الاتحاد

الرياضي

الإماراتيون يجددون رفضهم لـ الدمج مع الخيماوي

أحمد بن صقر (الثاني من اليمين) يؤكد رفض ناديه فكرة الدمج

أحمد بن صقر (الثاني من اليمين) يؤكد رفض ناديه فكرة الدمج

أعلن أقطاب نادي الإمارات رفضهم لدمج ناديهم مع نادي رأس الخيمة أو أي ناد أخر وقدموا العديد من الأفكار التي من شأنها أن تدعم ناديهم وتصل به إلى الطموحات المرجوة·
حركت التداعيات الأخيرة أقطاب النادي الذين ابعدوا أنفسهم فترة من الزمن عن النادي عندما توافدوا أمس الأول بشكل إيجابي تلبية للدعوة التي وجهتها إدارة النادي التي وجدت نفسها في موقف محرج بعد أن أصبحت قضية الدمج تستأثر على اهتمامات البعض لاسيما من يؤيدونه، فما كان سوى دعوة أبناء النادي لعقد جلسة عاجلة لمناقشة تلك القضية وإيجاد الحلول المناسبة التي تضمن المحافظة على اسم وتاريخ النادي وبالتالي عدم تعرض النادي لطمس هويته في حال تحولت الفكرة إلى واقع ملموس كما يرى أبناؤه·
واتفق الحضور في النهاية على توصية بتشكيل لجنة لمقابلة سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة يتم اختيار أعضائها من قبل رئيس النادي وذلك لطرح ما تم التوصل إليه من آراء وأفكار لسموه والتي من شأنها الارتقاء بنادي الإمارات وإعطاء الرأي والمشورة بما يخص قضية الدمج·
وكانت الجلسة التي حضرها عدد كبير من أقطاب النادي يتقدمهم الشيخ عمر بن عبدالله القاسمي رئيس اتحاد كرة اليد والنادي''سابقاً'' وعلي محمد الهرنكي وعلي سعيد الوالي وحمد فارس ومحمد شكر وغانم أحمد غانم وفهد عبدالعزيز وعلي البزي ونجيب عبدالله وأحمد كروع وأحمد فهيم وعبيد كرم وإبراهيم الصاحي وإبراهيم كنفش ومبارك سالم وسعيد الطابور وعيسى بوشريجه وأحمد السلومي ويعقوب الحداد وراشد الجاعد وجمال الجروان ومحمود حسن وراشد بورحمة ومحمد راشد الشرهان وعيسى شكر وإبراهيم جاوي وأحمد الدباني وسلطان بوشريجة وعلي يوسف العيسى وبدر البدري وجاسم أحمد الطابور والعديد من أقطاب القلعة الخضراء بجانب أعضاء مجلس الإدارة باستثناء ناصر مردد، قد سادها الود الذي كان السمة البارزة في هذه الجلسة التي بدأت بترحيب من قبل الشيخ أحمد القاسمي بالحضور الذي أثنى على التجاوب الكبير من أقطاب النادي على دعوته·
وأكد الشيخ أحمد القاسمي أن هذا الاجتماع ما هو إلا لمناقشة وأخذ آراء ومقترحات الجميع حول الفكرة المطروحة حالياً على الساحة الرياضية في إمارة رأس الخيمة والمتعلقة بدمج الأخضر مع الأحمر(الإمارات والخيماوي)، وبما أن الإمارات مستضيف اللقاء كان الشيخ أحمد القاسمي شديد الحرص على عدم إبداء أية وجهة نظر شخصية في الموضوع إلا بعد أن يأخذ آراء أصحاب الحق في هذا الموضوع وهم أقطاب ومؤسسو النادي، حيث قام بطرح الموضوع أمام الجميع·
لا للعودة إلى الوراء
وكان أول المتحدثين الشيخ عمر بن عبدالله القاسمي الذي أكد على أن الجميع حريص أن يكون هناك نادٍ قوي يمثل إمارة رأس الخيمة ومتواجد بين أندية النخبة في دوري المحترفين، مشيرا إلى ان السؤال الذي يطرح نفسه هل الدمج سيحقق هذه الغاية بغض النظر عن انتماءاتنا للأندية في ظل التجربة السابقة للدمج التي أثبتت فشلها في السابق·
وأضاف: يصعب إتمام هذه العملية حتى لا نعود للوراء مجدداً، وأن هناك الكثير من الحلول التي يمكن من خلالها تحقيق الغاية التي يصبو إليها الجميع وهي الدعم الجيد والكبير للأندية، خاصة إذا علمنا بأن نادي الإمارات مثلاً لا تنقصه العناصر الإدارية المميزة ولا اللاعبين المميزين وأن القضية ما هي إلا دعم مادي مع استراتيجيه جيدة للصرف وبالتالي يتحقق الهدف المنشود·
تجربة فاشلة
وبعد ذلك توالت الآراء والأفكار من العديد من أقطاب النادي الذين أكدوا في آرائهم أن عملية الدمج تعتبر تجربة فاشلة وأن هناك العديد من المعطيات والسلبيات التي رافقتها فيما سبق وجدد المجتمعون الرفض التام لفكرة دمج الأخضر مع الخيماوي أو أي ناد آخر في الإمارة وبالتالي السعي لإلغاء الفكرة والإبقاء على هوية كل ناد·
وتطرق البعض إلى الحديث عن نادي الإمارات بأنه يملك حالياً بنية تحتية متكاملة بعد الإنشاءات الجديدة والمباني الحديثة التي تم إنشاؤها في الفترة الأخيرة كما يملك النادي عناصر إدارية مميزة ولاعبين على مستوى الطموح وأجهزة إدارية وفنية خبيرة وقادرة على تحقيق التقدم لتكوين فريق مميز، وأكد البعض على مسألة الدعم المادي هو الذي ينقص الإمارات فقط أسوة بما قام به نادي عجمان حيث لو توفر ما هو موجود ومتوفر لنادي عجمان حالياً لأصبح الإمارات مقارعاً للأندية الكبيرة·
تشكيل لجنة
واتفق الحضور كذلك على أن يكون هذا الاجتماع هو باكورة عمل لاجتماعات قادمة تكون بصفة دورية لأقطاب النادي لمناقشة مواضيع تخص النادي، وقد رحب الشيخ أحمد بن صقر القاسمي بهذه الفكرة مؤكداً دعمه للم الشمل بين أقطاب ومحبي النادي حتى يقف من جديد كناد قوي، كما أكد الشيخ عمر بن عبد الله القاسمي دعمه الكامل للنادي قائلاً إنه سيكون قلباً وقالباً مع النادي·
وأكد رؤساء النادي السابقون الذين اعتذروا عن الحضور لأسباب خاصة ولتواجد البعض منهم خارج الدولة دعمهم التام لهذه الأفكار والآراء والتوصيات التي خرج بها الاجتماع مؤكدين تواجدهم ودعمهم من جديد لهذا الصرح الكبير الذي يعتبر عميد أندية الإمارة بتاريخه وجماهيره·

اقرأ أيضا

"الهيئة" تؤجل اجتماع مجلس الإدارة إلى الغد