الاتحاد

الرياضي

نادي الجزيرة يطرق أبواب العالمية بتوأمة مع ريال مدريد


منير رحومة:
طرق نادي الجزيرة أبواب العالمية بتوقيعه اتفاقية توأمة مع أكبر ناد في العالم وهو ريال مدريد· حيث ترجم النادي الجزراوي أهدافه وطموحاته على أرض الواقع بعد مفاوضات لم تستمر أكثر من 45 يوماً ليضع يده في يد النادي الملكي صاحب أكبر شهرة في عالم كرة القدم بفضل نجومه الكبار وإنجازاته وبصولاته الرائدة· وبتوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس نادي الجزيرة وقع بطي القبيسي رئيس مجلس ادارة النادي اتفاقية توأمة مع فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد في مؤتمر صحفي بدبي تم خلاله تسليط الضوء على أبرز بنود الاتفاقية والأهداف والطموحات المشتركة· ومن أبرز البنود التي تم الاتفاق عليها التعاون بقدر الامكان ووضع برنامج لتبادل إنشاء المعسكرات التدريبية لفرق الكبار والشباب بهدف تنمية المهارات الفنية أو البدنية أو النفسية إلى جانب تنظيم أحداث رياضية مثل مباريات أو دورات ودية في إطار المعسكرات التدريبية التي ستقام في كل دولة والاهتمام بتبادل الاداريين والفنيين والخبرات· كما تنص الاتفاقية على تبادل المعلومات فيما يخص الاتجاهات الحديثة في الادارة والتدريب واكتشاف المواهب والطرق المختلفة لملعب كرة القدم والاستعداد لتبادل البرامج التدريبية لتدريب المدربين والحكام من أجل النهوض بمستوى الكرة· ويذكر أن الاتفاقية سارية لعام واحد وسيتم تجديدها بشكل سنوي·
وفي البداية رحب بطي القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة بفلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد في زيارته الثانية للإمارات ناقلاً تحيات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الرئيس الفخري للنادي رئيس هيئة الشرف وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس النادي نائب رئيس هيئة الشرف· معتبراً أن الاتفاقية تأتي ضمن سياسة نادي الجزيرة في مواصلة التطوير والارتقاء برياضة كرة القدم فنياً وادارياً· حيث جاءت اتفاقية التوأمة تتويجاً للقاء سمو رئيس النادي بفلورنتينو بيريز من أجل ارساء أسس التعاون وتبادل الخبرات والزيارات بين الناديين·
تحدث عبدالرزاق الجاسم المدير التنفيذي بنادي الجزيرة عن بنود الاتفاقية فقال بأنها ما زالت خطوطاً عريضة وسيتم صياغتها قريباً خلال زيارة نائب رئيس نادي ريال مدريد من أجل وضع الأسس والبرامج الدقيقة للتعاون المشترك في التسويق والمعسكرات والتدريبات من أجل ضمان الاستفادة فنياً وادارياً من خبرة أكبر ناد في العالم· وقال إن رؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس النادي وراء تفعيل هذه الاتفاقية وإرسائها على أرض الواقع·
أما محمد سعود مدير التطوير بمؤسسة المتحدة القابضة والذي يعود له الفضل الكبير في التنسيق مع نادي ريال مدريد ودفع عملية التوأمة فقال بأن الاستفادة ستكون كبيرة وسيكون لها الأثر الايجابي في الارتقاء بمستوى كرة القدم ليس في نادي الجزيرة فقط وإنما في الإمارات بصفة عامة نظراً للاسم اللامع لنادي ريال مدريد والشهرة الواسعة التي يحظى بها·
