الاتحاد

الإمارات

10 آلاف طفل يستفيدون من حقائب «دبي العطاء» المدرسية

متطوعو «دبي العطاء» يشاركون في حزم الحقائب (من المصدر)

متطوعو «دبي العطاء» يشاركون في حزم الحقائب (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أكملت دبي العطاء، بنجاح أمس دورة «العودة إلى المدرسة» المحلية ضمن مبادرة «التطوع في الإمارات 2019». وشارك في الدورة، والتي جرى تنظيمها برعاية شركة بترول الإمارات الوطنية «اينوك» بنادي ضباط شرطة دبي، أكثر من 300 متطوع من المجتمع الإماراتي لحزم الحقائب المدرسية التي سيتم توزيعها على 10,000 طفل من الأيتام وأبناء الأسر المتعففة الذين تتراوح أعمارهم من 5 إلى 17 عاماً، وسيتم توزيع الحقائب المدرسية هذا العام بالشراكة مع مؤسسة صندوق الفرج، ومدرستي منار الإيمان الخيرية، والأهلية الخيرية في دبي، ومؤسسة صقر بن محمد القاسمي للأعمال الخيرية والإنسانية.
وتتضمن المستلزمات المدرسية التي تم تجهيزها حقيبة ظهر مدرسية مع القرطاسية اللازمة مثل الدفاتر، ودفاتر الرسم، ومسطرة بلاستيكية، وعلبة أقلام تحتوي على أقلام تلوين، وأقلام رصاص، ومبار، ومماحٍ، وأقلام للألواح البيضاء، وأقلام حبر جاف، وغراء، كما لا تهدف هذه المبادرة إلى دعم معنويات الأطفال وتعزيز ثقتهم بأنفسهم من خلال منحهم الأدوات الضرورية التي يحتاجونها للتعلم والازدهار فحسب، إنما أيضاً تخفف العبء المادي عن كاهل عائلاتهم. وقال الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: «في الوقت الذي نستمر في إطلاق برامج حيوية تضمن حصول الأطفال والشباب في البلدان النامية على التعليم السليم، فإنه من الضروري الاهتمام بالجانب المحلي ودعم الأطفال المحرومين للذهاب إلى المدرسة.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس تشيلي بذكرى استقلال بلاده