الاتحاد

الإمارات

حميد النعيمي يدعو إلى مواصلة بناء وتنمية مهارات الإنسان للحفاظ على نهضة الوطن

عمار النعيمي يترأس اجتماع المجلس التنفيذي (وام)

عمار النعيمي يترأس اجتماع المجلس التنفيذي (وام)

عجمان (وام)

اطلع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان على أهم ما تطرقت إليه «خلوة الإمارات ما بعد النفط»، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، والشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل الحاكم للشؤون المالية والإدارية، والشيخ ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري، والمهندس سعيد سيف المطروشي أمين عام المجلس التنيفذي، وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي، وذلك قبيل اجتماع المجلس أمس.
ووجه صاحب السمو حاكم عجمان أعضاء المجلس بالاستفادة المثلى من نتائج وتوصيات «خلوة الإمارات ما بعد النفط»، وأثنى على هذه التجربة البناءة بما استهدفته من غايات تصب بإيجابية فيما تشهده الدولة من تقدم ورقي في ظل قيادتها الرشيدة في سائر المجالات في إطار قيام المجلس التنفيذي لإمارة عجمان بتنفيذ محاور رؤية عجمان 2021 والأجندات الاستراتيجية الخاصة بها.
ودعا سموه الأعضاء إلى مواصلة الاهتمام بتعزيز دور المؤسسات التعليمية بمختلف فئاتها في بناء الإنسان وتنمية مهاراته وقدراته العلمية والفكرية اللازمة للحفاظ على نهضة الوطن ومواصلة مسيرة تنميته الشاملة والمستدامة.
وحث سموه على ضرورة العمل الجاد والدؤوب لتحفيز الشباب من خلال الخطط والبرامج الهادفة للارتقاء بدورهم القيادي. على صعيد متصل، صدق أعضاء المجلس التنفيذي في اجتماعه الذي عقد برئاسة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، على محضر الجلسة السابقة، واطلع على آخر مستجدات تنفيذ ما صدر عنه من قرارات وتوصيات، وثمن ما تقوم به الدوائر والمؤسسات الحكومية من دور محوري في تنفيذ رؤية الإمارة.
وأقر المجلس خصخصة أعمال النظافة في إمارة عجمان، مشدداً على دور المؤسسات الحكومية المعنية في الرقابة على جودة ما تقدمه الشركات من خدمات واستطلاع رأي المجتمع حولها، وصولاً لتحسينها وتعزيزها.
ووجه سمو رئيس المجلس بضرورة الاهتمام بحوكمة الخدمات العامة، ووضع المعايير والضوابط اللازمة لتحقيق رضا الجمهور عنها، وإتاحة المجال للشركات الخاصة للمنافسة في تقديمها، وفقاً لما يتم وضعه من معايير وضوابط.
واستمع المجلس لعرض قدمته الأمانة العامة لنتائج استبيان رضا المتعاملين الذي أجرته بالتعاون مع مركز الاتصال الحكومي حول خدمات النظافة في منطقتي مشيرف والصفيا.
وأوصى المجلس بتوسيع نطاق مثل هذا الاستبيان ليشمل مناطق أخرى، وصولاً للتعرف إلى مدى رضا جمهورها عما يقدم إليه من خدمات ومواصلة العمل الدؤوب على تحقيق السعادة المجتمعية التي تصبو إليها رؤية الإمارة. كما استمع المجلس لعرض قدمته عهود شهيل المدير التنفيذي للحكومة الإلكترونية حول مستجدات تنفيذ مشروع التحول الإلكتروني، ومشروع الخدمات الإلكترونية المشتركة بين الدوائر الحكومية. وأكد المجلس في هذا الصدد ضرورة تعاون كل المؤسسات الحكومية المحلية والاتحادية العاملة في الإمارة في تحسين خدمة العملاء، وبشكل أساسي إظهار الحكومة كواجهة واحدة في التعامل مع الجمهور مع إيلاء اهتمام خاص بتيسير وتسهيل إجراءات التراخيص التجارية، باعتبارها تهم شريحة عريضة من المتعاملين.
واطلع المجلس كذلك على التشريعات المحلية الصادرة بعد اجتماعه السابق ومنها المرسوم الأميري رقم1 لسنة 2016 بإصدار قانون الخدمة المدنية في إمارة عجمان.

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: النهوض بالتعليم من الثوابت الوطنية