الاتحاد

عربي ودولي

رغم عدم معارضته الفكرة.. ترامب ينفي تفويض ماكرون الحديث إلى إيران

قادة مجموعة السبع في فرنسا

قادة مجموعة السبع في فرنسا

نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن يكون قد صادق على قرار صادر عن مجموعة السبع بتفويض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالحديث مع إيران باسم المجموعة، إلا أنه لا يعارض فكرة التواصل.
وقال ترامب خلال لقائه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، :"لا يمكننا أن نمنع الناس من الحديث. إذا ما كانوا يريدون الحديث، فبإمكانهم ذلك".

وأضاف أنه يدعم أي تواصل يقوم به ماكرون بهدف تهدئة التوترات، مشيراً إلى أن آبي يسعى أيضاً للتواصل مع إيران.
وقال: "سنقوم بتواصل خاص بنا".

اقرأ أيضاً.. "قادة السبع": "من المبكر جداً" إعادة روسيا إلى المجموعة

وكان مصدر بالرئاسة الفرنسية قال إن زعماء دول مجموعة السبع وافقوا على أن يعقد الرئيس إيمانويل ماكرون محادثات مع إيران ويبعث برسائل إليها بعدما ناقشوا القضية خلال قمتهم بجنوب غرب فرنسا يوم السبت، وأضاف المصدر أن الأولوية لا تزال منع إيران من امتلاك أسلحة نووية.

وقال المسؤول الفرنسي "بوصفه رئيساً للمجموعة، حصل الرئيس بالفعل على صلاحية إجراء مناقشات مع السلطات الإيرانية وتوجيه رسالة إليها على أساس المناقشات التي أجريناها الليلة الماضية"، دون مزيد من التفاصيل.

وتتولى فرنسا القيام بالجهود الأوروبية لمحاولة إنقاذ الاتفاق حول النووي الإيراني الذي أُضعف جراء انسحاب الولايات المتحدة منه.
كانت قد عقد قادة دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى اليوم الأحد، جلسة العمل الأولى في قمتهم بمدينة بياريتز.

اقرأ أيضاً... لقاء ماكرون وظريف.. لا نتائج لـ«إنقاذ الاتفاق النووي»

اقرأ أيضا

اليوم.. المحكمة العليا البريطانية تحكم بشأن تعليق جونسون للبرلمان