حققت شركة الواحة كابيتال أرباحاً صافية بلغت 217 مليون درهم مع نهاية 31 ديسمبر 2009، مقارنة مع 40 مليون درهم لنفس الفترة من عام 2008 وبنسبة زيادة بلغت 442 %. وأشار تقرير النتائج المالية الذي أرسلته شركة الواحة إلى سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى ارتفاع عائدات الشركة مع نهاية العام المالي 2009 لتصل إلى 846 مليون درهم بزيادة قدرها 71 % مقارنة مع نفس الفترة من عام 2008، كما ارتفعت الأرباح التشغيلية بنسبة 351 % لتصل إلى 212 مليون درهم، كما بلغت قيمة أصول الشركة مع نهاية 31 ديسمبر 2009 حوالي 4.3 مليار درهم. وقال حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة شركة الواحة كابيتال "شهد عام 2009 تواصل تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية التي ألقت بظلالها على العديد من القطاعات الاقتصادية محلياً ودولياً، إلا أن شركة الواحة كابيتال قد استطاعت بحمد الله وفضله أن تتجنب العديد من آثارها السلبية بكل كفاءة واقتدار، وذلك من خلال سياستها الاستثمارية طويلة الأمد والقائمة على تنويع مصادر الدخل واقتناص الفرص الاستثمارية، والتي ستساهم وبشكل فاعل في تعميم الفائدة على مساهمي الشركة وكافة شركائها في القطاعين العام والخاص". وبين النويس أن شركة الواحة كابيتال قامت بالإعلان عن العديد من المبادرات الاستثمارية المتميزة خلال عام 2009، والتي تعد بدورها دليلاً حياً على نجاح استراتيجية عمل الشركة، وتعكس التزامها الفعلي بتحسين أدائها من خلال تبني برامج استثمارية ومالية متميزة والسعي لتأمين مصادر جديدة للدخل. وقال رئيس مجلس إدارة شركة الواحة كابيتال: " إنه ليس بخفي على أحد أن إمارة أبوظبي قد استطاعت، وفي فترة قصيرة من الزمن، أن تؤسس لنموذج إنمائي فريد من نوعة يقوم على التوفيق بين معطيات الإرث الحضاري المكتسب والتنمية في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية". وقال النويس إن الشركة تعكف حالياً على دراسة عدد من المشاريع والبرامج الاستثمارية ذات العوائد المجزية المحتملة في عدد من القطاعات الاقتصادية الحيوية، وتعمل على استكمال الهيكل الإداري والفني للشركة لرفده بعدد من أصحاب الخبرات والكفاءات بهدف تعزيز قدرتها التنافسية على الصعيدين المحلي والدولي. وتقدم رئيس مجلس إدارة شركة الواحة كابيتال بالشكر الجزيل للقيادة الرشيدة ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي على دعمهما المتواصل لكافة الشركات الوطنية العاملة وسهرهما الدائم على تذليل الصعوبات التي قد تعترضها لما فيه خير الوطن والمواطن. بدوره، قال سالم راشد النعيمي الرئيس التنفيذي لشركة الواحة كابيتال: " لقد شهد عام 2009 الكثير من التحديات وعلى نحو غير مسبوق في ظل الأزمة الاقتصادية وتأثيراتها وتبعاتها التي مازال الكثير من الغموض يكتنفها، إلا أن هذه التحديات قد أفرزت بدورها العديد من المبادرات والفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية وخاصة في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وهي ذات الفرص التي قامت شركة الواحة باقتناصها في الوقت الذي عزف الكثيرون فيه عن المضي قدماً في برامجهم الاستثمارية على الصعيدين المحلي والدولي". وبين أن الأداء المالي المتميز للشركة في عام 2009 يعد دليلاً حياً على نجاح الشركة في هذه السياسة التي ساهمت في تعزيز قدرتها على المضي قدماً في خططها الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية. وأضاف: " إننا نراقب حالياً وعن كثب مؤشرات وأداء الأسواق المحلية والعالمية وذلك لاستقراء الخيارات الاستثمارية الأمثل، حيث ستعمل الشركة خلال الفترة المقبلة على مواصلة جهودها الرامية لاقتناص الفرص الاستثمارية، وذلك بعد إعداد الدراسات الكافية واختيار التوقيت المناسب لهذه الاستثمارات"