الاتحاد

الاقتصادي

دبي تحتضن أسواق صنعاء القديمة


دبي - 'الاتحاد': تشارك اليمن للمرة السادسة في القرية العالمية بدبي، ويضم جناحها 50 محلا تقدم مختلف أنواع وأشكال البضائع المختلفة مثل: العسل والفضيات والبهارات والأحجار الكريمة والبن اليمني·
وقال مدير الجناح اليمني: 'كانت الفرقة التراثية الشعبية اليمنية تقدم رقصات وأغاني وأهازيج يمنية، وكان الإقبال على مشاهدتها والاستمتاع بالفن اليمني الأصيل كبيرا جدا'·
وتعتبر أسواق صنعاء القديمة أحد أهم المقاصد السياحية التي يحرص السياح والزوار على زيارتها، لما توفره هذه الأسواق من فرصة للرجوع بالذاكرة إلى التاريخ لاسترجاع أحلى حكايات ألف ليلة وليلة بكل ما فيها من أجواء تاريخية وأسطورية مفعمة بالمعاني والدلالات، التي تحمل ملامح الحياة العربية الأصيلة، ولا يشك الزائر لأسواق صنعاء القديمة مطلقا في انه على موعد مع احد أبطال مقامات الحريري أو الهمذاني، وحين يتفرس في وجوه وسحنات مرتادي هذه الأسواق، الذين يشكلون جزءا من نسيج المكان بكل عبقه القديم، يقف أمام صورة نابضة بشكل من أشكال التماهى بين الإنسان والمكان وربما الزمان أيضا، فالمتسوقون يجانسون بعفوية بين حركتهم وتزاحمهم، وبين ايقاعات هذه الأسواق التي تختلط فيها روائح البخور والعطور والبهارات ونكهة البن اليمني ذائع الصيت مع طرقات أصحاب الحرف اليدوية التقليدية من صانعي الخناجر والسيوف والحلي الشعبية والأدوات النحاسية والمشغولات الفضية والجلدية، انه مزيج فريد من الأصوات والروائح والألوان ومشاهد تعيد صياغة الماضي بروح متجددة الأبعاد ومتعددة المذاقات·
والأسواق التقليدية في صنعاء القديمة قديمة قدم المدينة نفسها، التي تجمع المصادر التاريخية على أنها واحدة من أقدم المدن العربية، ويقدر عمرها بأكثر من ألفي عام، وقد ورد ذكر أسواق صنعاء في كتابات الرحالة الأوروبيين الأوائل من أمثال جون جوردين وكارستن نيبور، الذي وصفها خلال زيارته لها في القرن الثامن عشر بأنها أسواق متميزة ومتعددة الأغراض ارتبط ازدهارها بازدهار الحرف التقليدية·

اقرأ أيضا

مسؤول روسي: عقوبات أميركا على نفط إيران لا تهدد بنقص الخام عالمياً