الاتحاد

دنيا

ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي تُطلق مهرجان التصوير 2011

لقطة من برنامج «صور تروى»

لقطة من برنامج «صور تروى»

أعلنت قناة ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي اليوم عن إطلاق مهرجان التصوير 2011 الذي يمتد لمدة شهرين، ويتضمن المهرجان عرض برنامج «صُورٌ تُروى» الذي يمتد على عدة حلقات ويحكي قصص أهم وأخطر مهام التصوير العالمية التي نفذها مصورون محترفون في «ناشيونال جيوغرافيك»، وأيضاً الإعلان عن أول مسابقة تصوير تطلقها قناة ناشيونال جيوغرافيك لمحبي التصوير في منطقة الشرق الأوسط وهي مسابقة «التقط حِكاية».

وتعرض حلقات برنامج «صُورٌ تُروى» إصرار مصوري القناة على التقاط الصورة الأمثل، ومنها التقاط صورة متكاملة لأطول كائن حي، حيث تسلقوا أشجار غابة أحمر الخشب التي يزيد طول الشجرة الواحدة منها على 100 متر، ولاحقوا العواصف الرعدية ليتمكنوا من التقاط صورة متكاملة للرعد، وسجلوا كيف تحولت سفينة محملة بالديناميت في قاع المحيط إلى شعاب مرجانية جميلة.
وتهدف مسابقة «التقط حِكاية» إلى اكتشاف الموهوبين في مجال التصوير في المنطقة وتكريمهم بجوائز قيمة. وتمثّل المسابقة دعوة مفتوحة لمشاهدي قناة ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي لإبراز قدراتهم الفنية في التقاط صور تُعبّر عن حكايات، وإرسال مشاركاتهم اعتباراً من 16 يناير الحالي ولغاية 12 فبراير 2011، والفوز بالجوائز التي خصصتها القناة لهذه المسابقة.
وستُنشر الصورة الفائزة بالجائزة الأولى في مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية، وسيتمتع الفائز الأول بالحصول على منتجات وأدوات تصوير قيمتها 5000 دولار، كما سيحظى الفائزان الثاني والثالث أيضاً بمعدات وأدوات تصوير بقيمة 2500 دولار و 1500 دولار وفقاً لترتيب الفائزين. وتتألف لجنة التحكيم من كريستينا ميترمير، المصورة العالمية المشهورة لقناة ناشيونال جيوغرافيك، ومحمد الحمادي، رئيس تحرير مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية.
وبهذه المناسبة، قال روهيت دي سيلفا، مدير عام قناة ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي: "تشتهر قناة ناشيونال جيوغرافيك بلقطاتها الرائعة وصورها التي تحبس الأنفاس، ويحيي برنامج «صُورٌ تُروى» الجهود الكبيرة التي بذلها مصورو القناة للتغلب على التحديات المثيرة التي واجهتهم أثناء تنفيذ مهام التصوير الخطرة، وتسهم مسابقة «التقط حِكاية» في تعريف جمهور مشاهدي القناة بجزء من طبيعة عمل المصورين في القناة، ولذلك اخترنا لجنة من خبراء تصوير مؤلفة من كريستينا ميترمير وهي مصوّرة مشهورة في ناشيونال جيوغرافيك ومحمد الحمادي رئيس تحرير مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية". وعلى الراغبين بالمشاركة في المسابقة، إرسال أفضل الصور التي التقطتها عدسات كاميراتهم مع تعليق يشرح القصة التي تحكيها الصورة، والفرصة متاحة للمشاركة لغاية الساعة الخامسة مساءً (بتوقيت أبوظبي) من يوم السبت 12 فبراير 2011، وتُرسل المشاركات إلى قسم مسابقة «إلتقط حِكاية».
ويحظى مهرجان ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي للتصوير 2011 برعاية خاصة من قبل "سوني سايبر شوت" (Sony Cyber-shot).
وتتم عملية تحكيم الصور من خلال جولتين. في الجولة الأولى، يختار كل حكم من لجنة التحكيم أفضل عشر صور من كل فئة بناء على الشروط التالية: 50% من النقاط للإبداع والابتكار في اللقطة و 30% من النقاط لجودة التصوير، و 20% من النقاط للقصة التي تحكيها الصورة. وتنتقل أفضل عشر صور تمكنت من تحقيق أعلى النقاط وفقاً للمعايير السابقة إلى جولة التحكيم الثانية حيث تختار اللجنة أفضل ثلاث صور من بين الصور العشر التي وصلت إلى الدور النهائي.
وتعبيراً عن سروره بهذه المبادرة، قال كريم سركيس، مدير الإذاعة والتلفزيون في شركة أبوظبي للإعلام: "تتابع قناة ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي جهودها في تقديم برامج ترفيهية ومفيدة لطالما زادت شغف المشاهدين بتنوعها وغنى مضمونها. ومن خلال مهرجان التصوير هذا، نهدف إلى الاقتراب أكثر من المشاهدين لاكتشاف المبدعين منهم. ويُمثل هذا المهرجان مثالاً آخر يعبر عن أسلوب القناة في مساعدة المشاهدين على اكتشاف العالم من حولهم وإبراز مواهبهم الكامنة".

اقرأ أيضا