الاتحاد

الاقتصادي

صناعة المحمول تراهن على العالم الثالث


إعداد - أيمن جمعة:
قبل عام تقريبا بدأت صناعة الهواتف المحمولة توجه انتباهها إلى العالم الثالث وذلك في محاولة لإنعاش أنشطتها والبحث عن أسواق جديدة بدلا من الأسواق المحلية في الدول المتقدمة التي وصلت إلى درجة متقدمة من التشبع· ويرى مسؤولو شركات الهواتف المحمولة أن النمو سيتحقق باجتذاب مليارات المستهلكين المحتملين الذين لم يبدأوا بعد في استخدام أجهزة الموبايل بسبب ارتفاع نفقات تشغيله وامتلاكه· وأطلقت رابطة 'جي اس ام الدولية' التي تمثل شركات الهواتف المحمولة، حملة التوسع في الدول النامية عندما أعلنت أن شركة موتورولا تعتزم تصنيع أجهزة موبايل رخيصة للتسويق في الدول النامية بسعر 40 دولارا فقط بهدف 'التواصل مع مليار عميل جديد'·
وقال بين شوبيت من الرابطة الدولية: 'نتوقع تسليم 100 مليون من هذه الأجهزة قبل نهاية العام الجاري' غير انه يعترف بان توفير هواتف محمولة رخيصة ليس هو الحل الحاسم لما تصبو إليه الشركات بل 'إيجاد معدلات نمو صحية وقوية'·
نمو هائل
ومنذ إعلان المبادرة، نجحت المشاريع المكثفة في الدول النامية في رفع عدد المشتركين في خدمات الموبايل بنظام جي اس ام الى ما يزيد على ملياري شخص، وسط آمال بان يصل الرقم إلى ثلاثة مليارات شخص بحلول عام ·2008 وبالفعل فقد أعلنت شركة اوراسكوم المصرية للاتصالات التي تنفذ مشاريع في أفريقا والشرق الأوسط أنها حققت نموا في معدل الاشتراكات بلغ 152 % في الجزائر و269 % في العراق و903 % في بنجلاديش·
ورغم هذه الآفاق الواعدة، فان الخبراء يحذرون من أن ربط مستقبل الصناعة بالأسواق الناشئة ينطوي على مخاطر جمة، فرغم معدلات النمو الفائقة فان الأرباح متواضعة للغاية· ويكفي أن نشير إلى أن متوسط إيرادات العميل الواحد في الأسواق الأفريقية خلال الشهر الواحد يدور حول خمسة دولارات فقط· ويقول الخبير الدولي كريم خوجه ومقره افغانستان 'العمل في الأسواق الناشئة يختلف تماما عن العادية· وبعض استراتيجيات الترويج المعتادة قد لا تفلح هنا'·
ويحذر فابريزيو مامبريني، المدير المالي لشركة افيا التركية، من ان البعض يظن خطأ أن الفقير لا يهتم بجودة جهاز الهاتف المحمول الذي يشتريه قائلا: 'ليس صحيحا انك تستطيع أن تروج لجهاز سيء'· وهناك تحد ثان يتمثل في أن الأسواق الناشئة عادة ما تشهد فجوات حادة في معدلات الدخل بين السكان، وهو ما يعكس التفاوت الطبقي بل والعرقي داخل بعض الدول، وتكون المحصلة هي وجود صورة مشوشة يتعين على أساسها تقديم صيغة سعرية للخدمات بحيث يستطيع ان يتحملها المجتمع بأكمله· ويقول مامبريني: 'هذه الأسواق الناشئة تكون حساسة جدا لامور مثل الضرائب· فعندما نفرض ضرائب جديدة فاننا نلمس تغييرا دراماتيكيا في الأرباح'·
عروض ترويجية
ويشير مامبريني إلى نقطة أخرى حاسمة وهي أن الأسواق الناشئة عادة ما تشهد نموا كبيرا عند طرح عروض ترويجية، لكن معدلات النمو تتقلص بقوة فور انتهاء فترة هذه العروض، وبالتالي لا يمكن وضع استراتيجيات استنادا إلى هذه العروض لأنها لا تعكس الأوضاع الحقيقية للمجتمع ومدى إقباله على الخدمات· وغالبا ما يتوقع سكان الدول النامية من شركات الهواتف تقديم ما هو أكثر من مجرد خدمات· ويقول مسؤول من شركة 'اثير' العراقية للاتصالات: 'ينظر إلينا الناس على أننا مؤسسة محترمة جديرة بالثقة وتقدم خدمات جيدة للمجتمع· ونحن نعتقد أن شركتنا جزء من النسيج الاجتماعي والاقتصادي للمجتمع، وان نمو المجتمع هو جزء من مسؤولياتنا الاجتماعية· وهذا المفهوم يعني التعامل بطرق اقتصادية جديدة· ويقول ديفين كافيتوتو، المحلل في مؤسسة انفورما: 'رغم وجود مخاطر في الأسواق النامية، فهذا لا ينفي أن هناك سوقا واعدة يمكن تحقيق الكثير من النمو فيها·· هذه أسواق جيدة على المدى الطويل'·

اقرأ أيضا

«جو إير» تسيّر رحلات يومية إلى أبوظبي