الاتحاد

الاقتصادي

بريطانيا تفرض غرامات على مشاهدي تلفزيون الموبايل


تلقى المستهلكون في بريطانيا الذين درجوا على استغلال جميع المميزات التي توفرها تكنولوجيا هاتف الموبايل عبر مشاهدة البث التلفزيوني الحي من على الأطقم اليدوية، تحذيرا هذا الأسبوع بأنه بات يتعين عليهم تملك رخصة تلفزيون سارية الصلاحية أو يواجهوا دفع غرامة مقدارها 1000 جنيه إسترليني·
وكما ورد في صحيفة الـ'ديلي تيليغراف' مؤخرا فإن هذه الأنباء توجه لطمة خاصة إلى آلاف الطلاب الذين نجحوا في تجنب دفع الرسم السنوي الذي يبلغ مقداره 126,50 جنيه إسترليني مقابل الخدمة التلفزيونية وهم يعيشون بعيدا عن منازلهم قبل أن يعتمدوا فقط على تكنولوجيا الجيل الثالث لمشاهدة مباريات كرة القدم والبرامج الإخبارية· ويذكر أن مشاهدة البرامج التلفزيونية الحية عبر الكمبيوتر الشخصي أصبحت ممكنة ومتوفرة منذ فترة تزيد على خمس سنوات، بينما كان المسؤولون منهمكين في تجميع البيانات عن الأشخاص الذين يشترون أجهزة الكمبيوتر المصممة بشكل يتيح توفير هذه الخدمات، أما هذه الأسماء والتي درجت متاجر البيع على طلبها شريطة تزويد الأشخاص بالأجهزة فقد جرى فحصها عبر قاعدة للبيانات من اجل معرفة ما إذا كان أي من الاجهزة لم تتم تغطيته بالترخيص المطلوب، وهذه الأسماء سوف يتم استهدافها لاحقا من قبل رجال التحريات بعد أن برهنت هذه المتابعة على نجاح هائل·
أما الآن فيبدو أن ترخيص التلفزيون بدأ يمسك بخناق التقدم الذي طرأ على تكنولوجيا هاتف الموبايل من اجل ضمان عدم وجود أي نوع من الثغرات، وبات من الواضح أن التشريعات أخذت تطال المشاهدين لأي برنامج تلفزيوني وربما تمتد إلى الزوار الأجانب متى ما فشلت الفنادق أو المساكن التي يأوون إليها في تغطيتهم بالرخصة المطلوبة· وكما يقول المتحدث الرسمي لسلطة ترخيص التلفزيون: 'إذا كنت تشاهد البرامج الحية للتلفزيون في بريطانيا فإنك تحتاج إلى رخصة من الناحية الأساسية، ولكن الحقيقة تشير إلى أن 98 في المئة تقريبا من أنحاء الدولة مغطاة أصلا بهذه التراخيص لأن معظم الأشخاص لديهم رخصة سارية للتلفزيون للاستخدام المنزلي'· وبالإضافة إلى البرامج الرياضية الحية فإن القانون الجديد ينطبق أيضا على أي برامج يتم بثها عبر تسجيلها مسبقا، قبل إرسالها إلى الهاتف في نفس الوقت الذي تتم فيه إذاعتها على التلفزيون، أما البرامج التي يتم بثها خصيصا لشبكات هواتف الموبايل أو البث الحصري للأحداث الحية على الهواء فجميعها معفاة بنص القانون الجديد·
وسوف يتأثر طلاب الجامعات والمدارس الثانوية العليا بشكل خاص بالقرار لأن جميع قاعات السكن تحتاج إلى أن يوقع الطلاب في مرحلة ما قبل التخرج على عقود للإيجار قبل أن يتمكنوا من الحصول على الرخصة، وأضاف المتحدث الرسمي: 'نذكر الطلاب الذين يصنفون ضمن هذه الفئة بأنهم يفتقدون إلى التغطية إذا أرادوا مشاهدة البرامج التلفزيونية الحية من على هواتف الموبايل'· يذكر أن شركة فودافون عمدت أصلا إلى بث الأخبار من قنوات مثل سكاي نيوز وسي إن إن إلى زبائنها بينما لجأت شركة ثري موبايل إلى تأمين حقوقها الخاصة بإذاعة مباريات دوري كرة القدم الإنجليزي، وبمجرد أن تصبح هذه الخدمات جاهزة فإن الزبائن سوف يفرض عليهم رسم بمقدار 10 جنيهات في الشهر مقابل الدخول إلى كمية من برامج المنوعات التلفزيونية والأفلام والموسيقى·

اقرأ أيضا

أصول «المركزي» ترتفع لأعلى مستوياتها إلى 432.6 مليار درهم