وعبَّر فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد الاسباني عن سعادته بالعودة مجدداً إلى الامارات وتوقيع اتفاقية توأمة مع أكبر الأندية الإماراتية وذلك بعد فترة قصيرة من زيارته الأولى لنادي الجزيرة حيث اعتبر أن صدق نية مسؤولي الجزيرة وفي مقدمتهم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس النادي ساهم في ترجمة الطموحات على أرض الواقع حيث جاءت اتفاقية التوأمة خدمة لأهداف الناديين وذلك بعد 45 يوماً من الاتصالات·
وقال بأن الاتفاقية لا تتضمن أية فوائد مالية لنادي ريال لأن أهداف التوأمة تتجاوز البعد المادي والهدف منها نشر مبادئ وأفكار أكبر ناد في العالم·
وأوضح أن ريال مدريد كبير وغني بجماهيره ومحبيه في مختلف أنحاء العالم وهدفه الأول والأخير تشجيع الأطفال لممارسة كرة القدم وتطوير مهاراتهم· معتبراً أن الريال يسعى إلى أن يكون متواجداً في كل مكان بالعالم حتى يظهر أهدافه الانسانية ويؤكد ما هو قادر على فعله على الجانب الإنساني وتبليغ مبادئ الريال القائمة على احترام المنافس والتضحية والقيادة والتضامن وتعلم الفوز والخسارة·
وأضاف فلورينتينو أن نادي ريال مدريد يملك العديد من اتفاقيات التوأمة بمختلف أنحاء العالم وهو حريص على التواجد في مختلف الأماكن وأن التوأمة مع نادي الجزيرة سيكون لها فوائد كبيرة للناديين مستقبلاً· وأوضح أن نائب رئيس الريال سيحضر خلال أيام من أجل وضع البرنامج الدقيق للتعاون وتجسيده على أرض الواقع·
وحول امكانية اجراء معسكر شتوي بنادي الجزيرة قال فلورنتينو بأن ريال مدريد يرحب بهذه الفكرة وسيدرس مختلف جوانب اتفاقية التوأمة من تبادل خبرات واجراء معسكرات والمساهمة في الاهتمام بالمراحل السنية والناشئين·
تغيير المدربين ليس سبب أزمة ريال
بالانتقال من الحديث عن تفاصيل اتفاقية التوأمة إلى أخبار نادي ريال مدريد سألنا فلورنتينو بيريز عن علاقة أزمة الفريق وتراجع نتائجه ومشاركاته الداخلية والخارجية بتغيير المدربين فأجاب بأن سبق لريال مدريد أن غير في الفترة من 1955 وحتى 1960 حوالي مدرب كل موسم ورغم ذلك فاز بخمس بطولات لدوري أبطال أوروبا مما يؤكد أنه لا يوجد إشكال بالنسبة لتغيير المدربين· كما لا يملك أي ناد في العالم اللاعبين الذين يملكهم الريال باعتبارهم نجوما عالميين· وقال بأن المشكلة تكمن في إدارة مثل هذا الفريق الكبير لأن الطرق التقليدية لا تتماشى مع الريال· وبعد سلسلة الخسائر التي تكبدها الريال وآخرها الخروج من مسابقة الكأس قال فلورنتينو بأن الفوز وحده ليس من أهداف ريال مدريد لأن النادي يؤمن بضرورة اللعب بشكل جيد وترك مخيلة الجماهير تعمل وتحرك مشاعرهم· وأضاف لذلك ريال مدريد مختلف عن بقية الأندية الاخرى· ودعا رئيس النادي كل الجماهير المحبة لهذا النادي الأكبر في العالم لحضور مبارياته والاستمتاع بالاجواء الساحرة التي تميز مبارياته·
لا صحة لمفاوضات كابيلو وابراهيموفيتش
بعد تردد بعض الأخبار في الأوساط الاسبانية عن نية نادي ريال مدريد في التفاوض مع المدرب فابيوكابيلو لتدريب الفريق وضم المهاجم زلاتان ابراهيموفيتش قال فلورنتينو بأنه لا صحة لهذه الاخبار وأن ريال مدريد مرتاح مع مدربه الحالي ولا يفكر في استبداله كما أنه لا نية لتعزيز الفريق بلاعبين آخرين وان الريال سعيد بأداء كاسانو الذي قدم الإضافة المرجوة للمجموعة·

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"