الاتحاد

الإمارات

المنصوري والنيادي يجريان تجارب طبية قبيل الانطلاق للفضاء

آمنة الكتبي (دبي)

تتسارع وتيرة العمل في مركز يوري غاغارين مع اقتراب موعد انطلاق رائدي الفضاء الإماراتيين هزاع المنصوري وسلطان النيادي إلى محطة الفضاء الدولية، حيث يجري الطاقم الرئيس والاحتياطي العديد من التجارب الطبية، لمقارنة النتائج قبل وبعد المهمة، ومنها تجربة التوازن والتكيف الحسي والتحكم بالحركة.
وقال هزاع المنصوري رائد الفضاء: بدأت الاختبارات النهائية قبيل الانطلاق، ومنها تجربة التوازن وتجربة تسخين الطعام واستخدام الكاميرا في المحطة الدولية، لافتاً أن هذه المهمة مسؤولية كبيرة على عاتقهم، وأنهم مستعدون لها جيداً ويبذلون قصارى جهدهم لإنجاحها من خلال التدريبات العالية المستوى التي يتلقونها، والعمل الدؤوب الذي يقوم به مع سلطان النيادي والطاقم، آملاً أن يشاركوا من خلال التجارب العلمية في ترك علامة بارزة للإمارات في سجل مهمات الفضاء، والتي تسهم في إثراء المعرفة البشرية، مشيراً إلى أن الاختبارات التي ستتم على متن المحطة الدولية يعمل عليها العديد من رواد الفضاء، الذين تتلاشى بينهم الحواجز، وصولاً لهدف محدد وهو خدمة الإنسانية، من خلال الوصول لنتائج فارقة، يمكن الاعتماد عليها للوصول إلى مراحل متقدمة عن القمر والكواكب الأخرى، وفي مقدمتها المريخ.
إلى ذلك، يواصل رائدا الفضاء الإماراتيان، هزاع المنصوري وسلطان النيادي، تدريباتهما النوعية على مختلف جوانب مهمة الانطلاق إلى محطة الفضاء الدولية مع طاقمي المهمة الرئيسي والبديل، في الخامس والعشرين من سبتمبر المقبل.
ويتلقى المنصوري والنيادي التدريبات الآن في مدينة النجوم في يوري غاغارين الروسية، التي سيبقيان فيها حتى العاشر من الشهر المقبل، قبل توجههما مباشرة إلى قاعدة «بايكنور» لإطلاق الصواريخ في كازاخستان، حيث سيخضعان للحجر الصحي لمدة أسبوعين قبل مهمة الانطلاق إلى محطة الفضاء الدولية.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس تشيلي بذكرى استقلال بلاده