكثر من ستة أشهر، من دون تأشيرة مسبقة والحصول عليها عند الوصول.

وكشف ناروز ساركيس المدير العام لشركة بالحصا للسياحة والسفر، عن عودة أكثر من 5 حالات من مطار تبليسي لجنسيات مختلفة مقيمة في الإمارات، كانت قد نظمت لهم الشركة برامج سياحية في جورجيا خلال الأيام الأخيرة، لافتاً إلى أن هذه الجنسيات شملت مسافرين من سوريا واليمن، مؤكداً أن البرامج التي تم إعدادها للمواطنين الإماراتيين سارت بشكل طبيعي ولم تواجه أي مشاكل.

وأوضح ساركيس، أن الشركة ستقوم بتقليص برامجها إلى جورجيا في هذه الفترة لحين وضوح الرؤية بشأن قواعد الدخول إلى جورجيا، لافتاً إلى أن السفر إلى جورجيا لبعض الجنسيات يشكل مخاطرة في الوقت الراهن، الأمر الذي يستلزم التأكد من الجهات المعنية ومنها سفارة جورجيا من استيفاء كافة المستندات المطلوبة لدخول جورجيا.

من جهتها، حثت «فلاي دبي» التي تسير رحلات يومية إلى مطار تبليسي، المسافرين على التأكد من اطلاعهم على متطلبات التأشيرة وأنظمتها المطلوبة للسفر مع سفارة الدولة ذات الصلة وذلك قبل السفر بوقت كاف.

وقالت الشركة في بيان تلقت «الاتحاد» نسخة منه إنها على اطلاع بشأن التقارير المتداولة حول عودة ركاب من مطار تبليسي وعدم تمكنهم من دخول جورجيا، داعية كافة المسافرين للتأكد من استيفائهم لكافة قواعد وأنظمة الدخول قبل السفر.

ووفقاً للإرشادات المتاحة على موقع حجز «فلاي دبي» والتي تبرز عند حجز تذاكر السفر إلى جورجيا، فإنه يتوجب على حملة الجوازات من أفغانستان وبنجلادش وأريتريا وفلسطين والسودان واليمن، والذين لديهم إقامات سارية في دول مجلس التعاون الخليجي الحصول المسبق على تأشيرة سياحة أو أعمال قبل السفر إلى جورجيا، وذلك من أقرب سفارة لجورجيا في الأماكن القريبة من محل إقامتهم، كما تشير التنبيهات إلى أن قواعد الدخول إلى جورجيا خاضعة للتغيير في أي وقت.

من جهته أشار رياض الفيصل رئيس شركة «أصايل» للسياحة، إلى الانعكاس السلبي لعودة سياح من المطار على قرار السفر إلى جورجيا في الوقت الحالي، لحين اتضاح الصورة، خاصة وأن الحالات التي جرى الحديث عن عودتها من المطار كانت تحمل كافة الأوراق المطلوبة التي تخولهم للدخول وفقاً للإجراءات المتبعة، مشيراً إلى أن شركات الطيران لا تسمح للمسافر بالصعود إلى الطائرة إذا لم يكن مخولا لدخول الجهة المسافر إليها وحصوله على تأشيرة مسبقة أو أنه من الجنسيات المخولة للحصول على تأشيرة عند الوصول.

وأوضح الفيصل أنه في حالة عودة السائح بسبب عدم السماح له بدخول الجهة فإنه يتحمل رسوم إلغاء حجوزات الفنادق أو البرامج السياحية فقط، ويتم التوافق بينه وبين الشركة السياحية المنظمة للبرنامج في هذه الحالات لتحمل الطرفين أقل الخسائر الناتجة عن ظروف خارج إرادة الطرفين.

من جانبه قال محمود كامل مدير الحجوزات في شركة «لحظات» للسياحة والسفر، أن حركة السفر إلى جورجيا من خلال شركته تسير بصورة طبيعة ولا يوجد أي مشاكل تعرض لها المسافرون ضمن برامج الشركة عند دخولهم جورجيا وخاصة بالنسبة للمواطني الإماراتيين.

وأوضح كامل أنه يجب على كافة المسافرين لقضاء العطلة في وجهة سياحية التأكد أكثر من مرة من استيائهم لكافة شروط السفر وحصولهم على التأشيرات المطلوبة ومراجعة السفارات والقنصليات المعنية قبل السفر بفترة وجيزة للتعرف إلى حدوث تعديلات تتعلق بأنظمة الدخول.